الإمساك والحمل

الإمساك والحمل
* إمساك المرأة الحامل:
قد تنتاب المرأة الحامل بعض المتاعب التي تساهم في عدم شعورها بالراحة، ومن بين هذه المتاعب الإمساك.
المزيد عن الإمساك ..

والإمساك يرجع إلى أن الجهاز الهضمي بأكمله يخضع للتغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل. من الهام أن تلتفت المرأة الحامل إلى نظامها الغذائي حتى لا تعانى منه مع الانتظام في عمليات الإخراج لديها.
المزيد عن مشاكل الحمل ..

ما الذي يحدث للأمعاء والجهاز الهضمي أثناء الحمل؟
أثناء فترة الحمل، يفرز جسد المرأة المزيد من الهرمونات الأنثوية أكثر من المعدلات الطبيعية لها، حيث أن مهمة هذه الهرمونات هو ضمان نمو الحمل بشكل طبيعي لكنها على الجانب الآخر وبشكل تلقائي تبطئ من حركة الأمعاء الغليظة عندها.

الإمساك والحمل

وإحدى هذه الهرمونات يسمى هرمون "البروجيستيرون" ووظيفته تكمن في إرخاء العضلات. ونجد أن الجدار الخارجي للأمعاء يتألف من عضلات، هذه العضلات ترتخي مع الكم الزائد من هرمون "البروجيستيرون"، ومع الحركة البطيئة لعضلات الأمعاء تصبح عملية الإخراج أبطأ لبطء تحرك الطعام.
على المرأة الحال أن تتناول الألياف وتضعها في مقدمة برنامجها الغذائي مع شرب الوفير من السوائل وهذه هي الوسيلة الطبيعية الآمنة لضمان نشاط حركة أمعائها وانتظام عملية الإخراج لديها.

الإمساك والحمل

* علامات إمساك المرأة الحامل:
- مرور أربعة أيام على آخر عملية إخراج للمرأة الحامل.
- جمود البراز، مما يجعل المرأة تعانى أثناء مروره لخارج الجسم.
-هناك إحساس بأن البراز لا يتم إخراجه بالكامل من الجسم.
- إذا كانت هناك صعوبة في مرور البراز لجموده، فمن الممكن أن يصاحب عملية الإخراج نزول دم من المستقيم.
- قد يكون الإمساك سبباً لآلام أسفل البطن.
- في بعض الحالات الحادة، قد تتسبب حالة الإمساك في صعوبات عند ولادة الطفل.
- في الحالات النادرة قد تكون هذه الأعراض علامة للإصابة بمشاكل أو أمراض صحية أخرى خطيرة، لابد من استشارة الطبيب دائماً للاطمئنان على صحة الأم والجنين.

الإمساك والحمل

* ما الذي يمكن تقديمه للمرأة الحامل المصابة بالإمساك؟
النصائح التالية هي إرشادات تساعد على محافظة المرأة الحامل على عادة الإخراج لديها أن تتم بشكل منتظم:
- تناول الوفير من الألياف.
المزيد عن الألياف ..
- شرب الوفير من السوائل.
- ممارسة الحركة والرياضة، بإرشادات من الطبيب المتابع لها.
- وإذا لم تجدى الوسائل السابقة لابد من استشارة الطبيب في اللجوء إلى الملينات التي تسهل من عملية الإخراج.

الإمساك والحمل
ضغط الرحم على الأمعاء

الأطعمة العالية في نسبة أليافها:
الألياف هامة لكي تبقى الأمعاء فى حالة العمل الطبيعية لها، كما أنها فى نفس الوقت تمتص السوائل وتضمن خروج البراز ليناً غير جامد وبالتالى عدم معاناة المرأة الحامل.
ومن المصادر الغنية بالألياف والتي يمكن أن تتناولها المرأة بشكل يومي:
- الفاكهة.
- الخضراوات.
المزيد عن أهمية تناول الخضراوات والفاكهة ..
- الخبز من الطحين الخالص.
- حبوب الإفطار.
المزيد عن أهمية تناول وجبة الإفطار ..
- البرقوق وعصيره.

الإمساك والحمل

السوائل:
إذا لم تحصل المرأة على القدر الوافر من السوائل أثناء تناولها لوجباتها اليومية، فإن عملية الهضم لديها ستصاب بالبطء ولن تتمكن الأمعاء من القيام بوظائفها كما أن البراز يصبح جامداًُ مما يعوق خروجه بسهولة.

لا توجد قاعدة عامة للحصول على السوائل أو لكمها، ولكن متوسط ما تحتاجه المرأة الحامل من السوائل بشكل يومي على الأقل ستة أكواب.

عليها بتناول الماء بقدر وافر كلما أمكنها ذلك، ومن السوائل الأخرى المفيدة عصائر الفاكهة .. كما أن القليل من الشاى أو القهوة لا مانع منه.
الكافيين للمرأة الحامل ..

الإمساك والحمل

ولمعرفة أن الأمعاء على ما يرام وأنها تؤدى وظائفها بكفاءة لابد وأن تبقى المرأة الحامل على ليونة برازها قدر الإمكان.

الحركة وممارسة النشاط الرياضي:
إن الحركة وبقاء المرأة بعيداً عن حياة الخمول، ينشط حركة الأمعاء لديها وبالتالي هضم أفضل للأطعمة.
من أجل هضم أفضل ..

الإمساك والحمل

أثناء فترة الحمل، فإن ممارسة المشى أو السباحة لمدة 20 – 30 دقيقة، ثلاث مرات في الأسبوع تساعد على عمل الجهاز الهضمى بكفاءة، كما الرياضة تساهم في بقاء المرأة الحامل بصحة جيدة وتساهم فى لياقتها من أجل الولادة السهلة ليست تلك المتعثرة.

* المراجع:
  • "Constipation" - "americanpregnancy.org".
  • "Pregnancy constipation" - "mayoclinic.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة للشركة العربية للنشر الإلكتروني