أعشاب وتوابل لمقاومة العدوى والاضطرابات
أعشاب وتوابل لمقاومة العدوى والاضطرابات
تُستخدم الأعشاب والتوابل منذ قرون طويلة مضت كعلاج للاضطرابات والعلل البسيطة، حيث تساعد الشخص على التماثل للشفاء سريعاً لأنها تحتوى على الوفير من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والتى بالتالى تعمل على تقوية المناعة لديه.
المزيد عن أنواع التوابل ..

وهناك بعض الأعشاب والتوابل التى يجب أن تتوافر فى المطبخ وخاصة عند بداية فصل الشتاء وانتشار نزلات البرد والأنفلونزا لاستخدامها على الفور.
المزيد عن نزلات البرد ..
المزيد عن الأنفلونزا ..

* أنواع من الأعشاب والتوابل لمكافحة العدوى والاضطرابات:
التوابل والأعشاب من العناصر الهامة فى المطبخ لتدعيم صحة الإنسان والحفاظ عليها. وعلى الرغم من هذه المعرفة القديمة، فهناك بعض النتائج الحديثة التى تم التوصل إليها فيما يتصل بفعالية التوابل والأعشاب من حيث قدرتها على تدعيم الجهاز المناعى ومحاربة العدوى والأمراض، ونجد انتشار استخدامها فى مطابخ دول البحر المتوسط لذا تُوصف الأنظمة الغذائية الخاصة بهذه الدول بأنها أنظمة صحية.
المزيد عن مطبخ دول البحر المتوسط ..

أعشاب وتوابل لمقاومة العدوى والاضطرابات
الكاموميل

- الكاموميل:
الكاموميل من الأعشاب التى لها زهرة مميزة وتحتوى على العديد من الفوائد الطبية والصحية، وعن النمط الشائع لاستخدام الكاموميل يتم تجفيفه وتغمس زهوره فى الماء الساخن من أجل الحصول على شاى الكاموميل.
والكاموميل تتوافر فيه العديد من الخواص فهو يعمل كمهدأ، ويرفع الحالة المزاجية ويمنح الدفء مع برودة الجو، ويساعد الإنسان على التحكم فى نوبات القلق والضغوط ويساعده على الاسترخاء.
المزيد عن الضغوط ..
كما أثبتت نتائج الدراسات أن شرب شاى الكاموميل يساعد على تقوية الجهاز المناعى لاحتوائه على مضادات الأكسدة وعلى مضادات الالتهابات.
وبما أنه مهدأ فهو يساعد الإنسان على النوم والراحة وهما مفتاح تقوية الجهاز المناعى لذا يوصى بشربه ليلاً من أجل النوم بعمق والذى يعمل بدوره على تقوية جهاز المناعة وخاصة فى ظل انتشار الأوبئة والأمراض فى فصل الشتاء.
لكن يوصى الأطباء المرأة الحامل بتجنب شرب شاى الكاموميل أثناء فترة الحمل.
المزيد عن فوائد الكاموميل ..

أعشاب وتوابل لمقاومة العدوى والاضطرابات
الزنجبيل

- الزنجبيل:
الزنجبيل من المكملات الغذائية التى كان يوصف فى الطب التقليدى على مدار العديد من القرون: وكان يًستخدم لعلاج حالات الغثيان والقىء ونزلات البرد والتهاب المفاصل، والزنجبيل يتم تناول جذوره التى تحتوى على العديد والعديد من الفوائد.
المزيد عن المكملات العذائية ..
المزيد عن التهاب المفاصل ..
المزيد عن الغثيان ..

وقد أوضحت الدراسات أن الزنجبيل يعادل شعور غثيان الصباح متوسط الحدة، وغثيان العلاج الكيميائى، والغثيان الذى يكون ما يعد إجراء الجراحات وغيرها من اضطرابات المعدة التى تحفز على الغثيان. كما أوضحت الدراسات أن له خواص من مضادات الالتهابات ومضادات الأكسدة التى تساعد الإنسان على محاربة البكتيريا والشعور بعدم الراحة الذى ينتابه.
المزيد عن غثيان الصباح ..
والزنجبيل من الإضافات الشائعة فى العديد من الأطباق الآسيوية والهندية، كما يمكن إضافته للشاى، وهناك بعض الشركات التى تنتج حلوى الزنجبيل التى يمكن للشخص حملها فى حقيبته أينما ذهب ومصها إذا كان يشعر بوجود أعراض من المرض أو البرد فالزنجبيل يعزز الجهاز المناعى.
المزيد عن فوائد الزنجبيل ..

أعشاب وتوابل لمقاومة العدوى والاضطرابات
القرفة

- القرفة:
القرفة أصبحت من التوابل التى تستخدم على نطاق واسع لما تتوافر فيها من خواص وفوائد مذهلة، فهى فاتح للشهية وتستخدم فى علاج التقلصات وفى علاج نزلات البرد والأنفلونزا وفى عسر الهضم والانتفاخ، وأصبح العلماء يجرون الأبحاث عن إمكانات علاجها لمرض السكر وخفض معدلات الجلوكوز فى الدم فى مرحلة ما قبل الداء السكرى.
المزيد عن غازات البطن والانتفاخ ..
المزيد عن مرض السكر ..

ومضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات التى تتوافر فيها تعمل على تقوية جهاز المناعة ومحاربة الأمراض.
وهناك دراسة حديثة أن الأشخاص التى تعانى من زيادة فى الوزن ومعدلات عالية من السكر عليهم باستهلاك القرفة فى مختلف أنماط الغذاء فهى تساعد على تقوية الذاكرة التى تساعد على حفظ المعلومات على المدى القصير مثل قائمة التسوق التى تكون لها مدلول على حالات ما قبل الإصابة بالداء السكرى.
وهناك دراسة أخرى توضح أنه بإضافة القرفة إلى مختلف أطباق الطعام تحمى من عرض مقاومة الأنسولين (وهى الحالة التى لا يستطيع الجسم فيها استخدام الأنسولين لكنه قادراً على إنتاجه" كما تحمى من الضغوط التى تكون على المخ من استهلاك الأطعمة العالية فى نسبة الدهون أو السكريات .. وكل هذا يساوى جسم سليم وجهاز مناعة قوى.
المزيد عن عرض مقاومة الأنسولين ..
المزيد عن فوائد القرفة ..

أعشاب وتوابل لمقاومة العدوى والاضطرابات
الروزمارى

- الروزمارى:
الروزمارى من الأعشاب التى تستخدم على نطاق كبير فى مطبخ دول البحر المتوسط، وأصبح هذا العشب يجذب انتباه العلماء لما يحتوى عليه من أسرار للصحة وخاصة بعدد اكتشافهم لقرية فى إيطاليا يعيش سكانها على الصيد حيث يستخدمون عشب الروزمارى فى الطهى وتصل أعمارهم فوق المائة عام (ما يقرب من 300 معمر)، بالإضافة إلى أنهم لا يعانون من مرض النسيان أو أمراض القلب وهو الأكثر إثارة من كونهم معمرين.
المزيد عن مرض النسيان (الزهايمر) ..
وقد توصل الباحثون أن الروزمارى يحتوى زيت عطرى يعمل على تقوية الذاكرة وخاصة ذاكرة المدى الطويل وهى التى تذكر الإنسان بفعل الأشياء "الذاكرة المرتقبة"، كما أن المواد الكيميائية التى يحتوى عليها الروزمارى تحول دون تدهور خلايا المخ التى تعمل على إرسال الرسائل الكيميائية والتى هى مفتاح الذاكرة الصحية والتى تتدهور بشكل طبيعى عن تقدم العمر بالإنسان.
المزيد عن الزيوت العطرية ..
المزيد عن الروزماى ..

أعشاب وتوابل لمقاومة العدوى والاضطرابات
الفلفل الحار

- الفلفل الحار:
الفلفل الحار يحتوى على مكون هام يساعد على تخفيف حدة الآلام فى المفاصل لمن يعانون من التهاب المفاصل، لكن لا يقف الأمر عند هذا الحد فقد أثبتت نتائج العديد من الدراسات أن الحرص على تناول الفلفل الحار بانتظام يساعد على صحة الجهاز المناعى ويقويه (الانتظام فى تناوله مرتين عل الأقل فى الأسبوع).
ومن بين الأمراض المناعية التى يحاربها الفلفل الحار ويقى الجسم من الإصابة بها: الداء السكرى نوع (1)، والتهاب المفاصل والروماتويد ومرض التصلب العصبى المتعدد.
المزيد عن التهاب المفاصل ..
المزيد عن الروماتويد ..
المزيد عن مرض التصلب العصبى المتعدد ..

يمكن إضافته لمختلف أنواع السلطة وأطباق الحساء، ويمكن تناوله مجففاً أو فى صورة معجون، كما يعد من المكونات الهامة فى بعض أنواع العلاجات الطبية من الدهانات والمراهم التى توصف لآلام المفاصل والتهاباتها.

أعشاب وتوابل لمقاومة العدوى والاضطرابات
الزعتر

- الزعتر:
الزعتر من الأعشاب التى قد لا يلتفت البعض إلى استخدامها نظراً لمذاقه غير المحبب، لكن هذا العشب له العديد من الفوائد الطبية والصحية. أزهار الزعتر والأوراق والزيت بتم استخدامهم جميعاً فى أغراض الطهى وفى العلاجات البديلة.
هناك عدد محدود من الأبحاث فيما يتعلق بتأثيره على صحة الإنسان، ومن بينها تلك التى تشير إلى فاعليته فى علاج التهاب الشعب الهوائية الحاد وعدوى الجهاز التنفسى الفيروسية، كما توجد نتائج أبحاث أخرى تشير إلى أن الزعتر من الممكن أن يساهم فى تخفيف حدة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، كما يدعم الجهاز المناعى ويقلل الالتهابات.
المزيد عن التهاب الشعب الهوائية ..
يمكن شراء الزعتر طازجاً أو مجففاً، ويمكن إضافته إلى الأطعمة المخبوزة أو الخضراوات كما يمكن إضافته للصلصات.
المزيد عن الزعتر ..

أعشاب وتوابل لمقاومة العدوى والاضطرابات
المريمية

- المريمية:
المريمية تمتاز بأوراقها الخضراء التى لها ملمس مخملى، فعلى الرغم من رقة أوراقها لكن فوائدها قوبة للغاية وتُستخدم على نطاق واسع فى أغراض الطهى.
أشارت نتائج الدراسات أن المريمية تعمل على تقوية الذاكرة، كما أنها تدعم الحالة المزاجية للشخص وكل هذا يؤثر بشكل غير مباشر على الجهاز المناعى والشعور بالراحة والاسترخاء.
المزيد عن أساليب الاسترخاء المتنوعة ..
وتتوافر فى المريمية الخواص المضادة للبكتيريا حيث تحارب البكتيريا الضارة.
المريمية الطازجة لها رائحة قوية ولها مذاق لذيذ أيضاً، يمكن إضافة القليل منها لأطباق الحساء أو تزيين أطباق الدجاج بأوراقها الطازجة أو إضافتها إلى أطباق الخضراوات والسلطة، كما أن النمط المجفف من أوراقها متاح لكن ينبغى استخدامه فى خلال عام لأن مذاقها ورائحتها يختفى كلما طال الوقت.

أعشاب وتوابل لمقاومة العدوى والاضطرابات
الكركم

- الكركم:
الكركم مشهور بلونه الأصفر، يتم تناول جذوره التى تتوافر بها خواص مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات، والمكون النشط الذى يُعرف باسم الكركمين (Curcumin) مسئول عن الصبغة الصفراء التى تتواجد به وله فوائد جمة فهو يساعد على توازن السكر فى الدم ويحمى الكبد والكلى والقلب والجهاز العصبى. كما يحمى الإنسان من الإصابة بالأزمات القلبية، ويمنع التجلطات الدموية، ويدعم الإدراك ويقى أو يؤخر من اضطرابات الجهاز العصبى بما فيها مرض النسيان "الزهايمر".
المزيد عن الأزمة القلبية ..
المزيد عن الجلطات الدموية ..

يمكن إضافة القليل من الدهون إلى الكركم مثل الزبد أو الزيت من أجل امتصاص الجسم له بشكل أفضل، ويمكن إضافة الكركم إلى أطباق اللحم والحساء والسلطة والأسماك والأرز والزبادى ويمكن استخدامه فى صورة بودرة أو معجون.
المزيد عن الكركم ..

أعشاب وتوابل لمقاومة العدوى والاضطرابات
الأعشاب والتوابل هامة للجهاز المناعى

* نصائح عند تناول الأعشاب والتوابل:
- الأعشاب المجففة لها مذاق ونكهة أقوى من تلك الطازجة، وكقاعدة عامة فإن ملعقة واحدة صغيرة من الأعشاب المجففة تساوى أربعة ملاعق صغيرة من الأعشاب الطازجة.
- إذا كان الشخص يداوم على استخدام الأعشاب والتوابل بشكل منتظم فى نظامه الغذائى الصحى لابد من تحضيرها مسبقاً (فى حالة ما إذا كان يتم تناولها فى صورتها الطازجة) بان يتم غسيلها جيداً وأن تكون فى المتناول بحيث تحفظ فى كيس من القماش أو الشاش لتضمن سهولة استخدامها وحتى لا تتعرض للتلف وبعد الاستعانة بها فى الطهى يتم انتشالها والتخلص منها.
- هناك بعض الأعشاب التى تحتفظ بنكهتها ولا تكسب الأطعمة المضافة إليها مذاقها مثل الروزماى والبقدونس لذا يتم إضافتها منذ بداية الطهى حتى يكتسب الطبق مذاقها.
المزيد عن البقدونس ..
- هناك بعض الأعشاب التى تكسب الطبق مذاقاَ بدون تناولها مثل أوراق الكستناء.
المزيد عن الكستناء ..
- بعض الأعشاب تفتقد نكهتها بمرور الوقت، لذا فالأعشاب المجففة يتم استخدامها فى خلال 12 شهر ثم يتم التخلص منها بعد ذلك.
- الأعشاب التى يتم تجفيفها بأكملها ( الساق مع الأوراق) تحتفظ بمذاقها ونكهتها لفترة أطول عن تلك المجفف أوراقها بمفردها والمطحونة والمحفوظة فى أكياس أو حاويات.

* المراجع:
  • "Spices and Herbs That Can Help You Stay Healthy" - "webmd.com".
  • "Spices with Healthy Benefits" - "hopkinsmedicine.org".
  • "Health Benefits of Culinary Herbs and Spices" - "pubmed.ncbi.nlm.nih.gov".
  • "Food for Thought: Health Benefits of Herbs & Spices" - "endocrinenews.endocrine.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية