نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

من أجل هضم أفضل
كيف تحافظ على جهازك الهضمي!
من أجل هضم أفضل
الإنسان لا يستطيع أن يحيا بدون الطعام، والجهاز الهضمي هو الجهاز المسئول عن التعامل مع الأطعمة بمختلف أنواعها التي تفيد الجسد وتعمل على بناء كل خلاياه وأنسجته بدءً من تناولها ثم هضمها ثم امتصاصها ثم إخراج الفضلات والمواد الضارة.

وإذا لم يحافظ الفرد منا على هذا الجهاز الحيوي فبالتأكيد سيلحق الضرر به ويسبب معاناة كل أعضائه.

مما يتكون الجهاز الهضمي؟
الجهاز الهضمي يتكون من قناة طويلة تسمى بالقناة الهضمية التي يبلغ طولها من 8 – 9 متراً.
وتشتمل أعضاء هذا الجهاز على التالي:
- الفم والحلق (عدد الأسنان المتواجدة فى الفم هي 32 سنة دائمة).
المزيد عن التركيب التشريحى للأسنان ..
- المريء.
- البلعوم.
- المعدة.
- الأمعاء الدقيقة والاثنا عشر.
- الأمعاء الغليظة (القولون).
- المستقيم.
- منطقة الشرج.
- كما تشترك مع هذا الجهاز الأعضاء التالية:
- الكبد.
- المرارة.
- البنكرياس.
ماذا نعرف عن تركيب جسم الإنسان؟

من أجل هضم أفضل

* إذن كيف نحافظ على جهازنا الهضمي!
أولاً – المضغ الجيد للأطعمة
أولى الخطوات التي تضمن للإنسان الهضم الأفضل للطعام هو المضغ الجيد وتناول الطعام ببطء وليس فى عجلة، ولكي يتسنى المضغ السليم لابد وأن تكون القضمات صغيرة بحيث لا تتعب الأسنان من ضغط القضمات الكبيرة وبالتالى الهروب من ذلك بالبلع السريع لها تجنباً لمزيد من المعاناة المرتبطة بها. كما أن البلع لابد وأن يتم ببطء.
ومن الفوائد المرتبطة بالمضغ السليم والبطيء للأطعمة، التالى:
1- إن المضغ البطيء والبلع البطيء للطعام لا يزيد من كفاءة الهضم والمحافظة على الجهاز الهضمي فقط، بل يساهمان أيضاً فى تقليل كم الأطعمة التي يتناولها الشخص وبالتالى المحافظة على الوزن المثالي وعدم الإصابة بالسمنة.
المزيد عن السمنة ..
المزيد عن مؤشر كتلة الجسم ..
المزيد عن اضطرابات البلع (عسر البلع) ..

2- والمضغ المتأني ليس وسيلة لتفتيت الطعام فقط، وإنما يعطى إشارات للجسم لاستقباله عن طريق إفراز العصارات الهضمية.
3- المضغ السليم يقلل من كم الهواء الذي يبتلعه الشخص أثناء تناوله للأطعمة.
4- المضغ البطىء يجعل الشخص واعياً بإشارات امتلاء معدته وعدم تناول المزيد من الطعام.
5- المضغ المتأني بالطبع يساعد على الهضم الأفضل.
6- الهضم السليم يساعد الجسم على الاستفادة من كافة المواد الغذائية من خلال الامتصاص الجيد لها.
7- المضغ البطيء يجنب الشخص الإصابة بالغازات والانتفاخ لاستقرار القضمات الكبيرة فى القولون بدون هضم.

من أجل هضم أفضل

ثانياً – نظرية الجمع بين أطعمة بعينه
الهرم الغذائي يحتوى على خمس مجموعات غذائية، هذه المجموعات الخمس لا غنى عنها لأن كل واحدة منها تقدم فائدة لجسم الإنسان لذا لابد من التنويع فى الأطعمة التي تتواجد فى هذه المجموعات الغذائية الخمس أولاً لأنها تحافظ على الوزن المثالي بالإضافة إلى أنها تقلل من مشاكل الهضم كثيراً.

وهناك نظرية تشير إلى عدم الجمع بين أطعمة معينة من المجموعات الغذائية، والسبب فى ذلك أنها تتطلب أوقات هضم مختلفة وإنزيمات مختلفة مما يعرقل عملية الهضم ولا يجعله يتم فى آن واحد لكافة المواد الغذائية مما يشكل عبءً على المعدة والأمعاء (أعضاء الهضم والامتصاص فى جسم الإنسان). ومن أمثلة الأطعمة التى لا ينبغي الجمع بينها الكربوهيدرات البسيطة والبروتينات، ومن أمثلة الأطعمة التي تمثل الكربوهيدرات البسيطة (الأطعمة السريعة الهضم) النشويات من الخبز والبطاطس والأرز بما فيها السكريات والفاكهة أما البروتينات (الأطعمة البطيئة الهضم) فتتمثل فى أنواع اللحوم المختلفة ومنتجات الألبان والمكسرات .. فلا يجوز الجمع بينهما وإنما تناولهم بشكل منفصل مع الخضراوات أو أطباق السلطة التي لا تحتوى على نشويات.
المزيد عن الأرز ..
المزيد عن البطاطس ..
المزيد عن البروتينات ..
المزيد عن اللبن ..
المزيد عن المكسرات ..


كما أن الأطعمة سريعة الهضم لا تترك المعدة قبل أن تتركها المواد البطيئة الهضم مما يجعل بقائها فيها مدة أطول من 6 – 8 ساعات، الأمر الذي يؤدى إلى تحللها مسببة حدوث غازات وانتفاخ وعدم امتصاص جيد للأطعمة.
المزيد عن التغذية داء أم دواء ..

* ما هي اضطرابات الهضم الشائعة؟
- حرقان فم المعدة:
توجد بعض الأطعمة والمشروبات التى نتناولها والتى إلى زيادة أعراض حرقان فم المعدة أو ارتداد الحمض.
المزيد عن حرقان فم المعدة وارتجاع الحمض ..

من أجل هضم أفضل

- الإمساك:
يؤثر نوع الأطعمة علي عملية حدوث الإمساك، حيث أن عدم تناول الخضراوات بشكل وافر أو الفاكهة والأطعمة المكونة من الحبوب، تساعد علي حدوث الإمساك. تحتوي هذه الأنواع من الأطعمة علي الألياف والتي تساعد علي منع حدوثه.
المزيد عن الإمساك ..

- الإسهال والقيء:
كثيرا منا يشكو من عدم ارتياح فى "البطن"، وأول عرض لهذه الحالة هو الإسهال الذى يشكو منه الكبار والأطفال إذا تناولوا وجبة ملوثة أو عند الإصابة باضطرابات معوية أو غير معوية.
المزيد عن الإسهال ..

- الغازات والانتفاخ:
يبتلع الإنسان الهواء فى كل مرة يأكل أو يشرب فيها أو يبتلعه عندما يكون عصبياً أو عند تناوله للطعام سريعاً أو مع مضغ اللبان آو شرب السوائل من الشاروقة (الشفاط أو الشاليموه كما هو دارج/Straw)، وبعضاً من هذا الهواء يجد طريقه داخل الجهاز الهضمي السفلى.
المزيد عن الغازات ..

- عسر الهضم:
للوقاية من عسر الهضم ينبغى تناول الوجبات فى أوقات منتظمة كل يوم.
المزيد عن عسر الهضم والأطعمة التي ينبغي تجنبها ..

* عوامل أخرى من أجل هضم أفضل:
ونجد أن المضغ البطيء والجيد للأطعمة مع نظرية الجمع بين أطعمة بعينها هما ركيزتا الهضم السليم، وتوجد عوامل أخرى مساعدة للمحافظة على الجهاز الهضمي البشرى، ومن بين هذه العوامل الأخرى:
- أن يبدأ الشخص يومه بتناول وجبة من الإفطار، وهناك الكثيرون ممن يغفلون أهمية تناول وجبة الإفطار وهذا خطأ شائع .. المزيد عن أهمية تناول وجبة الإفطار

من أجل هضم أفضل

- شرب الماء الوفير، فالمياه لا تحتوى على سعرات حرارية لذا شرب القدر الوفير منها لا يسبب أى أضرار، كما أن الماء يساعد على تخلص الجسم من الفضلات والمواد الضارة .. الحرص على تناول الماء على مدار اليوم بأكمله بعد الوجبات وقبل تناول الوجبات، لكن الحذر من المياه المثلجة أثناء تناول الوجبة لأنها تعيق من عملية الهضم.
المزيد عن الماء ..

- تجنب تناول الأطعمة الدسمة مثل الدهون أو الأطعمة الحارة والمحمرة، أو النوم والمعدة ممتلئة لأن هذا يؤدى إلى حدوث الانتفاخ وزيادة الوزن.

من أجل هضم أفضل

- السكون بعد تناول الطعام لمدة نصف ساعة فى وضع الجلوس وليس النوم، لأن الحركة الكثيرة تعمل على اضطراب أحماض المعدة.

- البعد عن التوتر أثناء تناول الوجبات الغذائية، لأن الانفعال يعمل على زيادة إفراز المعدة لأحماضها مما يعوق الأمعاء على القيام بامتصاص المواد الغذائية بشكل جيد.

- الابتعاد عن الوجبات الكبيرة ذات العدد الأقل واستبدالها بوجبات أقل فى الكم وأكثر فى العدد لأن الكميات الكبيرة من الطعام تؤدى إلى عسر الهضم.

من أجل هضم أفضل

- الألياف، غالبية المتخصصين فى التغذية يوصون بتناول الألياف من أجل هضم وإخراج أفضل. لكن هناك نصيحة قد تغيب على البعض منا هو عدم الإفراط فى تناولها مرة واحدة وإنما التدرج فى إضافتها إلى النظام الغذائى حتى لا تسبب هي الأخرى الغازات والانتفاخ.
المزيد عن الألياف ..

- الكافيين يؤدى إلى إفراز كميات زائدة من الأحماض مما يؤدى إلى الشعور بمزيد من الحموضة وحرقان فم المعدة إذا كان الشخص يعانى منهما بالفعل. ومن المنتجات التي تحتوى على الكافيين الشاي والقهوة والشيكولاته.
المزيد عن الشيكولاته ..
المزيد عن الكافيين والقهوة ..

- تناول السكريات المتمثلة فى الحلوى أو الفاكهة بعد الوجبات مباشرة يعمل على بقائها فى المعدة بدون هضم مما يجعلها تتخمر .. لذا من الأفضل الانتظار لمدة ساعة بعد تناول الوجبات من أجل هضم أفضل أيضا.

- بدء الطعام بالسلطة هو مفتاح الهضم الجيد، فالفواكه والخضراوات غير المطهية تحتوى على إنزيمات هضم تساعد فى عملية الهضم كما أن مكونات السلطة تضمن إفراز الكمية الكافية من الأحماض اللازمة للهضم. ومن علامات انخفاض أحماض المعدة الشعور بالامتلاء بعد الأكل مع غازات وانتفاخ ووجود طعام غير مهضوم بالبراز أو تقشر أظافر اليد وضعفها.
المزيد عن العناية بالأظافر ..
وجبات صيفية خفيفة وسهلة .. المزيد

* المراجع:
  • "Metabolism" - "betterhealth.vic.gov.au".
  • "Ten steps to Build and Maintain Digestive Health" - "californiadriedplums.org".
  • "Improve Your Digestive Health in Just One Week" - "onegreenplanet.org".
  • "Digestive system" - "britannica.com".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية