نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

العناية بأدوات المطبخ الخشبية
العناية بأدوات المطبخ الخشبية
* الأدوات الخشبية:
إن الأدوات الخشبية هى أولى الأدوات التى اكتشفها الإنسان واستخدمها فى أغراض الطهى والطعام، وعلى الرغم من أن الصناعات القائمة على البلاستيك تحاول أن تقنع المستهلكين بأن استخدام الخشب غير آمن وهذا عكس ما أثبتته الدراسات .. فالأخشاب تدوم لفترة طويلة من الزمن وتتميز بقوة التحمل و لا تتلف سريعاً أو تتعرض للصدأ كما الحال مع الخامات الأخرى المصنعة منها أدوات الطهى والطعام.

وكل ما تحتاجه الأدوات الخشبية هو تقديم العناية الملائمة لها كما الحال مع أية مادة أخرى مصنعة منها تلك الأدوات؟

- نصائح متنوعة للعناية بالأدوات الخشبية:
- يتم غسيل الأدوات الخشبية باليد بمنظف لا يحتوى على مركبات قاسية ويتم شطفها بالماء الدافئ ثم تجفيفها على الفور بمنشفة أو تركها فى الهواء لكى تجف.

- لا تترك الأدوات الخشبية فى الماء أو وضعها فى غسالة الأطباق لأن الحرارة المنبعثة من الماء الساخن تضر بالخشب وتسبب تشققه.

أدوات المطبخ الخشبية- عند شراء غالبية أدوات المطبخ الخشبية قد تجد ملمسها غير ناعم أو توجد بها زوائد خشبية، هذا أمر سهل يمكن علاجه ويمكن جعل سطحها أملس بسهولة بالغة. حيث الاستعانة يقطعة من ورق الصنفرة ليتم التخلص من أية خشونة لأسطحها ثم غسيلها وتجفيفها، لتأتى المرحلة الثانية لمزيد من النعومة لكن ليس بواسطة ورق الصنفرة وإنما بورق الحقائب البنية الورقية التى يتم حمل الأطعمة فيها من السوبر ماركت حيث يتم حك الأسطح الخشنة للأدوات وصحيح أنها تستغرق وقتاً أطول لكنها تأتى بفائدة عظيمة لأن الألياف التى يحتوى عليها ورق الحقيبة يقوم بنفس عمل الصنفرة بالمثل وينعم الأسطح غير الملساء.
أما بالنسبة لآثار الحروق أو البقع أو انبعاج الخشب (وهى المشاكل القاسية) فهى تحتاج بالمثل إلى الصنفرة .. لكنها تحتاج إلى مجهود أكثر وفترة أطول من العمل بالصنفرة.

- للحفاظ على لمعان الخشب وتجدده باستمرار، يتم دهانها مرة كل شهرين أو ثلاثة بالزيت لتحافظ على لمعانها، أما إذا كان استخدامها متكرر حيث الاستخدام المكثف فينبغى دهانها كل بضعة أيام.
والزيوت الموصى بها هى الزيوت المعدنية .. لماذا زيت المعادن؟ لأن الزيت المعدنى لا يتعفن، وعند تعرض الأدوات للعفن يعنى التخلص منها وأنها لم تعد آمنة لاستخدامها فى أغراض الطهى، هناك البعض من الأشخاص ثبت لهم بالتجربة العملية بأن زيت الزيتون لا يتعفن .. لكنه فى النهاية مشتق من أطعمة، وماذا عن زيت الفول السودانى وزيت الجوز اللذان يدخلان فى صنع الملاعق .. الإجابة ببساطة أن هناك البعض من الأشخاص لديها حساسية من المكسرات، والجدير بالذكر أن زيت المعادن يُباع فى الصيدليات كملين!! لا ينبغى الخوف من استخدامه على الإطلاق لأن الكم الضئيل منه لا يضر، كما أن لمعان الخشب معه يكون قوياً ويبدو وكأنه جديد.
عن طريقة الاستخدام الصحيحة له، يتم دهان الأداة الخشبية بالزيت وتركها لمدة خمس دقائق أو تركها حتى صباح اليوم التالى ثم يتم مسح الزائد منه.
المزيد عن زيت الزيتون ..
المزيد عن الملاعق ..
المزيد عن المكسرات وأنواعها المختلفة ..
المزيد عن الصيدليات ..

ألواح التقطيع الخشبية* ألواح التقطيع:
تشير كل الدراسات التي أجريت على ألواح التقطيع أنها من البيئات المثلى لنمو البكتيريا، حيث ان هذه الكائنات الدقيقة يمكنها أن تعيش بسهولة في الشقوق والأخاديد التي تحدثها السكاكين مع مرور الوقت، وخاصة في الألواح الخشبية، على اعتبار أن الخشب يعد من المواد العضوية التي يمكن أن تقوم البكتيريا بالتعايش عليها.
وأثناء زحام العمل - وخاصة في المطاعم - يتم استخدم تلك الألواح لتقطيع الدجاج واللحوم والأسماك ثم بعد ذلك تستخدم لقطع الخضراوات الطازجة التي ربما تستخدم في عمل السلطات والأغذية المبردة، وبعد ذلك - يمكن - أن تستخدم نفس الألواح - ومن غير غسل - في تقطيع الجبن أو البيض، وعندما نتصور ذلك، ربما يمكننا أن نتخيل أن البكتيريا الموجودة على الدجاج تلتصق بتلك اللوحة سواء كانت خشبية أو بلاستيكية وبالتالي يمكنها أن تنتقل إلى السلطات وربما إلى البيض والجبن وبعد رحلة ليست بالطويلة يمكن أن تصل إلى معدة المستهلك فتصيبه بالإسهال مثلاً.
كل ذلك بسبب هذه اللوحة المرمية في المطبخ أو في المطعم، وفي الكثير من الأحيان لا يتم الاعتناء بها ولا بطريقة شرائها واختيارها وبالتالي تنظيفها.

كيف نختار لوحة التقطيع؟
يوجد في الأسواق ثلاثة أنواع أساسية من ألواح التقطيع (زجاجية ورخامية، بلاستيكية، وخشبية)، لكل منها مزايا وعيوب، ولقد وجد أن الكثير من الطهاة يستخدمون أنواعا مختلفة من ألواح التقطيع، وخاصة أنه توجد الآن ألواح بلاستيكية ذات ألوان مختلفة فيمكن مثلاً استخدام الأحمر للحوم والأخضر للخضراوات والأصفر للدواجن والأزرق للخبز، وهكذا وهذا يجعلها أقل عرضة للتلوث. وعلى الرغم من كل ذلك فإننا نعلم أن كل ألواح التقطيع سواء البلاستيك أو الخشب تصبح بالية مع مرور الزمن، متى ما تجاوزت ألواح التقطيع الحد المسموح أو أصبح تنظيفها صعبًا نتيجة لتشققها أو تغير لونها فإنه يجب استبدالها.
وباختصار فإنه عند رغبتنا في شراء لوحة تقطيع فإنه يجب أن نختار اللوحة التي يمكن تنظيفها بسهولة، وهذا على نحو سلس ودائم.

الكثير من الطهاه يستخدمون أنواع مختلفه من ألواح التقطيع المختلفة التي يمكن أن تناسبهم ولكنها غاليه التكلفة في بعض الأوقات، ولكن اليوم نقدم لكى بعض الإرشادات التي يمكن من خلالها أن تختاري ألواح التقطيع المناسبة لكى ولمطبخك وفى نفس الوقت تكون ليست عالية التكلفة. أنواع ألواح التقطيع مختلفه الأشكال والأنواع حيث يمكنك من اختيار اللون المناسب لكى أو الحجم المناسب لكى وتكون رخيصه التكلفة.

* المراجع:
  • "Cooking utensils" - "nlm.nih.gov".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية