الطب الرياضى .. وإصابات الحركة
الطب الرياضى .. وإصابات الحركة
* الطب الرياضى:
الطب الرياضى هو أحد التخصصات فى فروع الطب المتعددة، ويمتد نطاق الطب الرياضى ليشمل دراسة كافة الوظائف الفسيولوجية والبيولوجية والمرضية والعلاجية والوقائية الخاصة بجسم الإنسان والتى يلحق بها خلل أو إصابة ناتجة عن أدائه او ممارسته سواء للنشاط العادي أو الرياضي.

حيث يُستخدم الطب الرياضى فى تشخيص وعلاج مختلف الإصابات التى تحدث أثناء الحركات المختلفة التى يقوم بممارستها الإنسان الرياضى وغير الرياضى (أى أنه ليس للرياضى المحترف فقط كما يعتقد البعض). والطب الرياضى يكون للطبيب أو الجراح أو المدرب الرياضي أو المتخصص في العلاج الطبيعى واخصائى التغذية.
المزيد عن إصابات الرياضة الشائعة ..

* أخصائى الطب الرياضى:
إذا تعرض الشخص (سواء كبير أو صغير فى السن) لإصابة أثناء ممارسة نشاط رياضى أو عندما يقوم بأى نوع من أنواع النشاط البدنى .. يوصى بضرورة ذهابه إلى أخصائى الطب الرياضى من أجل تلقى العلاج وإعادة تأهيله.
من هو متخصص الطب الرياضى؟
متخصص الطب الرياضى يتلقى تدريب متخصص من أجل علاج الإصابات المتصلة بالحركة واستعادة العضو المصاب كفاءته الطبيعية بأسرع وقت ممكن.
ومتخصص الطب الرياضى هو خبير فى وقاية الأشخاص من الإصابات التى تمارس النشاط الرياضى (الشخص المحترف) أو الذين يمارسون الحركة بشكل عام كجزء من اللياقة العامة لأنفسهم، كما يقدمون العلاج للأشخاص الذين يتعرضون لإصابات حركية تتصل بمجال عملهم والتى تتطلب لياقة جسدية مثل عمال البناء.
ويساعد متخصص الطب الرياضى كافة المراحل العمرية من الأطفال والمراهقين والكبار.

الطب الرياضى .. وإصابات الحركة
تخصصات طبية وغير طبية مختلفة يتم الاستعانة بها فى علاج إصابات الحركة

وقد تتضمن تخصصات ومهارات متخصص الطب الرياضى على التالى:
- طبيب: والطب الرياضى هو ليس تخصص قائم بذاته فى مجال الطب لكن يمكن أن يمارسه طبيب الطوارئ أو طبيب الأسرة أو طبيب الباطنة وغيرها من التخصصات الأخرى لكن يحصل الطبيب عل تدريب إضافى فى مجال الإصابات.
المزيد عن طبيب الأسرة ..
وقد يتخصص الطبيب فى علاج إصابات الأطفال والمراهقين فقط لأن عظامهم مازالت فى حالة نمو وهو الأمر الذى يختلف عن الكبار، وقد يتلقى مقدمى الرعاية فى الطب الرياضى تدريب فى الجراحة أيضاً لتقويم العظام فى الحالات التى تتطلب ذلك .. ولكن هذا ليس بالضرورة.
- كما يشمل فريق الطب الرياضى جراحو العظام الذين يقدمون العلاج الجراحي لإصابات العضلات والهيكل العظمي، وأخصائى أشعة العضلات والهيكل العظمى.

لكن ما الفرق بين طبيب الطب الرياضى وبين جراح العظام؟
كل من التخصصين مدرب على طب الهيكل العظمى والعضلات. طبيب الطب الرياضى متخصص فى العلاج غير الجراحى أما جراح العظام يتمثل العلاج لديه فى إجراء الجراحة. ما يقرب من 90% من إصابات الحركة والرياضة لا تحتاج إلى تدخل جراحى حيث يقوم طبيب الطب الرياضى بتقديم كافة أنواع العلاج الممكنة مع الاستعانة بمتخصص العلاج الطبيعى وعند الحاجة يتم إحالة المصاب إلى جراح العظام.

الطب الرياضى .. وإصابات الحركة
متخصص التغذية يتم الاستعانة به فى الطب الرياضى

وهناك خبراء ليس فى مجال الرعاية الطبية من الممكن أن يعملوا فى مجال الطب الرياضى وليس الأطباء فقط، ومن بينهم:
- أخصائى العلاج الطبيعى وإعادة التأهيل: وهو متخصص فى العلاج الطبيعى من أجل إعادة تأهيل الشخص الذى تعرض لإصابة.
المزيد عن العلاج الطبيعى ..
- مدرب رياضى معتمد: حيث يضع برنامج رياضى يتضمن على تمارين لإعادة تأهيل الشخص واستعادة لياقته وقوته .. كما يقدم الروتين الرياضى الذى يحول دون تعرض الرياضى أو الشخص الذى يمارس الحركة للإصابة المستقبلية.
- متخصص التغذية: الذى يقدم الدعم المتخصص فى التغذية سواء من أجل فقد الوزن أو زيادته بتقديم المشورة الغذائية من أجل استعادة اللياقة الجسدية بشكل عام.

الطب الرياضى .. وإصابات الحركة
الرياضة والإصابات المتعلقة بها لذا كانت الحاحة إلى الطب الرياضى

* نشأة الطب الرياضى:
يرجع تاريخ نشأة الطب الرياضى إلى عام 1896 عندما تم استخدام مجموعة من العلاجات على رياضيين شاركوا فى الألعاب الأوليمبية وتعرضوا للإصابات حيث كانت هذه هى النواة الأولى للتفكير فى نشأته والاعتماد عليه فى علاج الإصابات المتصلة بالحركة.
وفى عام 1920 كان العمل على تبنى فكرة نشر تخصص الطب الرياضى فى كافة أنحاء العالم بإنشاء جمعية الطب الرياضى والتى تبنت نشر فكرة تقديم الرعاية الطبية الفورية للرياضيين أثناء ممارستهم للألعاب فى السباقات الرسمية.
ثم أقيم بعدها أول مؤتمر طبى عن الطب الرياضى وكان ذلك فى هولندا عام 1928 والذى دعم فكرة نشر هذا الفرع من الطب، وشارك فى هذا المؤتمر العديد من الأطباء من مختلف أنحاء العالم، وكان من ثمار هذا المؤتمر أنه ساهم فى تثبيت وتعزيز الطب الرياضى وأهميته الملحة.
وفى أواخر القرن العشرين بدأت الخطوة الفعلية لتطبيقه بعد الخطوات الأولى لنشر الفكرة والتى مهدت الطريق له ليصبح تخصص فى مختلف جامعات العالم بكليات الطب.

الطب الرياضى .. وإصابات الحركة
إصابات العظام للرياضى وغير الرياضى يعالجها الطب الرياضى

* أهداف الطب الرياضى:
يتم اللجوء إلى متخصصى الطب الرياضى إذا كان الشخص يعانى من إحدى الإصابات الآتية سواء تلك الحادة او تلك المتعلقة بالإفراط فى الاستخدام:
- التواء الكاحل.
المزيد عن التواء الكاحل ..
- الكسور.
- إصابات الركية والكتفين.
المزيد عن إصابات الركبة وآلامها ..
- التهاب الأربطة.
- أزمة الربو التى تحفزها ممارسة الرياضة.
المزيد عن أزمة الربو ..
- الإصابات المتصلة بارتفاع درجات الحرارة.
- الارتجاج وإصابات الرأس الأخرى.
- اضطرابات الطعام.
- إصابات الغضاريف.

ومن بين مهام طبيب ومتخصص الطب الرياضى الأخرى، التالى:
كما يقدم متخصص الطب الرياضى النصيحة بخصوص التغذية والمكملات الغذائية والبرنامج الرياضى والخطوات الوقائية لتجنب الإصابة مرة أخرى، والتى تتمثل فى التالى:
- وضع برنامج تدريبى للمصاب من أجل رفع اللياقة لديه.
- متابعة الحالة المرضية للرياضى وغير الرياضى إذا كان يعانى من اضطرابات مزمنة أو حادة ليس لها علاقة بالنشاط الرياضى مثل أزمة الربو أو مرض السكر أو الأمراض المُعدية.
المزيد عن مرض السكر ..
المزيد عن الأمراض المُعدية ..

- الوقاية من الإصابات بشكل عام.
- أخذ قرار عودة الرياضى أو غير الرياضى لاستئناف نشاطه من عدمه.
- التوصيات الخاصة بتمارين القوة الآمنة وتمارين تهيئة العضلات.
- الارتقاء بنمط الحياة الصحى بوجه عام.
المزيد عن المكملات الغذائية ..

* المراجع:
  • "What Is Sports Medicine?" - "stanfordchildrens.org".
  • "What is sports medicine?" - "weliahealth.org".
  • "Common Sports Injuries" - "texashealth.org".
  • "Sports Medicine" - "hopkinsmedicine.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية