نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها
التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها
* الصدأ وتأثيره على صحة الإنسان:
يتكون الصدأ من اتحاد ذرات الأكسجين مع ذرات الحديد فى وجود الماء أو الرطوبة مكوناً أكسيد الحديد وتُعرف هذه العملية باسم الأكسدة. ويظهر الصدأ بعدة ألوان منها الأصفر والبرتقالي والأحمر والبني والأسود تتشكل على سطح الحديد والفولاذ كنتيجة لأثر التآكل. والصدأ بدوره له مضار صحية واقتصادية وبيئية.

وعن كيفية تعرض الإنسان للصدأ فيتم بعدة طرق:
- استنشاقه لغبار الصدأ.
- أو ملامسة جلده للصدأ.
- أو عن طريق دخوله لداخل الجسم عن طريق الشراب والطعام.

* أسباب صدأ مواسير مياه الشرب:
تتعدد الأسباب المؤدية إلى حدوث الصدأ بالمواسير، ومن بينها:
- درجة حمضية الماء:

إذا كانت حمضية الماء أقل من نسبة محددة فى المواسير المصنعة من النحاس، فإن الطبقة الحماية داخل المواسير تصدأ.
- الأكسجين فى الماء:
الأكسجين يعمل على انحلال المعادن تدريجياً مؤثراً عليها بالصدأ، وعند حدوث الصدأ تبدأ الشوائب فى التراكم فى المياه أو على جدار المواسير مما يؤدى غلى حدوث انسداد بها وتلوث المياه بالصدأ.
- التركيب الكيميائى للمياه:
المعادن المتواجدة فى الماء قد تساعد أو تتسبب فى حدوث الصدأ، فالمعدلات العالية من الكالسيوم كمثال ترتبط بالمعدلات العالية من الصدأ.
- درجة حرارة المياه:
كلما كنت درجة حرارة المياه عالية (ساخنة) كلما كانت معدلات الصدأ عالية.
- لزوجة المياه:
اللزوجة المفرطة و/أو التغير فى اتجاه المياه (الانحناءات فى المواسير) قد تساعد على زيادة معدلات التآكل فى المواسير وحدوث الصدأ.

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها
الصدأ الداخلى بالمواسير

* أعراض الصدأ فى المياه:
- وجود بقع زرقاء مائلة إلى اللون الأخضر فى الأحواض وحول المواسير.
- مذاق معدنى للمياه وخاصة عند شربها لأول مرة فى الصباح.
- وجود تسرب طفيف للمياه من المواسير.

* ماذا يفعل الصدأ فى مواسير مياه الشرب؟
المياه عنصر حيوى فى حياة الإنسان ولصحة الإنسان، والمياه المرشحة والمنقاة أصبحت متوافرة بكثرة عن ذى قبل وخاصة بعد انتشار ملوثات المياه. والصدأ متواجد فى مياه الشرب نتيجة لمواسير الحديد التى تجرى فيها المياه وتتعرض للصدأ بمرور الوقت نتيجة لاتصال الحديد بالمياه والأكسجين المتواجد فيها، والقليل من الصدأ فى المياه لا يضر كثيراً الإنسان لأن أكسيد الحديد فى حد ذاته مادة غذائية نافعة للإنسان .. لكن هذا لا ينفى أن المياه التى بها صدأ أمر غير محبب على الإطلاق وكثرة نسبة الصدأ فيها تسبب مضار صحية للإنسان.
المزيد عن فوائد شرب مياه الصنبور ..
مدى تأثر مياه الشرب بصدأ الحديد:
المذاق غير المحبب:
اللون البنى أو الأحمر للصدأ فى مواسير مياه الشرب أمر غير محبب إلى النفس وتبدو المياه معه وكأنها ملوثة، وهذا الصدأ لا يسبب أذى سريع للإنسان، لكن إذا كانت كمية الصدأ كبيرة تؤدى إلى مذاق سيئ للماء وبالتالى البعد عن شرب المياه التى يُوصى دائماً بتناول القدر الوافر منها على مدار اليوم للوقاية من الكثير من المضار.
المزيد عن ملوثات المياه ..
الحديد كعنصر مفيد للجسم:
الحديد فى الماء من المواد الغذائية المطلوبة للجسم، لأنه يساعد فى نقل الأكسجين إلى الدم، ويعتبر الخبراء أن وجود الصدأ فى ماء الشرب من الملوثات الجماليه أكثر من كونه ملوث يضر بالصحة لأن فرط الصدأ فى المياه يسبب البقع فى الملابس.

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها
تسرب المياه من المواسير التى أصابها الصدأ

البكتريا:
تتجمع البكتريا فى مياه الشرب فى ظل وجود الصدأ، وحينها لابد من معالجة الماء لتواجد البكتريا الضارة بها. ومواسير الحديد فى المنازل القديمة تتآكل من الداخل أكثر من الخارج ويبدأ الصدأ والمعادن فى التراكم ويؤدى ذلك إلى حدوث الشقوق بالمواسير وكسورها الأمر الذى ينتج عنه تسرب المياه منها داخل المنازل، وتسرب المياه من المواسير يؤدى إلى تكون العفن والفطريات التى تصيب الإنسان بالأمراض.

* أضرار الصدأ على صحة الإنسان:
أضرار الصدأ على جسم الانسان متعددة وقد تكون مميتة فى يعض الأحيان، وقد أشارت منظمة الصحة الدولية أن الحد الأقصى لاستنشاق غبار الحديد والذى يُعد حداً آمناً هو 5 ملجم فى اليوم فقط، ومن بين أضرار الصدأ على جسم الإنسان:

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها

- عند التعرض لغبار الصدأ يؤدى إلى تهيج أغشية العين واحمرارها والهرش فيها.

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها

- فى حالة دخوله إلى جسم الإنسان فقد يؤدى إلى تهيج المعدة والشعور بالغثيان والقىء .. وهذا فى حالة دخوله بكميات كبيرة.
المزيد عن الغثيان ..

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها

- يؤدى إلى تهيج الرئة والإصابة بالسعال عند استنشاقه، واستنشاق غبار الصدأ على المدى الطويل يسبب ترسب الحديد في الرئتين، وعلى الرغم من أن هذه الحالة تعتبر حميدة إلا أنه من الممكن أن تظهر معها مضاعفات أو ترتبط بها ظهور حالات مرضية أخرى مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن أو الالتهاب الرئوي.
المزيد عن السعال ..
المزيد عن الالتهاب الرئوى ..

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها

- عند ملامسة الجلد للصدأ يؤدى إلى تهيجه واحمراره والهرش به.
المزيد عن الهرش ..

- أما عن وجود الصدأ فى الماء نتيجة لصدأ المواسير او خزانات الماء يحفز نمو أنواع معينة من البكتريا التى تسبب مرض التيتانوس .. والذى من الممكن أن يصاب به الإنسان بالمثل عند وخزه بدبوس أو مسمار به صدأ.
المزيد عن التيتانوس ..

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها

- إن الصدأ فى حد ذاته لا يسبب مشاكل صحية خطيرة، وإنما يساعد على ذوبان المعادن الأخرى فى الماء مثل النحاس والرصاص التى تسبب بدورها مشاكل صحية للإنسان .. فتراكم الرصاص فى الجسم حتى يصل إلى المعدلات السامة يتم امتصاصه من خلال الجهاز الهضمى والرئة ويتم حمله إلى كافة أعضاء الجسم عن طريق الدم، حيث أن تأثيره السام يختلف باختلاف معدلات تركيزه فى الجسم.
أما النسب العالية من النحاس فتؤدى غلى تهيج المعدة والشعور بالغثيان والقىء.
المزيد عن التسمم بالرصاص وآثاره على صحة الإنسان ..

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها

* أضرار الصدأ العامة:
لا تتوقف أضرار الحديد على المشاكل الصحية التى قد يسببها للإنسان، وإنما تمتد لتشمل أضرار بيئية واقتصادية بالمثل، ومن بينها:
- الحديد كمادة خام يدخل فى العديد من الصناعات فإذا تعرض للصدأ قبل استخدامه فهذا يعنى توقف الصناعات المرتبطة به وخسارة اقتصادية كبيرة.

- إذا كان معدن الحديد موصل جيد للكهرباء والذى يتم استخدامه فى التوصيلات الكهربائية، فإذا تعرض للصدأ يتحول إلى مادة عازلة للكهرباء .. فإذا تم استخدام الحديد فى عمل التوصيلات الكهربائية فمن المحتمل أن تحدث أعطال عند تعرضه للصدأ.

- الصدأ فى حد ذاته مادة غير سامة، إلا أن الهياكل المصنعة منه والتى تتواجد من حول الإنسان تتعرض للصدأ وتحتاج إلى صيانة من وقت لآخر مثل هياكل السيارات وهياكل الكبارى.

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها
هياكل الكبارى والأضرار البيئية للصدأ

- كما أنه من بين مساوئ الصدأ هو غياب الناحية الجمالية معه، لأن مظهر الخزانات والمواسير التى بها صدأ داخل المنازل وخارج المبانى تؤدى إلى التلوث البصرى.
المزيد عن التلوث البصرى ..

- المياه الملوثة بالصدأ تؤدى إلى تعطيل كفاءة سخانات المياه وتتسبب فى أعطالها.

- كما يؤدى الصدأ إلى كسور فى المواسير حيث يصيبها الصدأ بالهشاشة ومزيد من التكاليف التى تنفق على الإصلاحات.

- كما يؤدى الصدأ إلى انبعاث الرائحة الكريهة من المياه.

- الصدأ يؤثر على الخواص المغناطيسية لبعض المعادن.

* حماية الحديد من الصدأ:
هناك بعض الحلول التى تساعد على الوقاية من صدأ الحديد، ومن بينها:
- الفولاذ المقاوم للصدأ:
استخدام مادة مقاومة للماء والهواء على الحديد مثل الأستنلس ستيل والمعروفة باسم الفولاذ المقاوم للصدأ، حيث يحتوى الأستنلس ستيل على الكروم الذى لا يتقشر وبالتالى عدم تعرض الحديد للصدأ.

- الجلفنة الكهربائية:
الجلفنة الكهربائية (Electrogalvanization) هي طلاء بعض الفلزات مثل الحديد بطبقة خفيفة عازلة من الزنك، هذه الطبقة تحمي الفلزات من التآكل. فالزنك يتفاعل مع كثير من المواد الكيميائية بسهولة أكبر من تفاعله مع الحديد، فإذا تمت جلفنة الحديد، فإن الزنك يحمي الحديد بتفاعله مع الأكسجين، مكوناً أكسيد الزنك قبل أن يتكون الصدأ بدلاً من أن يتفاعل الأكسجين مع الحديد مكوناً أكسيد الحديد.

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها
الجلفنة للحديد لوقايته من الصدأ

- الدهانات والشحم الحامي:
لابد من المداومة على وجود طبقة عازلة بين الحديد وبين الرطوبة والهواء حتى لا يتأكسد ويتكون الصدأ من الدهانات أو الشحم، ولابد من تجديد هذه الدهانات المخصصة للحماية من الصدأ بين فترة وأخرى لضمان الحماية المستمرة من الصدأ.

- القصدير كطبقة عازلة بالمثل:
يتم اللجوء إلى القصدير بالمثل واستخدامه كمادة عازلة لحماية الحديد من الصدأ، حيث يتم وضع طبقة رقيقة من القصدير على الحديد لمنع تعرضه المباشر للهواء والماء، كما الحال فى علب الطعام.

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها
الصنفرة للحد من تراكم الصدأ

- الصنفرة الخشنة للتخلص من الصدأ البسيط:
كما يمكن استخدام الصنفرة للتخلص من الصدأ البسيط وعدم السماح للصدأ بالتراكم ومنع وصول الرطوبة إلى الطبقات الداخلية واستمرار تشكل طبقات من الصدأ، وهى عبارة عن رقاقة ذات سطح خشن تُستخدم لحك السطح الذى تعرض للصدأ مع الاستمرار فى الحك إلى أن يزول الصدأ وهذا مع الأجزاء الصغيرة والسطحية من الصدأ فى المواسير.

التأثيرات الصحية السلبية للصدأ وكيفية الوقاية منها

- الحد من آثار الرطوبة قدر الإمكان:
العامل الأساسى لحدوث الصدأ هو وجود الرطوبة او الماء، فإذا تم تجنب مثل هذا العامل أو منعه قدر الإمكان توافرت حماية الحديد من الصدأ والمعادن الأخرى، لذا ينبغى الحرص على تجفيف أسطح المعادن وخاصة الحديد إذا اكنت هناك آثار للرطوبة او الماء.

* كيفية الحد من استخدام الماء المشبع بالصدأ:
طريقة منزلية بسيطة للغاية

المعادن تتراكم فى الماء إذا كانت المياه فى حالة ركود، وهذا يحدث مع عدم استخدام المياه لفترة من الزمن خاصة تلك الفترة التى يكون فيها أفراد العائلة خارج المنزل والأب فى العمل والأبناء فى المدارس، وأفضل طريقة للتخلص من المياه الراكدة التى تتكون بها الشوائب هو فتح ماء الصنبور لمدة دقيقة وتركها جارية للتخلص من المياه الراكدة ثم استخدامها بعد ذلك. كما يوصى الخبراء بعدم استخدام المياه الراكدة لعمل المشروبات الساخنة أو للعصائر لأنها تساهم فى حصول الإنسان على كم مفرط من معدنى الرصاص والنحاس التى تسببا له الأضرار الصحية.
المزيد عن معدن النحاس ..

* المراجع:
  • "Corrosion consequences" - "corrosion-doctors.org".
  • "Effects of Corrosion" - "galvanizeit.org".
  • "The effect of pH on the corrosion of dental metal alloys" - "ncbi.nlm.nih.g".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية