نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

أغذية لتقوية الجهاز المناعى
أغذية لتقوية الجهاز المناعى
* الطعام والجهاز المناعى:
إن ما يختاره الإنسان فى نظامه الغذائى يساهم بقدر كبير فى تدعيم جهازه المناعى وعدم كونه فى حالة ضعف مما يجعله يقوى على مجابهة العدوى والجراثيم التى قد يواجهها فى حياته اليومية وخاصة كلما تقدم العمر بالإنسان أو عند إصابته بالأمراض المزمنة حيث أن استجابة الجهاز المناعى تضعف عند التقدم فى العمر أو عند الإصابة بمختلف الاضطرابات.

إن بناء جهاز مناعة قوى لا يأتى بين عشية وضحاها أى لا يتم فجأة وإنما هو حصيلة لما يفعله الإنسان وما يقدمه له من نمط حياة صحى يتمثل فى الطعام الصحى المتوازن وفى الرياضة وفى فترات الراحة التى يخصصها لنفسه وفى حالته المزاجية بالمثل .. فحفاظ الشخص على كل هذه العوامل على المدى الطويل يحفظ الجهاز المناعى ويدعمه.
المزيد عن أنواع الجراثيم والميكروبات ..

والجهاز المناعى بجسم الإنسان يتألف من شبكة من الجزيئات والخلايا والأنسجة والأعضاء التى تمتد فى الجسم بأكمله ومتواجدة فى كل مكان به لأنه يمثل الجبهة الدفاعية الأولى ضد مختلف أنواع العدوى والأمراض، وينقسم جهاز المناعة إلى جزأين: جهاز المناعة الفطرى ويتمثل فى الجلد واللعاب والجهاز الهضمى والجهاز التنفسى وغيرها من الأجهزة الأخرى حيث تتخذ الإجراءات الفورية لمهاجمة الأجسام الغريبة. والجزء الثانى هو الجهاز المناعى المكتسب والذى يعمل لأيام متواصلة من أجل التعرف على الأجسام الغريبة التى لم يتمكن الجهاز المناعى الفطرى من التعرف عليها واستطاعت أن تغزو الجسم لكى يقوم بتكوين الأجسام المضادة.

أغذية لتقوية الجهاز المناعى

وبما أن مكونات الجهاز المناعى متنوعة فهذا يعنى أن الحفاظ عليها يحتاج إلى مختلف أنواع الفيتامينات والمعادن التى تعمل سوياً من أجل تدعيمه ومنها على سبيل المثال فيتامين "أ" الهام لصحة خلايا الجلد والجهاز الهضمى، وفيتامين "ج" وفيتامين "هـ" من مضادات الأكسدة التى تحمى الخلايا والأنسجة من الجزيئات الضارة، أما من أجل تجديد خلايا الجهاز المناعى فهى تحتاج إلى فيتامينات "ب" و"ب6" و"ب12" والفولات .. ومن بين المواد الغذائية الأخرى التى تدعم الجهاز المناعى النحاس والحديد والماغنسيوم ودهون أوميجا -3 والبروتينات والسيلنيوم وفيتامين "د" والزنك.
المزيد عن الفولات ..
المزيد عن النحاس ..

أغذية لتقوية الجهاز المناعى

* الأطعمة الهامة لتدعيم الجهاز المناعى:
لابد أن يعتمد الإنسان فى نظامه الغذائى على الأغذية من الحبوب الخالصة والتى تكون معالجة إلى أقل درجة ممكنة ويتم طهيها فى المنزل. وتناول الأطعمة العالية جداً فى نسبة الدهون المشبعة والسكريات والأملاح من الممكن أن تضعف الجهاز المناعى، لكن الأطعمة التى من أصل نباتى تقدم الدعم للجهاز المناعى لغناها بالألياف التى تغذى البكتيريا النافعة فى المعدة.
المزيد عن الجراثيم والميكروبات ..
المزيد عن الألياف ..
المزيد عن السكريات ..
المزيد عن الأملاح ..

ومن بين الأطعمة التى تدعم الجهاز المناعى:
الفاكهة والخضراوات:

إن الفاكهة والخضراوات تمد الإنسان بمعظم احتياجاته من فيتامين "أ" وفيتامين "ج" الهامين لمكافحة الجراثيم كما يتميزا بغناهما بمضادات الأكسدة التى تخفف من حدة الالتهابات وتحمى أنسجة الخلايا من الضمور. لذا لابد وأن يهتم الشخص ويحرص على تناول ما يقرب من ½ 2 كوب من الخضراوات و2 كوب من الفاكهة يومياً، ولابد من التنويع بين أنواع الخضراوات والفاكهة. لابد وأن يحتوى أيضاً النظام الغذائى اليومى على الخضراوات الورقية الخضراء مثل السبانخ والكرنب والخس والبقدونس بالإضافة إلى البروكلى والفلفل والبطاطا والبطاطس والجزر وكل هذا غنى بفيتنامين "أ" وفيتامين "ج"، كما أن الفاكهة الحمضية غنية بفيتامين "ج" مثل الطماطم والفراولة والكيوى.
المزيد عن أهمية تناول الخضراوات والفاكهة ..
المزيد عن البطاطا وفوائدها المتعددة ..
المزيد عن فوائد الجزر ..
المزيد عن البطاطس ..
المزيد عن السبانخ ..

أغذية لتقوية الجهاز المناعى

المكسرات:
المكسرات من العناصر الغذائية الغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف والبروتينات والدهون الصحية وفيتامين "هـ" الذى يعتبر من مضادات الأكسدة المفيدة جداً والتى لا يكون الكثير منا على دراية بذلك ويحتاج الجسم استهلاك 15ملجم منه يومياً ويمكن تناوله فى بذور عباد الشمس واللوز.
المزيد عن المكسرات ..
المزيد عن اللوز ..
كما أن اللوز يمد الجسم بالنحاس والماغنسيوم اللذان يساهمان فى إعادة بناء الشريط الوراثى (DNA) وفى إنتاج الأجسام المضادة. أما بذور عباد الشمس فهى تحتوى على السيلنيوم والنحاس والفولات والزنك (معدن الزنك يساهم فى الإقلال من عدوى الجهاز التنفسى على مستوى العالم بنسبة 16%)، أما الأنواع الأخرى من المكسرات من البندق والفستق والجور فيتوافر فيهم فيتامينات "ب".
المزيد عن البندق ..
المزيد عن الفستق ..
المزيد عن الجوز ..

البقوليات:
البقوليات والحبوب من الطحين الخالص تمد الإنسان بالكثير من المواد الغذائية وتحتوى على الألياف التى تدعم البكتيريا النافعة فى الأمعاء. فالعدس من المصادر الغنية بالفولات والنحاس والحديد، كما أن العدس الأسود يمد جسم الإنسان بالزنك، والخبز من الطحين الخالص والحبوب الكاملة مثل الشعير والقمح والشوفان وغيرهم من المواد الغذائية الأخرى تمد الجسم بفيتامينات "ب6" والنحاس والحديد والماغنسيوم والزنك.
المزيد عن الفوائد الصحية للشوفان ..
المزيد عن الفوائد الطبية للشوفان ..


الزيوت الصحية:
الزيوت الصحية بالمثل تحافظ على صحة الجسم ككل وعلى صحة الجهاز المناعى بشكل خاص، ومن بين الزيوت الصحية زيت الزيتون وزيت بذرة الكتان حيث تمد الإنسان بدهون أوميجا -3 التى تحافظ على الجسم من الالتهابات وتحافظ على خلايا الجهاز المناعى فى أن يكون بأمان وصحة، لذا فإن ملعقة صغيرة أو ملعقتان من هذه الزيوت تساعد على امتصاص الجسم لمضادات الأكسدة التى يحولها الجسم إلى فيتامين "أ" وغيرها من القيم الغذائية.
المزيد عن بذور الكتان ..
المزيد عن الزيتون وزيته الصحى ..


منتجات الألبان:
ليس ما يحتاجه جسم الإنسان هو الخضراوات والفاكهة أى الأطعمة من أصل نباتى فقط، فهو يحتاج إلى المنتجات الحيوانية بالمثل لتمد الجسم بقيم غذائية غير متوافرة فى الأطعمة النباتية مثل فيتامين "ب12" حيث غنى المنتجات الحيوانية بها، فبعض الفيتامينات والمعادن متوافرة فى الأطعمة الحيوانية وقد لا تكون متوافرة فى الأطعمة النباتية أو متواجدة بكم أقل مثل الزنك حيث يمكن للجسم امتصاصه بكفاءة أكبر من فواكه البحر واللحم عنه من البقوليات والحبوب من الطحين الخالص، كما أن البروتينات تبنى خلايا الجهاز المناعى.
فمنتجات الألبان تضيف إلى مخزون فيتامين "أ" وبعض من فيتامينات "ب" والزنك والماغنسيوم والسيلنيوم. كما أن منتجات الألبان مثل اللبن والزبادى تمد الجسم بفيتامين "د" الذى من الصعب الحصول عليه من المنتجات الغذائية الأخرى، ويحتوى الزبادى على البكتيريا النافعة التى تفيد الجهاز الهضمى والأمعاء، ويقوى جهاز المناعة ويقى من الإصابة بنزلات البرد .. ومن الأفضل تناول الزبادى الخالى من الإضافات لتجنب السكريات.
المزيد عن اللبن ..
المزيد عن الزبادي وفوائده المتعددة ..
المزيد عن نزلات البرد ..


اللحوم والأسماك:
تناول اللحوم والأسماك ليس بالضرورة يكون على أساس يومى فتكفى بضعة أيام على مدار الأسبوع، فاللحم الخالى من الدهون ولحم الطيور الداجنة غني بفيتامينات "ب" وخاصة فيتامين "ب12" - الذى يعانى من نقصه بعض من كبار السن - كما يتوافر فيهم الحديد والسيلنيوم، أما الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة والماكريل من المصادر الهامة لأوميجا-3 ولفيتامينات "ب" بالمثل والسيلنيوم وفيتامين "د" التى تحمى من عدوى الجهاز التنفسى العلوى وتدعم الجهاز المناعى لحمايته من مختلف الأمراض.
المزيد عن فوائد اللحم الأحمر ..
المزيد عن الأسماك وأوميجا-3 ..


وماذا عن المكملات الغذائية؟
إن تناول المكملات الغذائية من أجل تدعيم الجهاز المناعى لابد من أخذ الحذر معها ولابد من استشارة الطبيب قبل الاعتماد عليها. فمثلاً استهلاك الإنسان الكثير من معدن الزنك يعوق دون امتصاص النحاس، كما أن المعدلات العالية من الفولات يتعرض معها الإنسان إلى نقص فى فيتامين "ب12"، واستهلاك الأعشاب وغيرها من العلاجات الأخرى من الممكن أن تؤدى إلى نقص فى الكالسيوم والحديد والزنك، أما مستخلصات الشاى الأخضر قد تقلل من امتصاص الحديد والفولات وفيتامين "ج".
المزيد عن المكملات الغذائية ..
المزيد عن الكالسيوم ..
المزيد عن فوائد الشاى الأخضر المتعددة ..

أغذية لتقوية الجهاز المناعى

* الأطعمة والمشروبات التى تضر بالجهاز المناعى؟
إذا كانت الأطعمة تقدم الدعم لجهاز المناعة وتمد الجسم بالطاقة اللازمة لوظائف الجسم الحيوية، فهى على الجانب الآخر من الممكن أن تلحق الضرر بصحة الإنسان وخاصة مع تناول الكم المفرط من السكريات التى تضر بصحة الجهاز المناعى، وعندما يضعف الجهاز المناعى يصبح الشخص أكثر عرضة للمرض والإصابات، تناول الأطعمة والمشروبات العالية فى نسبة السكريات وبالمثل الكربوهيدرات المعالجة - حيث يحولها الجسم إلى سكريات - تضعف من قدرته الجسم على درء العدوى.
فكل ما يضعه الإنسان فى فمه من أطعمة ومشروبات إما أن يساهم فى جهاز مناعى قوى أو جهاز مناعة ضعيف.
ومن بين المشروبات والأطعمة التى تضعف الجهاز المناعى:
- المشروبات الغازية.
المزيد عن المشروبات الغازية ..
- الأطعمة المعالجة، السمن النباتى والصلصات الجاهزة والكاتشب.
- الأطعمة والمشروبات العالية فى نسبة سكرياتها.
- الكربوهيدرات المعالجة (المصنعة) مثل المشروبات المحلاة بالسكر، الخبز الأبيض، الأرز الأبيض، المعجنات.
المزيد عن الكربوهيدرات ..
- المشروبات الكحولية.
المزيد عن الكحوليات ..
- بالإضافة إلى التبغ على الرغم من أنه ليس ضمن قائمة الأطعمة والمشروبات.
المزيد عن التبغ ..
أيضاً هذه الأطعمة غير الصحية تكسب الشخص المزيد من الوزن وتصيبه بالسمنة.
المزيد عن الثوم ..
المزيد عن السمنة ..
المزيد عن الفيروسات والبكتيريا ..

أغذية لتق��ية ا��جهاز المناعى

* إرشادات هامة لتقوية الجهاز المناعى باستخدام الطعام:
من بين القواعد الإرشادية العامة التى يتم بها الحفاظ على الجهاز المناعى من خلال إتباع نظام غذائى سليم، يكون من خلال الثلاث قواعد الأساسية التالية:
- تناول الكم الملائم من الأطعمة التى تشحن طاقة الجسم:
إن الجسم مثل السيارة يحتاج إلى طاقة لكى يعمل، ويحصل الجسم على الطاقة من الطعام فهو بحاجة إلى المواد الغذائية الكافية بشكل يومى وخاصة الجهاز المناعى لكى يعمل على حماية الجسم.
فالجهاز المناعى مكون من خلايا وبروتينات تدافع عن الجسم ضد العدوى، ومن أجل تكوين الجهاز المناعى فالجسم بحاجة إلى الطاقة التى تأتى من الأطعمة والمشروبات التى يستهلكها الإنسان.
وإذا كان الإنسان بحاجة إلى تناول الكم الوافر من الأطعمة، فمن الهام أيضاً عدم الإفراط فى تناول الأطعمة لآن الإفراط يؤدى إلى السمنة .. والسمنة تتصل اتصالاً وثيقاً بالجهاز المناعى الضعيف لأنها تدمر خلايا الدم البيضاء التى تقتل الفيروسات والبكتيريا التى تهاجم الجسم.
والمفتاح لإمداد الجسم بالكم الملائم من الطاقة يعتمد على عدة عوامل من بينها السن والوزن ومستوى النشاط، والقاعدة العامة لاحتياجات الإنسان من الطاقة هى: الإناث من 1600 إلى 2400 سعراً حرارياً فى اليوم أما الرجال من 2000 إلى 3000 سعراً حرارياً فى اليوم.

أغذية لتقوية الجهاز المناعى

- الحد من كم الدهون فى الطعام:
الدهون غير الصحية مثل الدهون المشبعة المتمثلة فى الزيوت والزبد والجبن واللحم البقرى الذى يوجد به دهون يعد من الطعام غير الصحى أو غير الملائم.
فالدهون تضر بالجهاز المناعى بل على العكس تضعفه وتجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والعدوى.
كما أن الإفراط فى تناول الزيوت غير الصحية فى النظام الغذائى تضر بخلايا الدم البيضاء المهمة فى درء العدوى، كما تضر الدهون بالبكتيريا النافعة التى توجد فى المعدة والتى بدورها تساعد على بقاء الجهاز المناعى بصحة.
مع الأخذ فى الاعتبار أن الحد من الدهون الضارة لا يفيد فقط الجهاز المناعى ولكن يقلل من مخاطر التعرض لأمراض القلب .. لذا لابد من استهلاك أى نوع من الدهون باعتدال لحماية أجهزة الجسم كلها.

- الإكثار من الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة:
دائماً ما يلجأ الكثير منا لشرب عصير البرتقال لاحتوائه على فيتامين "ج" للوقاية من نزلات البرد أو الأنفلونزا .. لكن عصير البرتقال ليس هو الوحيد المغذي فى تقوية الجهاز المناعى فمختلف أنواع الخضراوات والفاكهة من الممكن أن تفى بهذا الغرض.
المزيد عن الأنفلونزا ..
قيم غذائية وأطعمة متنوعة غنية بها:
- فيتامين "ج" يتواجد فى الكانتلوب والبرتقال والبروكلى.
المزيد عن فوائد الكانتلوب المتعددة ..
المزيد عن البرتقال ..

- فيتامين "د" فى السلمون والجبن واللبن.
- الزنك متواجد فى اللحم البقرى والمكسرات والحبوب من الطحين الخالص.
- بيتاكاروتين فى البطاطا والجزر والخضراوات الورقية الخضراء.

والأشخاص التى تعانى من نقص من إحدى هذه القيم الغذائية تكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى وإذا تمت الإصابة يتماثلون للشفاء بعد فترة طويلة. ومن الأفضل الحصول عليها من الأطعمة الغذائية وليست من المكملات الغذائية، لأنه على الرغم من أن المكملات أسهل لكن الأطعمة الغذائية قد تحتوى على عناصر غذائية غير متواجدة فى المكملات مثل الألياف.

المزيد عن كيفية الحفاظ على جهاز المناعة ..

المزيد عن اضطرابات الجهاز المناعى ..

المزيد عن الأطعمة التى تُضعف الجهاز المناعى ..

* المراجع:
  • "Foods To Boost the Immune System" - "pcrm.org".
  • "Immune-Boosting Foods" - "lec.org".
  • "Foods and drinks that compromise your immune system" - "piedmont.org".
  • "Ways to Boost Your Immune System" - "aarp.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية