التركيب الفسيولوجى للجهاز التناسلى للمرأة

 التركيب الفسيولوجى للجهاز التناسلى للمرأة
* كيف يعمل الجهاز التناسلي للأنثى؟
يقوم الجهاز التناسلي للمرأة بعدة وظائف. ينتج المبيضان خلايا البويضات، التي تسمى البويضات. ثم يتم نقل البويضات إلى قناة فالوب حيث قد يحدث الإخصاب بواسطة الحيوانات المنوية. تنتقل البويضة الملقحة بعد ذلك إلى الرحم، حيث تزداد تخانة جدار بطانة الرحم استجابةً لهرمونات الدورة التناسلية الطبيعية. بمجرد دخولها الرحم، يمكن أن تنغرس البويضة الملقحة في بطانة الرحم السميكة وتستمر في النمو. إذا لم يتم الغرس، فإن بطانة الرحم تتساقط كتدفق الطمث. بالإضافة إلى ذلك، ينتج الجهاز التناسلي للأنثى هرمونات جنسية أنثوية تحافظ على الدورة التناسلية.

أثناء انقطاع الطمث، يتوقف الجهاز التناسلي للمرأة تدريجياً عن جعل الهرمونات الأنثوية ضرورية لعمل الدورة التناسلية. في هذه المرحلة، يمكن أن تصبح دورات الحيض غير منتظمة وتتوقف في النهاية. بعد مرور عام على توقف الدورة الشهرية، تعتبر المرأة في مرحلة انقطاع الطمث.
المزيد عن الدورة الشهرية ..
المزيد عن انقطاع الطمث (سن انقطاع الطمث) ..

* التركيب التشريحى للجهاز التناسلى للمرأة:
يتركب الجهاز التناسلى للمرأة من أجزاء خارجية وداخلية.
وظيفة الأجزاء التناسلية الخارجية للأنثى (الأعضاء التناسلية): تمكين الحيوانات المنوية من دخول الجسم وحماية الأعضاء التناسلية الداخلية من الكائنات المُعدية.

 التركيب الفسيولوجى للجهاز التناسلى للمرأة

أولاً تشمل الأعضاء الخارجية الرئيسية للجهاز التناسلي الأنثوي ما يلي:
- الشفرين الكبيرين: يحيط الشفرين الكبيرين ("الشفاه الكبيرة") بالأعضاء التناسلية الخارجية الأخرى ويحميها. خلال فترة البلوغ، يحدث نمو الشعر على جلد الشفرين الكبيرين، اللذين يحتويان أيضًا على غدد إفراز العرق والزيت.
المزيد عن مرحلة البلوغ ..
المزيد عن العرق ..

- الشفرين الصغيرين: يمكن أن يكون للشفرين الصغيرين ("شفاه صغيرة") مجموعة متنوعة من الأحجام والأشكال. تقع داخل الشفرين الكبيرين، وتحيط الفتحات المؤدية إلى المهبل (القناة التي تصل الجزء السفلي من الرحم إلى خارج الجسم) والإحليل (الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم). هذا الجلد حساس للغاية ويمكن أن بُستثار بسهولة ويتورم.
- غدد بارثولين: تقع هذه الغدد بجوار فتحة المهبل على كل جانب وتنتج إفراز سائل (مخاط).
- البظر: يلتقي الشفران الصغيران عند البظر، وهو نتوء صغير حساس يشبه القضيب عند الذكور. البظر مغطى بطية من الجلد تسمى القلفة، وهي تشبه القلفة في نهاية القضيب. البظر، مثله مثل القضيب، حساس للغاية للتحفيز ويمكن أن ينتصب.

ثانياً تشمل الأعضاء التناسلية الداخلية:
- المهبل: المهبل عبارة عن قناة تصل عنق الرحم (الجزء السفلي من الرحم) إلى خارج الجسم، ويُعرف أيضًا باسم قناة الولادة.
- الرحم: الرحم هو عضو أجوف على شكل كمثرى وهو مكان للجنين النامي. ينقسم الرحم إلى قسمين: عنق الرحم وهو الجزء السفلي الذي يؤدى إلى المهبل، والجسم الرئيسي للرحم ويسمى الجسم. يمكن أن يتوسع الجسم بسهولة ليحمل طفلًا في طور النمو. تسمح القناة عبر عنق الرحم للحيوانات المنوية بالدخول وخروج دم الحيض.
- المبايض: المبيضان عبارة عن غدد صغيرة بيضاوية الشكل تقع على جانبي الرحم. ينتج المبيضان البويضات والهرمونات.
- قناتا فالوب: قناتان ضيقتان متصلتان بالجزء العلوي من الرحم وتعملان كمسارات للبويضات (خلايا البويضة) للانتقال من المبيضين إلى الرحم. يحدث إخصاب البويضة بواسطة الحيوانات المنوية عادةً في قناة فالوب. ثم تنتقل البويضة الملقحة إلى الرحم حيث تنغرس في بطانة الرحم.

 التركيب الفسيولوجى للجهاز التناسلى للمرأة
يشير مصطلح "الحيض" إلى التساقط الدوري لبطانة الرحم

* ماذا يحدث خلال الدورة الشهرية؟
تبدأ الدورة الشهرية عند الإناث من سن 11 إلى 16 عامًا، وهى دورات من النشاط الهرموني تتكرر كل شهر تقريبًا والتى تعنى قدرة الإناث على الحمل. الطمث يعني "الشهرية" - مما يؤدي إلى مصطلح الدورة الشهرية. مع كل دورة شهرية، يتهيأ جسم المرأة لحمل محتمل، سواء كانت نية المرأة أم لا. يشير مصطلح "الحيض" إلى التساقط الدوري لبطانة الرحم.

تستغرق الدورة الشهرية المتوسطة حوالي 28 يومًا وتحدث على مراحل. تشمل هذه المراحل:
- مرحلة تطور البويضة
- مرحلة التبويض (إطلاق البويضة)
- مرحلة انخفاض مستويات الهرمون إذا لم تنغرس البويضة
هناك أربعة هرمونات رئيسية (مواد كيميائية تحفز أو تنظم نشاط الخلايا أو الأعضاء) تشارك في الدورة الشهرية. تشمل هذه الهرمونات: هرمون منبه للجريب أو الهرمون المنشط للحوصلة (Follicle-stimulating hormone/FSH) - هذا الهرمون يتم إنتاجه بواسطة الغدة النخامية وله وظائف عديدة فهو يساعد في التحكم في الدورة الشهرية عند النساء وعند الرجال يتحكم في عدد الحيوانات المنوية، الهرمون اللوتيني أو الهرمون المنشط للجسم الأصفر (LH/Luteinizing hormone) - هو واحد من الهرمونات المساعدة في عملية التكاثر، يُفرز من الغدة النخامية الأمامية فى الدماغ، الإستروجين، البروجسترون.

- مرحلة تطور البويضة (المرحلة الجرابية)
تبدأ هذه المرحلة في اليوم الأول من الدورة الشهرية. خلال هذه المرحلة من الدورة الشهرية، يحدث التالي:
يتم إفراز نوعين من الهرمونات، الهرمون المنبه للجريب (FSH)، والهرمون اللوتيني (LH) من المخ وينتقلان في الدم إلى المبايض.
تحفز الهرمونات نمو حوالي 15 إلى 20 بويضة في المبيض، كل منها في "جرابها" الخاص، والتي تسمى الجريب.
تؤدي هذه الهرمونات (FSH و LH) أيضًا إلى زيادة إنتاج هرمون الإستروجين الأنثوي.
مع ارتفاع مستويات هرمون الإستروجين، فإنه يتوقف إنتاج الهرمون المنبه للجريب. يسمح هذا التوازن الدقيق للهرمونات للجسم بالحد من عدد الجريبات التي ستجهز البويضات لإطلاقها.
مع تقدم هذه المرحلة، يُصبح جراب واحد في مبيض واحد هو المهيمن ويستمر في النضج. يقوم هذا الجريب السائد بقمع جميع الجريبات الأخرى في المجموعة. نتيجة لذلك، يتوقفون عن النمو ويموتون. يستمر الجريب السائد في إنتاج هرمون الإستروجين.

- مرحلة التبويض
تبدأ مرحلة التبويض عادةً بعد حوالي 14 يومًا من بدء المرحلة الجرابية (مرجلة تطور البويضة)، ولكن هذا قد يختلف. تقع مرحلة التبويض بين مرحلة تطور البويضة ومرحلة انخفاض مستويات الهرمون. تأتي الدورة الشهرية لمعظم النساء من 10 إلى 16 يومًا بعد التبويض.
خلال هذه المرحلة يحدث التالي:
يؤدي ارتفاع هرمون الإستروجين من الجريب السائد إلى زيادة كمية الهرمون اللوتيني الذي ينتجه الدماغ.
يؤدي هذا إلى إطلاق الجريب السائد للبويضة من المبيض.
عندما يتم إطلاق البويضة (وهي عملية تسمى التبويض) يتم التقاطها بواسطة نتوءات تشبه الإصبع في نهاية قناتي فالوب (Fimbriae).
لمدة يوم إلى خمسة أيام قبل التبويض، سيلاحظ العديد من النساء زيادة في مخاط عنق الرحم لونه أبيض. هذا المخاط عبارة عن إفرازات مهبلية تساعد على التقاط الحيوانات المنوية وتغذيتها في طريقها لمقابلة البويضة للإخصاب.

 التركيب الفسيولوجى للجهاز التناسلى للمرأة
إذا حدث الاتصال الجنسى وقام الحيوان المنوي للرجل بتخصيب البويضة يحدث الحمل

- مرحلة انخفاض مستويات الهرمون (مرحلة تكوين الجسم الأصفر)
تبدأ هذه المرحلة مباشرة بعد التبويض وتتضمن العمليات التالية:
بمجرد أن تُطلق البويضة، يتطور جريب المبيض الفارغ إلى هيكل جديد يسمى الجسم الأصفر (يُسمى بهذا الاسم نسبة للون خلاياه).
يفرز الجسم الأصفر هرموني الإستروجين والبروجسترون. يعد البروجسترون الرحم لغرس البويضة الملقحة.
إذا حدث الاتصال الجنسى وقام الحيوان المنوي للرجل بتخصيب البويضة (وهي عملية تسمى الحمل)، فإن البويضة المخصبة (الجنين) ستنتقل عبر قناة فالوب لتُغرس في الرحم. تعتبر المرأة الآن حامل.
المزيد عن مرحلة ما قبل الإخصاب والحمل ..
المزيد عن أوضاع الاتصال الجنسى ..
المزيد عن فوائد الاتصال الجنسى ..

إذا لم يتم تخصيب البويضة، فإنها تمر عبر الرحم. ليست هناك حاجة لدعم الحمل، حيث تتساقط بطانة الرحم وتبدأ الدورة الشهرية التالية.

* كم بويضة تنتجها جسم المرأة؟
خلال حياة الجنين (الأنثى وهى جنين)، هناك ما يقرب من 6 إلى 7 ملايين بويضة ولا يتم إنتاج بويضات جديدة.
عند الولادة، هناك ما يقرب من مليون بويضة.
المزيد عن الولادة الطبيعية ..
المزيد عن الولادة القيصرية ..

وبحلول وقت البلوغ، يتبقى حوالي 300000 فقط.
أما عدد البويضات يكون ما بين 300 إلى 400 فقط خلال العمر الإنجابي للمرأة. يمكن أن تنخفض الخصوبة مع تقدم المرأة في العمر بسبب تناقص عدد ونوعية البويضات المتبقية.

* ما هو التكاثر؟
التكاثر هو العملية التي تجعل الكائنات الحية فى ازدياد وعدم انقراض. ولكن على الرغم من أن الجهاز التناسلي ضروري لإبقاء الأنواع على قيد الحياة، على عكس أنظمة الجسم الأخرى، إلا أنه ليس ضروريًا لإبقاء الفرد على قيد الحياة.
الجهاز التناسلي الذكري والجهاز التناسلي الأنثوي كلاهما ضروريان للتكاثر. البشر، مثل الكائنات الحية الأخرى، ينقلون بعض خصائصهم إلى الجيل التالي. وذلك من خلال الجينات، والجينات التي ينقلها الآباء هي التي تجعل أطفالهم مشابهين للآخرين في عائلتهم، ولكن أيضًا ما يجعل كل طفل فريدًا. تأتي هذه الجينات من الحيوانات المنوية للذكور ومن بويضة الأنثى.

- وظائف الجهاز التناسلي الأنثوي المرأة هى:
- إنتاج البويضات.
- الاتصال الجنسى.
- حماية وتغذية البويضة المخصبة حتى تكتمل النضج.
- الولادة.
لا يمكن أن يحدث التكاثر الجنسي بدون الأعضاء التناسلية التي تسمى الغدد التناسلية. يعتقد معظم الناس أن الغدد التناسلية هي الخصيتان الذكرية. لكن كلا الجنسين لهما غدد تناسلية: في الإناث تكون الغدد التناسلية هي المبايض، التي تصنع الأمشاج الأنثوية (البويضات). تصنع الغدد التناسلية الذكرية الأمشاج الذكرية (الحيوانات المنوية).

فعندما تولد طفلة، يحتوي مبيضها على مئات الآلاف من البويضات التي تظل خاملة حتى بداية سن البلوغ. عند سن البلوغ، تبدأ الغدة النخامية (في الجزء المركزي من الدماغ) في إنتاج هرمونات تحفز المبايض على إنتاج هرمونات جنسية أنثوية، بما في ذلك هرمون الإستروجين. يؤدي إفراز هذه الهرمونات إلى تطور الفتاة إلى إمرأة ناضجة جنسياً.

قرب نهاية سن البلوغ، تبدأ الفتيات في إطلاق البويضات كجزء من الدورة الشهرية. حوالي مرة واحدة في الشهر، أثناء التبويض، يرسل المبيض بويضة صغيرة في إحدى قناتي فالوب.

ما لم يتم تخصيب البويضة بواسطة حيوان منوي أثناء وجودها في قناة فالوب، تغادر البويضة الجسم بعد حوالي أسبوعين عبر الرحم - وهذا هو الحيض. يتحد الدم والأنسجة من البطانة الداخلية للرحم لتكوين تدفق الطمث، والذي يستمر عند معظم الفتيات من 3 إلى 5 أيام.
مما يتركب الدم ..

 التركيب الفسيولوجى للجهاز التناسلى للمرأة
عدد البويضات يكون ما بين 300 إلى 400 فقط خلال العمر الإنجابي للمرأة

من الشائع أن تشعر النساء والفتيات ببعض عدم الارتياح في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية. تشمل متلازمة ما قبل الحيض (PMS) الأعراض الجسدية والعاطفية التي تظهر على العديد من الفتيات والنساء قبل الدورة الشهرية مباشرة، مثل:
- حب الشباب.
المزيد عن حب الشباب ..
- الانتفاخ.
المزيد عن الانتفاخ ..
- التعب.
- آلام في الظهر.
المزيد عن آلام الظهر ..
- التهاب الثدى.
المزيد عن آلام الثدى ..
- الصداع.
المزيد عن أنواع الصداع ..
- إمساك أو إسهال.
المزيد عن الإمساك ..
المزيد عن الإسهال ..

- الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
- كآبة.
- مشكلة في التركيز أو التعامل مع الإجهاد.
عادة ما تكون المتلازمة السابقة للحيض في أسوأ حالاتها خلال الأيام السبعة التي تسبق بدء الدورة الشهرية للفتاة وتختفي بعد أن تبدأ.
تعاني العديد من الفتيات أيضًا من تقلصات في البطن خلال الأيام القليلة الأولى من الدورة الشهرية بسبب البروستاجلاندين، وهي مواد كيميائية في الجسم تجعل العضلات الملساء في الرحم تنقبض. يمكن أن تكون هذه الانقباضات اللإرادية بسيطة أو حادة.

قد يستغرق جسد الفتاة ما يصل إلى عامين من بدء الدورة الشهرية لتكوين دورة شهرية منتظمة. خلال ذلك الوقت، يتأقلم جسدها مع الهرمونات التي تظهر مع سن البلوغ. في المتوسط، تبلغ الدورة الشهرية للمرأة البالغة 28 يومًا، ولكن تتراوح من 23 إلى 35 يومًا.

* ما هي أسباب ولادة التوأم؟
التوأم إما أن يكونا متشابهين تماماً ومتطابقين في كل شيء أو مختلفين بعض الشيء عن بعضهما.
ويتكون التوأم المختلفان في بعض الصفات عندما يتصادف وجود بويضتين في وقت واحد في قناة فالوب أو يتم إخصابهم بعدد اثنين حيوان منوي في نفس الوقت وقد يكون التوأم هنا من نفس الجنس أو مختلفين.
- أما التوأم المتشابهان تماماً يكونوا من جنس واحد ويتكون عندما تنقسم البويضة الملقحة إلي خليتين داخل الرحم كل خلية تكون جنين بذاته.

* هل يمكن أن تصبح المرأة حاملاً قبل نزول أول دورة شهرية؟
أجل، لأن التبويض يمكن أن يتم قبل نزول أول دورة فإذا تمت عملية الاتصال الجنسي في وقت التبويض مباشرة فإن البويضة التي تُفرز سوف تصبح ملقحة ولا تنفجر، وعلي هذا لا يتم نزول الدورة الشهرية.

* ما هي الإفرازات التي توجد بالمهبل؟
توجد كمية بسيطة من الإفرازات البيضاء في المهبل وهي طبيعية للمحافظة علي رطوبة المهبل ونظافته ولكن إذا كثرت هذه الإفرازات وأصبحت لها رائحة مع هرش مستمر فإنه دليل علي وجود التهابات.
المزيد عن الهرش ..

* المراجع:
  • "Female Reproductive System" - "my.clevelandclinic.org".
  • "Female Reproductive System" - "healthdirect.gov.au".
  • "Female Genital System" - "ncbi.nlm.nih.gov".
  • "Overview of the Male and Female Reproductive Systems" - "bio.libretexts.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة للشركة العربية للنشر الإلكتروني