تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء
* العناية بالجلد في فصل الشتاء:
عندما يتغير الجو من حار إلى بارد، يتعرض الجلد إلى تغيرًا كبيرًا. وهنا يحتاج إلى المزيد من الاهتمام للعناية به للوقاية من التهابات الجلد التى تظهر فى فصل الشتاء.

تؤثر مشاكل الجلد في مواسم الشتاء على وظائف معينة في الجسم، ويؤدي الطقس البارد إلى إضعاف جهاز المناعة لدى الشخص مما يؤدي إلى المزيد من المشاكل. هذا لأن الجهاز المناعي يحتاج إلى العمل أكبر لمحاربة البكتيريا والفيروسات الأكثر نشاطًا في هذا الوقت من العام.
المزيد عن الفيروسات والبكتيريا ..

من المهم جدًا الانتباه إلى مشاكل الجلد في الشتاء والعناية به لتجنبها، حيث يتعرض الجلد للكثير من الضرر عند تركه بدون حماية. فهناك بعض نصائح الوقاية للحفاظ على الجلد خلال أيام الشتاء الباردة.

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

* لماذا يجف الجلد خلال الشتاء؟
يميل الجلد بشكل طبيعي إلى جذب الرطوبة من البيئة والحفاظ على رطوبته. أشهر الشتاء مسئولة عن انخفاض مستويات الرطوبة، مما يجعل من الصعب الحفاظ على صحة الجلد ويجعله جافًا.
نميل أيضًا إلى الإفراط في استخدام الصابون القاسي والماء الساخن الذي يمكن أن يؤدي إلى القضاء على الحاجز الواقي للجلد (الزيوت)، وهذه الزيوت ضرورية لمنع فقدان الماء في الجلد .. وعندما ينكسر الحاجز الواقى للجلد، تفقد بشرتنا زيوتها الأساسية ورطوبتها.

* مشاكل الجلد الأكثر شيوعاً فى فصل الشتاء وكيفية العناية بها:
- جفاف الجلد وإحمراره والهرش:

تصبح البشرة الجافة في الشتاء مشكلة جلدية شائعة وخاصة مع تقدم العمر، حيث يصبح الجلد أرق مع تقدم العمر ولا يعود بإمكانه امتصاص الكثير من الرطوبة. يعمل الهواء البارد والرطوبة المنخفضة والرياح القوية على سحب الرطوبة اللازمة من الجلد. يمكن أن تتفاقم مشاكل البشرة الجافة والشتوية وتؤدي إلى تشققات وقشور.
بسبب الهواء الجاف وقلة الرطوبة، يتهيج الجلد ويصاب بالجفاف، مما يسبب الحكة (الهرش) والقشور. عندما يسخن الجلد، يصبح أحمر ومتورمًا ويمكن أن يكون مؤلمًا. كما تتفاقم مشاكل الجلد المزمنة مثل الأكزيما والصدفية بسبب الهواء البارد والجاف.
المزيد عن الهرش ..

كما يعاني الكثير من الناس في فصل الشتاء من هرش (حكة) وبقع محمرّة على الجلد. هذه واحدة من أكثر مشاكل الجلد شيوعًا في الشتاء أو مواسم البرد. عند التعرض للكثير من الهواء البارد، يفقد الجلد رطوبته وزيوته الطبيعية ويسبب حكة وبقع حمراء. تُعزى هذه الأعراض أيضًا إلى نقص فيتامين "أ" والزنك في الجسم أو رد فعل من الحساسية لشيء يعتبر عادة غير ضار أو عوامل بيئية أخرى وعوامل نمط الحياة.

يمكن للتغييرات البسيطة أن تهدئ البشرة الجافة أو تُجنب الشخص الإصابة بها على نحو مستمر، فقد لا يعمل إتباع نفس روتين العناية بالبشرة على مدار العام بشكل جيد عندما تنخفض الرطوبة. بدون تغيير في العناية بالبشرة، يمكن للهواء الجاف أن يجعل الخطوط الدقيقة والتجاعيد أكثر وضوحًا. يمكن أن تتقشر البشرة الجافة والمصابة بالحكة وتتشقق حتى تنزف.
المزيد عن تقشير البشرة ..

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

لعلاج والمساعدة في شفاء الجلد الجاف ومنع عودته، يوصي أطباء الجلد بما يلي:
- عندما تنخفض الرطوبة أو يشعر الشخص بجفاف جلده، عليه بالتأكد من:
- استخدام الماء الدافئ بدلاً من الماء الساخن.
- التقليل من وقت الاستحمام أو الاستحمام من 5 إلى 10 دقائق.
- استخدام الصابون والمنظفات غير القاسية والخالية من العطر.
- تجفيف الجلد بلطف بمنشفة.
- دهان المرطب مباشرة بعد تجفيف الجلد، حيث تعمل الدهانات (الكريمات) والمرطبات على حبس الرطوبة الموجودة في الجلد. لحبس هذه الرطوبة التي يحتاج إليها الشخص مع جفاف جلده، يحتاج إلى وضعها في غضون دقائق قليلة من التجفيف بعد الاستحمام أو غسيل الوجه أو اليدين.
- ارتداء القفازات، غالبًا ما تكون اليد هي المكان الأول الذي يلاحظ فيه الشخص جفاف الجلد. يمكن تقليل جفاف الجلد عن طريق ارتداء القفازات عند الذهاب للخارج في الشتاء أو قبل النوم.
- الابتعاد عن مصادر التدفئة مثل المدفأة أو أي مصدر حرارة آخر، يمكن أن يؤدي الجلوس أمام اللهب المكشوف أو أي مصدر حرارة آخر إلى جفاف الجلد.
المزيد عن المدفأة والوقاية من أضرارها فى فصل الشتاء ..

- تشقق الشفاه:
بما أن الشفاه تفتقد لوجود الغدد الزيتية لذا فهى تجف وتتشقق بمنتهى السهولة. وعندما يصبح الجو بارداً فالهواء الجاف يتبخر ويتم البحث عن الرطوبة من المنطقة التى تحيط بالفم, ولعق الشفاه باللسان كثيراً يزيد من تشققها.
المزيد عن تشقق الشفاه ..
لعلاج تشقق الشفاه:
الاحتفاظ برطوبة الشفاه وعدم تعرضها المباشر لبرودة الجو عند الخروج وذلك بوضع فازلين أو أى مادة مرطبة عليها.

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

- تمدد الشعيرات الدموية:
قد يظهر على الوجه تحت الجلد آثار للشعيرات الدموية ويرجع سبب ذلك إلى التغير المفاجئ فى درجة الحرارة (كالخروج من الدفء فى مكان مغلق إلى الجو البارد فى الخارج) وهذا يعمل على إضعاف الكولاجين مما يؤدى بدوره إلى تمدد الشعيرات الدموية بالوجه وتورمه التى تظهر بوضوح تحت سطح الجلد مباشرة.
لعلاج تمدد الشعيرات الدموية:
- تغطية الوجه عند الخروج من مكان دافئ مغلق إلى مكان بارد مفتوح.
- تجنب الشمس والحرارة والأطعمة الحارة والكحوليات، لأن كل هذه العوامل تسبب تمدد الشعيرات الدموية.

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

- جفاف جلد الكوع:
عند تعرض الكوع للاحتكاك يؤدى إلى سمك جلد الكوع وتكون ما يشبه القشرة عليها وخشونتها.
لعلاج جفاف جلد الكوع:
- لا تحاول الارتكاز على أى سطح جامد عليها.
- ارتداء الملابس الناعمة بعيداً عن الصوف.

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

- حب الشباب:
حب الشباب هو أكثر المشاكل الجلدية شيوعًا التي تصيب الأشخاص من جميع الأعمار والأجناس وينشط خلال فصل الشتاء. النوع الأكثر شيوعًا من حب الشباب، والذي يسمى "Acne Vulgaris"، ينتج عن الإفراط في إنتاج الزيت الطبيعي للبشرة جنبًا إلى جنب مع البكتيريا التي تنمو داخل المسام، مما يؤدي إلى البثور الملتهبة التي يمكن أن تكون مؤلمة وقبيحة.
في حين أن هناك العديد من المنتجات المتاحة لعلاج حب الشباب اليوم، فقد كان دائمًا تحديًا لأطباء الأمراض الجلدية للعثور على حلول أفضل وأكثر تفصيلاً.

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

لعلاج حب الشباب:
يمكن تهدئة حب الشباب أثناء أيام البرد القارس من خلال عمل قناع (ماسك) الشاى الأخضر بوضعه على الوجه لمدة 20 دقيقة ثم غسيل الوجه بالماء البارد، أو وضع كمادات باردة على البثور لتهدئتها.
كما أن صودا الخبز هي واحدة من أفضل العلاجات المنزلية لحب الشباب. هناك عدة أسباب لذلك. أولاً، لأنها توازن مستوى الأس الهيدروجيني (pH) للبشرة، مما يساعد على تقليل مستويات الزيت. ثانيًا، لأنا تعمل كمقشر للبشرة، وتزيل الأوساخ وخلايا الجلد الميتة .. وغيرها من العلاج الأخرى المتعددة.
المزيد عن حب الشباب ..

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

- قشرة الرأس:
كثير من الناس لا يدركون أن قشرة الرأس هي بالفعل واحدة من مشاكل الجلد. من الصعب منع ظهور القشرة في الشتاء. أحد الأسباب الرئيسية لقشرة الرأس هو جفاف فروة الرأس الناتج عن انخفاض مستويات الرطوبة في الشعر. عادة، تنتج فروة رأسنا ما يكفي من الزيت الطبيعي للحفاظ على شعرنا لامعًا وناعمًا. ومع ذلك، فإنه يصبح أكثر جفافاً خلال فصل الشتاء بسبب انخفاض مستويات الرطوبة، مما يؤدي إلى مزيد من القشرة. يُنصح بزيارة طبيب أمراض جلدية لهذه الأنواع من مشاكل الجلد من أجل الحصول على علاج شخصي.

لعلاج قشرة الرأس:
- منظف الشعر (الشامبو) في كثير من الأحيان. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل الزيوت على فروة الرأس.
- استخدام الشاي الأخضر. يُمزج الشاي الأخضر مع زيت النعناع والخل الأبيض وتدليكه على فروة الرأس لمدة خمس دقائق.
- استخدام خل التفاح.
- تدليك فروة الرأس بزيت جوز الهند.
- استخدام عصير الليمون.
- استخدام صودا الخبز.
المزيد عن قشرة الرأس ..

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

- الهرش بالحواجب وتكون القشور بها:
حواجب الجميع تتسبب في حكة وتقشر في الشتاء. تتسبب هذه الأنواع من مشاكل الجلد في خدش الكثير من الناس لمنطقة الحواجب، مما يؤدي إلى الاحمرار أو حتى النزيف. ذلك لأن درجة الحرارة الباردة تجعل الجلد تحت الحاجبين جافًا وخشنًا ومتقشرًا ومثيرًا للحكة. تصاب أجزاء كثيرة من أجسامنا بالحكة عندما نتعرض للطقس البارد لفترة طويلة. هناك العديد من الطرق لعلاج حكة وتقشر الحواجب، وأكثرها شيوعًا هو الحفاظ على رطوبة الحواجب.
لعلاج قشرة الحواجب:
- قد تساعد بعض العلاجات المنزلية في علاج الحالات الخفيفة لقشرة الحاجب. ومع ذلك، حتى مع المنتجات الطبيعية، من الممكن حدوث تفاعلات جلدية. لهذا السبب، من المهم اختبار المنتج على مساحة صغيرة من الجلد قبل وضعه على الوجه.
- بالنسبة للحالات الخفيفة من البشرة الجافة، قد تساعد الزيوت الطبيعية مثل زيت جوز الهند أو الأفوكادو أو زيت الجوجوبا على ترطيب الوجه.
- زيت شجرة الشاي هو زيت أساسي متاح على نطاق واسع وله بعض الخصائص الطبية. تشير إحدى الدراسات إلى أن زيت شجرة الشاي له خصائص قوية مضادة للفطريات ومضادة للأكسدة. ومن المهم تخفيف الزيت وتوخى الحذر عند استخدام زيت شجرة الشاي في أي مكان بالقرب من العينين .. يجب على أي شخص غير متأكد التحدث إلى طبيب الأمراض الجلدية قبل استخدام زيت شجرة الشاي.

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

- الكعوب المتشققة:
الكعوب المتشققة هي واحدة من مشاكل الجلد في فصل الشتاء، خاصة للأشخاص الذين يقيمون في الداخل معظم الوقت. يمكن أن تكون مؤلمة وتجعل ارتداء الأحذية غير مريح. هناك العديد من العلاجات المنزلية لمنع الكعب المتشقق والتهابات الجلد الأخرى، والتي يمكن تجربتها بدلاً من إنفاق الأموال على عيادات العناية بالأقدام باهظة الثمن.
ولعلاج تشقق الكعبين فى المنزل:
- يجب المحافظة على القدم جافة في جميع الأوقات عن طريق ارتداء جوارب مصنوعة من الصوف التي تزيل الرطوبة عن الجلد. تجنب الجوارب الضيقة لأنها لا تدع الهواء يدور حول الساق، مما يجعل من الصعب على العرق أن يتبخر عن الجلد. أيضًا،
المزيد عن العرق ..
- كما يجب تجنب ارتداء الأحذية الضيقة جدًا، حتى لا تعوق تدفق الهواء بسهولة في الداخل، مما يحمي من التهابات الجلد.
- هناك العديد من العلاجات المنزلية الأخرى للكعوب المتشققة، على الرغم من أنه لم يتم إثبات أن أيًا منها يعالج على وجه التحديد التشققات. تركز معظم المكونات على ترطيب الجلد وتنعيمه، وتشمل على:
- الخل لنقع القدمين
- زيت زيتون أو زيت نباتي للترطيب.
- زبدة الشيا للترطيب.
- موز مهروس للترطيب.
- شمع البارافين، لعزل الرطوبة.
- دقيق الشوفان الممزوج بالزيت للتقشير.

ولتقشير جلد الكعبين
غالبًا ما يكون الجلد المحيط بالكعب المتشقق أكثر سمكًا وجفافًا من بقية الجلد. يميل هذا الجلد إلى التشقق عند الضغط عليه. يمكن أن يساعد نقع وترطيب القدمين في ذلك.
- توضع القدمان في ماء فاتر وصابون لمدة تصل إلى 20 دقيقة.
- استخدام لوفة أو منظف للقدم أو حجر لإزالة أي جلد صلب وسميك.
- تجفيف القدمين برفق.
- وضع بلسم على الكعب أو مرطب كثيف على المنطقة المصابة.
- وضع الفازلين على القدمين لحبس الرطوبة .. ثم ارتداء الجوارب.
- تجنب فرك القدمين عندما تكون جافة.

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

- الأنف الجاف والمتهيج:
يعني الشتاء جفاف الجلد والأنف المتهيجة. ما قد لا تدركه هو أن هذه المشكلات سببها نفس الشيء: الرياح الباردة!
لا يتسبب الهواء البارد في تجفيف البشرة وتشقق الشفه فحسب، بل يؤدي أيضًا إلى جفاف وتهيج الأنف. والنتيجة هي أنف مؤلم ومتشقق وغير مريح يسبب الحكة قد يصاب الشخص بحساسية من حبوب اللقاح الموجودة في الهواء أو ينتهي الأمر بسيلان الأنف. يمكن أن يتسبب البرد أو الأنفلونزا أيضًا في جفاف وتهيج الأنف. ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها لمنع حدوث هذه الالتهابات الجلدية.
المزيد عن أنواع الحساسية ..
المزيد عن نزلات البرد ..
المزيد عن الأنفلونزا ..

ولعلاج الأنف الجاف:
- استخدام محلول ملحي للحفاظ على تجاويف الأنف رطبة .. وبخاخات الأنف التجارية متوفرة أيضًا.
- يمكن أن يساعد علاج الوجه المنزلي الشائع، بالبخار، أيضًا في تخفيف جفاف الأنف. يمكن حتى وضع الرأس فوق حوض من الماء الساخن، لكن تأثيرات البخار لن تدوم طويلاً.
- إلى جانب استخدام الرطوبة في الهواء.
- التأكد من بقاء الجسم من الداخل رطبًا، عن طريق شرب الكثير من السوائل مثل الماء أو الشاي - خاصة إذا كان الشخص يعاني من جفاف الأنف أثناء نزلة برد - يمكن أن يساعد ذلك في ترطيب الأنف من الداخل إلى الخارج.

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

* نصائح للعناية بالجلد في الشتاء وتجنب مشاكله:
فيما يلي بعض الإجراءات الوقائية التي يمكن لأى شخص إتخاذها للوقاية من مشاكل الجلد في الشتاء:
- المحافظة على ترطيب الجلد طوال اليوم بواسطة الدهانات (الكريمات المرطبة) وخاصة بعد الاستحمام مباشرة، وبهذه الطريقة ستظل المياه فى الجلد و تضمن ع��م جفافه.
- شرب كمية كافية من الماء.
- ارتداء طبقات رقيقة وناعمة من الملابس يسهل خلعها وارتدائها.
- البقاء بالداخل قدر الإمكان.
- دهان واقٍ من الشمس.
المزيد عن الكريمات الواقية من الشمس ..
- تقشير الجلد. يساعد تقشير الجلد في التخلص من الخلايا الميتة. لابد من توخي الحذر خلال فصل الشتاء لأن حاجز الجلد (الزيوت الطبيعية التى تتواجد به) قد يتعرض بالفعل للخطر بسبب الطقس الجاف والبارد. يعد تقشير البشرة مرة واحدة في الأسبوع أمرًا جيدًا - وهذا يساعد في تعزيز تجدد الجلد وتحسين امتصاص المنتجات المرطبة. ويجب التقشير أيضاً حسب نوع البشرة. إذا كانت البشرة شديدة الجفاف، يتم تقشيرها بين الحين والآخر، إذا كانت البشرة مختلطة ودهنية، فلا بأس مرة واحدة في الأسبوع.
- تجنب المنتجات القاسية للعناية بالبشرة في الشتاء، مع تجنب مسببات الحساسية، تؤدي المنتجات التي تحتوي على مهيجات أو مواد كيميائية قاسية إلى حدوث تهيج بالجلد.
- الحفاظ على درجات حرارة منخفضة بقدر ما هو مريح داخل المنزل (الاستعانة بجهاز ترطيب).
- فتح النوافذ والأبواب قدر الإمكان (للحفاظ على دوران الهواء في الداخل).
- تجنب المثيرات قدر الإمكان مثل المنظفات والعطور والصابون والصوف والنايلون وما إلى ذلك.
- تناول طعام صحي، من المهم الحفاظ على نظام غذائي صحي للحفاظ على محتوى الماء وزيادة إنتاج الدهون في الجسم. يمكن أن يحافظ استهلاك الأطعمة الغنية بفيتامين "أ" وفيتامين "ج" وفيتامين "هـ" على صحة الجلد.
بعض ثمار الشتاء غنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة:
- بابايا.
- أفوكادو.
- أناناس.
- موز.

تجنب مشاكل الجلد فى فصل الشتاء

- ارتداء ملابس فضفاضة، يمكن أن تزداد تهيج البشرة الجافة في الشتاء إذا كان الشخص يرتدي ملابس ضيقة. لذا من الأفضل ارتداء ملابس فضفاضة لتجنب الشعور بعدم الارتياح.
- عدم الإفراط في غسيل الوجه، على الرغم من أن الأمر يبدو متناقضًا، إلا أن غسيل الوجه كثيرًا يمكن أن يزيد من جفاف الجلد. لذا لا يتم غسيله أكثر من مرتين في اليوم.
- عدم الاستحمام في الماء الساخن لفترة طويلة، الاستحمام في الدش الساخن لفترة طويلة يمكن أن يزيل الزيوت من الجلد. ينصح معظم الأطباء بالحفاظ على درجة الحرارة أقل من 43 درجة مئوية. إذا تحولت البشرة إلى اللون الأحمر أثناء الاستحمام، فمن المستحسن خفض درجة الحرارة. لابد من استخدام الماء الفاتر للاستحمام وغسيل الوجه.

المزيد عن جفاف الجلد فى فصل الشتاء ..
المزيد عن الحفاظ على صحة الجلد ..

* المراجع:
  • "Skin care: 5 tips for healthy skin" - "mayoclinic.org".
  • "Skin" - "britannica.com".
  • "Snow Challenges Cities to Keep Problem-Solving Winter" - "nextcity.org".
  • "Winter Blues" - "healthychildren.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية