نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الجوافة تقاوم العجز المبكر
الجوافة تقاوم العجز المبكر
* جوافة:
دائماً ما يُشار إلى البرتقال على أنه مادة غذائية تتميز بغناها بفيتامين (ج) ..

هذا الفيتامين الهام الذي يكون بمثابة الواقي الطبيعي لصحة الإنسان من العديد من الأمراض وعلى رأسها نزلات البرد والأنفلونزا.
المزيد عن نزلات البرد الشائعة ..
المزيد عن الأنفلونزا ..

إلا أنه بالدراسات المتعددة أتضح أن ثمار الجوافة تحتوى على قدر أعظم من هذا الفيتامين عن ذلك المتوافر فى فاكهة البرتقال (وخاصة فى القشرة الخارجية لها).
من أهم ما تتميز به الجوافة تلك الفاكهة الساحرة رائحتها، التي قد ينفر منها البعض!
تنتمي الجوافة إلى عائلة (Myrtaceae) أما اسمها العلمي (Psidium guajava).
نبات الجوافة من الشجيرات أو الأشجار الصغيرة دائمة الخضرة وهو نبات استوائي، وتنمو ثمارها سواء أكان المناخ رطباً أم جافاً كما من الممكن أن يتحمل نوبات البرد وقد يعيش وسط الصقيع البسيط.
المزيد عن الأشجار ..
تنضج ثمار الجوافة بعد انقضاء 14 يوماً من اكتمال الإزهار أى أن نضج الثمار مرتبط باكتمال تزهير النبات، والتي يكون لها شكل مستدير أو كمثرى، يوجد نوعان من الثمار: الثمار البذرية أو تلك النباتية التي لا تحتوى على بذور، التي يبلغ طولها ما بين 5 – 10 سم وتزن الثمرة الواحدة ما يقرب من 50 – 200 جرام. ثمار الجوافة تكون لينة عند نضجها ولها نسيج كريمي من الداخل والذي يختلف فى اللون وهذا يكون معتمداً على نوع البذرة المستخدمة فى الزراعة فقد تكون بيضاء اللون أو وردية أو صفراء أو حتى حمراء من الداخل.
كما تحتوى الثمار من الداخل على بذور عديدة صغيرة جداً فى الحجم شبه جامدة وقابلة للأكل (أو قد يتم التخلص منها كما يحدث فى ثمار الفاكهة الأخرى).
هناك العديد من الأنواع الأخرى التي تزرع فى مختلف أنحاء العالم والتي تختلف بشكل كبير فى المذاق وفى لونها الداخلي وقد لا تحتوى على بذور.
المزيد عن بذور النباتات ..

* فوائد الجوافة لصحة الإنسان:
- الجوافة وفيتامين (سي):
أظهرت الدراسات العملية أن تناول الفاكهة الغنية بفيتامين (ج) بما فيها الجوافة تزيد من مقاومة الجسم للعدوى. والجوافة الطازجة مصدر ممتاز لفيتامين (ج) أحد مضادات الأكسدة الهامة، حيث تمد جسم الإنسان بثلاثة أضعاف القدر الموصى به يومياً من هذا الفيتامين. والقشرة الخارجية للجوافة تحتوى على معدلات أكبر من هذا الفيتامين عن لب الثمرة.
فيتامين (ج) هاماً لتكوين مادة الكولاجين فى الجسم، والكولاجين من البروتينات الهامة من أجل الحفاظ على صحة الأوعية الدموية والجلد والأعضاء والعظام.
المزيد عن البروتينات ..

- الجوافة والألياف:
تحتوى ثمار الجوافة على الألياف القابلة للذوبان (ما يقرب من 5.4 /100 جرام من ثمارها)، فلذا فهي تُستخدم كملين طبيعي، وهذا المحتوى من الألياف يساعد على حماية الغشاء المخاطي للقولون من التعرض للمواد السامة والاتحاد مع المواد الكيميائية المسببة للسرطان فى القولون.
المزيد عن الألياف ..

- الجوافة والسعرات الحرارية:
الجوافة لا تساهم فى زيادة وزن جسم لأنها تحتوى على معدلات قليلة جداً من السعرات الحرارية، وبالمثل كميات ضئيلة من الدهون. وتحتوى على مركبات "الفلافونويدز" التي تلعب دوراً هاماً فى وقاية الإنسان من أمراض السرطان وتعزز الجهاز المناعى، وتقاوم العجز المبكر.

- الجوافة وفيتامين (أ):
الجوافة غنية أيضا بفيتامين (أ) والليكوبين وبيتا-كاروتين وغيرها من المواد الأخرى التي تتوافر لها خواص مضادات الأكسدة والهامة للصحة العامة للإنسان، كما أن فيتامين (أ) هاماً لصحة الأغشية المخاطية وللجلد، كما توصلت الدراسات إلى أن مادة الليكوبين فى الجوافة ذات اللون الوردي من الداخل تحمى الجلد من الضمور عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية، كما تقدم الحماية للرجل من الإصابة بسرطان البروستاتا.
تناول الفاكهة الطبيعية الغنية بالكاروتين تحمى الجسم من الإصابة بسرطان الرئة ومن سرطان التجويف الفمى.
المزيد عن سرطان الرئة ..
المزيد عن سرطان الفم ..
المزيد عن سرطان البروستاتا ..
المزيد عن الأشعة فوق البنفسجية ..

- الجوافة والبوتاسيوم:
الجوافة الطازجة غنية بالبوتاسيوم، وتحتوى على معدلات أعلى من تلك التي تحتوى عليها ثمار الموز لكل مائة جرام من وزن الثمرة. والبوتاسيوم يكمن أهميته فى التحكم فى معدلات ضربات القلب وضغط الدم.
المزيد عن القيم الغذائية المتوافرة فى ثمرة الموز ..

- الجوافة والمعادن والفيتامينات:
الجوافة من المصادر الغذائية لفيتامينات ب المركبة مثل ال����ياسين وفيتامين (ب6) وفيتامين (هـ) وفيتامين (كيه) والمعادن مثل الماغنسيوم والنحاس والمنجنيز.
يستخدم الجسم المنجنيز كعامل مساعد لإنزيم مضادات الأكسدة (Superoxide dismutase). أما النحاس فهو مهم لإنتاج خلايا الدم الحمراء.
المزيد عن النحاس ..

* القيم الغذائية المتوافرة فى الـ100 جرام من الجوافة:
المادة الغذائية مقدار القيمة الغذائية النسبة من القيمة اليومية الموصى بها
الطاقة 68 3.5%
الكربوهيدرات 14.3 جرام 11.5%
البروتينات 2.55 جرام 5%
إجمالي الدهون 0.95 جرام 3%
الكوليسترول ----- -----
الألياف الغذائية 5.4 جرام 14%
الفيتامينات:
الفولات 49 ميكروجرام 12.5%
فيتامين (أ) 624 وحدة 21%
فيتامين (ج) 228 ملجم 369%
فيتامين (هـ) 0.73 ملجم 5%
الإلكترولايت:
الصوديوم 2 ملجم -----
البوتاسيوم 417 ملجم 9%
المعادن:
الكالسيوم 18 ملجم 2%
النحاس 0.230 ملجم 2.5%
الحديد 0.26 ملجم 3%
الماغنسيوم 22 ملجم 5.5%
المنجنيز 0.150 ملجم 6.5%
الفوسفور 11 ملجم 2%
الزنك 0.23 ملجم 2%
مضادات الأكسدة:
بيتا-كاروتين 374 ميكروجرام -----
الليكوبين 5204 ميكروجرام -----

* كيف تختار الجوافة وكيف تخزنها؟
كما سبق وأن أشرنا، أن نضج الثمار والبدء فى حصادها يكون مرتبطاً باكتمال إزهار الأشجار. وهناك أشجار تكون مبكرة التزهير ونضج ثمارها وهناك نوع ثانٍ من الأشجار متوسط فى ميعاد التزهير والنضج ونوع ثالث متأخر فى كلا من التزهير والنضج.
كثيراً ما تترك الثمار على الأشجار حتى النضج من أجل اكتساب المذاق الطبيعي لها، أو قد يتم قطفها من على الأشجار وهى خضراء اللون وتترك فى درجة حرارة الغرفة العادية حتى يكتمل نضجها.
هناك مواصفات ينبغي إتباعها عند شراء ثمار الجوافة، لابد وأن تكون تلك: الطازجة لها قشرة خارجية سليمة بدون قطع فيها أو بقع. ثم تلف الثمار فى الورق مع الموز أو التفاح من أجل أن تنضج سريعاً.
المزيد عن فوائد التفاح ..
المزيد عن القيم الغذائية لثمرة التفاح ..
الثمار الطازجة الخضراء من الممكن تخزينها فى درجة حرارة الغرفة من أسبوعين حتى خمسة أسابيع فى درجة حرارة لا تزيد على 12 درجة مئوية ورطوبة 85 – 95%، أما الثمار المفرطة فى نضجها فيتم تخزينها فى الثلاجة لبضعة أيام فقط.

* استخدامات الجوافة المتعددة:
أ- الأغراض الطبية:
- تعالج السعال.
- تعالج الإسهال.
المزيد عن الإسهال ..
- تعالج الجروح.
- تعالج آلام الأسنان.
المزيد عن التركيب التشريحي للأسنان ..

ب- الأغراض الصناعية:
- تستخدم فى دباغة الجلود.
- تستخدم فى صباغة المنسوجات.
المزيد عن العناية بالمنسوجات ..

ج- الأغراض التجارية:
سلعة تصديرية من الدرجة الأولى وخاصة فى الأسواق الأوربية.

د- الأغراض الغذائية:
يتم تناول الجوافة إما فى صورتها الطبيعية أو على هيئة سائل كعصير أو شاي بغلي أوراقها المشهور عنها فاعليتها فى علاج السعال.
- أولاً وقبل التعامل مع ثمار الجوافة يتم تنظيفها جيداً تحت ماء الصنبور البارد، للتخلص من أية أتربة عالقة بها أو بقايا للمبيدات الحشرية.
المزيد عن المبيدات الحشرية ..

- عدم التخلص من القشرة الخارجية لثمرة الجوافة الطازجة الناضجة لاحتوائه على قدر كبير من فيتامين (ج)، يتم التخلص من أعلى الثمرة وأسفلها ثم يتم تقطيعها إلى شرائح.

- من الأفضل تناول الجوافة فى صورتها الطازجة للاستفادة من قيمها الغذائية كاملة.

- عصير الجوافة من العصائر الشهيرة، ويمكن عمله بخفق ثمارها بعد نزع البذور من داخلها مع اللبن أو الماء المثلج إذا كان الشخص يعانى من حالة "عدم تحمل اللاكتوز".
المزيد عن اللبن ..
المزيد عن الماء ..

- يمكن إضافة مكعبات الجوافة مع أنواع مختلفة من الفاكهة لعمل سلطة فاكهة لذيذة.
المزيد عن أهمية تناول الفاكهة والخضراوات ..

- تُغلي أوراق الجوافة لشربها كإحدى أنواع الشاي المتعددة فى العديد من البلدان الآسيوية.
المزيد عن أوراق النباتات ..

- لإعداد أطباق الحلو، تُستخدم ثمار الجوافة على نطاق واسع فى تصنيع الحلوى والمواد الحافظة والجيلى والمربى والمارينج.

وجبات صيفية خفيفة وسهلة .. المزيد

  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية