طرق الوقاية من حرارة الصيف
طرق الوقاية من حرارة الصيف
درجة الحرارة المرتفعة والتى تكون الشمس السبب فيها تسبب العديد من الأضرار للإنسان فى فصل الصيف .. لذا ينبغى أخذ الحذر عند التعرض لها باتخاذ الاحتياطات الوقائية حتى لا تعانى من أضرارها مثل الحروق أو ضربة الشمس.

إن قضاء وقتاً فى الخارج على شواطئ البحر أو على حمامات السباحة أو فى أى مكان آخر للتنزه يعطى الأطفال وكافة أفراد العائلة النشاط .. لكن قبل أن تتعامل مع أنشطتك الخارجية فى شمس فصل الصيف الحارقة لابد وأن تتوافر لديك الدراية والمعرفة الكاملة لطرق الحماية والوقاية من أضرار أشعتها.

فكيف تقي نفسك وتقي أطفالك من حرارة الشمس المحرقة طوال فصل الصيف .. فبالإضافة إلي فوائدها المتعددة المستمدة من ضوئها - هل صحتك تستحق المغامرة - إلا أن كثرة التعرض لها يسبب التهابات الجلد - التهابات في العين - سرطان الجلد.

طرق الوقاية من حرارة الصيف

أولاً - نصائح الأمان مع الشمس بالنسبة للأطفال الرضع:
- الأطفال دون سن السادسة شهراً ينبغى إبعادهم عن أشعة الشمس المباشرة قدر الإمكان عند التواجد فى الخارج، والعمل على تحريك عربة الطفل دائماً فى المكان المظلل مثل تحت شجرة أو تحت شمسية أو أن يكون هناك غطاء للعربة نفسها.

- لابد وأن تحرص كل أم على أن يرتدى طفلها الرضيع الصغير الملابس الواقية من حرارة فصل الصيف والتى تتمثل فى تلك التى تكون لها ألوان فاتحة ولها أكمام تغطى الذراع والأرجل، وأن يرتدى الطفل على رأسه قبعة تحمى وجهه رقبته بالمثل من الشمس.

- لا مانع من دهان دهانات الشمس ولكن بكم ضئيل على جلد الطفل الرضيع دون ستة أشهر إذا كان لا مفر من تعرضه لأشعتها الحارقة، وأن يكون معامل الحماية للدهانات 15 أو أعلى من هذا الرقم بحيث يتم دهانها بكميات صغيرة فى مناطق محدودة مثل الوجه أو خلف اليد.
المزيد عن دهانات الشمس ..

طرق الوقاية من حرارة الصيف

ثانياً - نصائح الأمان مع الشمس بالنسبة للأطفال الصغار:
- اختيار الملابس المصنعة من أنسجة محكمة مثل الأقطان، فالقطن يكسب الجسد البرودة لأنه يمتص العرق كما أنه يقدم الحماية له فى الوقت ذاته.

- الحرص على أن يرتدى الطفل الصغير قبعة لها حافة تمتد إلى الأمام لكى تقدم الحماية للوجه من أشعة الشمس.

- الحرص على ارتداء الطفل نظارة شمسية، فالنظارة الشمسية ليست للأناقة أو الموضة فحسب وإنما لها بُعد صحى من الحفاظ على العين من الأشعة فوق البنفسجية الضارة فهى تقدم حماية للعين بنسبة تصل إلى ما يقرب من 97%.
المزيد عن النظارات الشمسية ..

- إذا كان الطفل يعانى من حساسية من دهانات الشمس، أو تعرض لحروق الشمس التى نتجت عن تكون البثرات لديه وآلام وسخونة لابد من الاتصال على الفور بطبيب الأطفال المختص.
المزيد عن الإسعافات الأولية لحروق الشمس ..
المزيد عن الجو الحار والأطفال ..


ثالثاً - نصائح الأمان مع الشمس لأفراد العائلة:
- أقوى تأثير لأشعة الشمس الضارة يكون ما بين الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة الرابعة بعد الظهر (10 – 4)، لذا ينبغى الابتعاد عن الشمس فى هذا التوقيت من اليوم قدر الإمكان.

طرق الوقاية من حرارة الصيف

- هناك أسطح تعكس أشعة الشمس مما يزيد من تأثيرها الضار على الإنسان وهذه الأسطح تتمثل فى الرمال والثلج والخرسانة .. لذا لابد من توخى الحذر فى هذه المناطق.

- إذا كانت الغيوم تملأ السماء فى النهار، فقد ينخدع الشخص بأنه بذلك نجا من أشعة الشمس الضارة فى هذا اليوم، لأن الأشعة من الممكن أن تخلل السحب وتصل للأرض .. فلابد من تقديم الحماية للجلد أيضاً مع وجود الغيوم.

- عند استخدام دهانات الشمس، لابد من البحث عن تلك التى تحمى من كلا من الأشعة فوق البنفسجية "أ" و"ب"، مع اختيار تلك المقاومة للمياه مع دهانها كل ساعتين تقريباً.
المزيد عن الأشعة فوق البنفسجية ..

SummerAndHotWeather27

- أكسيد الزنك فعال فى حماية جلد الإنسان، حيث يمكن استخدامه كوسيلة لحماية إضافية على مناطق الجسم التالية: الأنف، الأذن، الوجنتان وعلى منطقة الكتفين بالمثل الأكثر تعرضاً للشمس.

- استخدام دهانات الشمس التى تحتوى على معامل حماية (15) على الأقل .. والأفضل أن يكون الرقم بالزيادة وليس بالنقصان.

- لابد من دهان الدهان جيداً بحيث يغطى كل جزء فى الجلد يتعرض للشمس وخاصة الوجه والأنف والأذن والقدم والأيدى وحتى خلف الركبة.

- دهان دهانات الشمس قبل التعرض لأشعتها على الأقل بحوالى 30 دقيقة حتى يبدأ مفعوله فى حماية الجلد.

- دهانات الشمس تستخدم لغرض الحماية من أشعة الشمس، وليس لغرض البقاء فيها لأطول فترة ممكنة.

طرق الوقاية من حرارة الصيف

* ما وراء دهانات الشمس!
السوائل من العوامل التى تساهم فى الحماية من أشعة الشمس القاسية ومن الجفاف فى فصل الصيف، فالمياه بمثابة المبرد الطبيعى فى الجسم الذى يعادل درجة حرارة الجو المرتفعة كما أنها تعوض الإنسان عن السوائل التى فقدها بالحرارة العالية وإفرازه للعرق .. لذا يوصى الخبراء دائما بضرورة بقاء الجسم بعيداً عن الجفاف بشرب القدر الوافر من السوائل وخاصة المياه.
المزيد عن العرق ..
ومن العوامل التى تزيد من مخاطر تعرض الشخص للجفاف مع حرارة الصيف ممارسة الشخص لرياضة أو نشاط ما فى مكان مفتوح.
المزيد عن الإسعافات الأولية للجفاف ..
ولهذا كان التصنيف لأربع مجموعات تتزايد لديها مخاطر التعرض للجفاف مع حرارة فصل الصيف العالية:
المجموعة الأولى – الأطفال
فى الصيف يحصل الطلاب على الأجازة الصيفية، ويفضلون قضاء معظم أوقاتهم فى اللعب خارج المنزل، وبما أن الأطفال يتصلون بأسطح متعددة عند لعبهم والتى تكون أكبر بكثير من كتلة أجسادهم وحجمها فهم يكتسبون الحرارة أسرع من الكبار والتى تكون أعلى من درجة حرارة الجسد.

طرق الوقاية من حرارة الصيف

المجموعة الثانية – الرياضيون
الرياضيون أو ممارسو الأنشطة الرياضية يقضون ساعات طويلة فى التدريبات وفى المسابقات فى أيام الصيف الحار، وفى الغالب لا يحصلون على القدر الوافر من السوائل التى تعوضهم عما يفقدونه منها اثناء بذلهم لمجهود الرياضة، وبالتالى تزداد لديهم مخاطر التعرض للجفاف.

المجموعة الثالثة – المهن الخارجية
هناك بعض الأشخاص التى تتطلب مهنهم العمل فى الخارج والتعرض لأشعة الشمس مثل طاقم البناء، ضباط الشرطة، عمال البريد، البستانى وغيرها من الوظائف الأخرى .. حيث يقضون معظم ساعات النهار فى الشمس يؤدون أعمالهم المطلوبة منهم ولا ينالون إلا أوقات محدودة من الراحة بعيداً عن أشعة الشمس مثل الذهاب إلى دورة المياه، كما لا يشربون الكميات المطلوبة لهم من السوائل تعوضهم عما يفقدونه مع حرارة فصل الصيف.

طرق الوقاية من حرارة الصيف

المجوعة الرابعة – كبار السن
هناك خط دقيق فاصل بين تأثير الحرارة على الأشخاص البالغين بأسرهم بوجه عام وعلى كبار السن بوجه خاص .. فمن السهل ان يتعرض الشخص المتقدم فى السن للجفاف عند تواجده فى أشعة الشمس لفترة من الزمن، لأن أجهزة الجسم وهنت لم تعد تتحمل وتقوى على مواجهة العوامل البيئية كما كان يحدث من قبل، لذا على الشخص المتقدم فى السن توخى الحذر عند تواجده فى أماكن مشمسة فى فصل الصيف.

هناك على الجانب الآخر الكثيرون ممن ينخدعون بأشعة الشمس وبقدراتهم على تحمل حرارتها، ويرددون العبارات التالية: "أستطيع تحمل أشعة الشمس، فجسدى اعتاد على حرارتها وتأقلم عليها ولن تؤثر علىَّ كما تظنون!!".

صحيح أن التأقلم أو التعود على الحرارة أمر ضرورى وهام من أجل أن يعمل جسد الإنسان فى الأيام الشديدة الحرارة فى فصل الصيف ومع الرطوبة العالية فى الجو بدون أن ترتفع درجة حرارة جسده، لكن قدرة الإنسان على التأقلم مع الحرارة تزيد من حاجته إلى السوائل لكى تضاهى الإفراز المتزايد للعرق ولكى تبعده عن مخاطر الجفاف أو لأى من الاضطرابات المتصلة بدرجات الحرارة المرتفعة.
كيف تقى المسن على الجانب الآخر من الطقس البارد؟

إذن كيف يتكيف الجسد مع الحرارة العالية؟
يحتاج جسد الإنسان من 10 – 14 يوماً من العمل فى الحرارة من أجل أن يتأقلم عليها، فى الأيام الأولى لابد وأن تتخلل فترات العمل أو ممارسة الأنشطة راحة أو الإقلال من حدتها، وبمجرد أن يحدث التأقلم فإن كم العرق الذى يفرزه الجسم وغيرها من السوائل التى يفقدها يزيد لأن إفراز الجسم للعرق يحدث بشكل أسرع عن ذى قبل وبكم أكثر عما كان عليه قبل التأقلم.

طرق الوقاية من حرارة الصيف

وإذا توافرت المعرفة الجيدة للشخص عن الكم الذى يحتاجه الجسم لتعويض السوائل المفقودة .. فلن تكون هناك مشكلة تؤرقه تسمى الجفاف.

شرب السوائل
أفضل الأوقات لشرب السوائل هو قبل الشعور بالعطش، لأن العطش فيه إيماءة إلى أن الجسد يعانى بالفعل من الجفاف، من الأفضل شرب السوائل من خلال الالتزام بجدول منتظم للشرب عندما يكون الجو حاراً بالخارج.
تجنب شرب السوائل التى تحتوى على كافيين أو كحوليات عندما تكون متواجد فى أحضان اشعة الشمس، فهذه المشروبات تدر البول وبالتالى تزيد من مخاطر التعرض للجفاف وإن أفضل السوائل هى المياه.
حقائق عن الكافيين ..
المزيد عن إدمان الكحوليات ..
المزيد عن السوائل والرياضة ..

معلومات هامة عن علامات الجفاف:
- جفاف الشفاه واللسان.
- الشعور بصداع.
- ضعف، دوار وإرهاق بالغ.
المزيد عن علاج الإرهاق والتعب ..
- بول مركز ويظهر لونه داكناً عن لونه الطبيعى.
- غثيان.
- شد عضلى.

طرق الوقاية من حرارة الصيف

ما هو كم المياه الذى يحتاجه الشخص منا فى فصل الصيف؟
الماء هام لصحة الإنسان، وإذا لم يشرب الشخص القدر الوافر منه أو من السوائل الأخرى التى لا تحتوى على كافيين، فهو بذلك يعرض جسده للكثير من الاضطرابات المتصلة بالحرارة العالية للجو.
لكن يتساءل الكثير عن الكم المثالى من السوائل أو المياه الذى يحتاجونه لكى يبقوا بمنأى عن الجفاف.
يحتاج الكبار إلى 1/2 لتر من السوائل قبل ممارسة النشاط أو المجهود، بالإضافة إلى المزيد كل 10 – 20 دقيقة أثناء ممارسة النشاط، والاستمرار فى تناول السوائل حتى بعد الانتهاء من المجهود الذى يبذله الفرد – على أن يكون الاستمرار فى شربها على مدار ساعتين بعد الانتهاء من النشاط ويكون الكم ما يقرب من 3/4 لتر.

أما الأطفال الصغار عند بذلهم مجهود فى الحرارة العالية، لابد وأن يشربوا من 120- 240 جرام مع بداية المجهود أو عند تواجدهم فى الشمس، ثم 150 - 270 جرام كل 20 دقيقة عندما يكونون بالخارج، وبعد العودة من الخارج أو الانتهاء من اللعب على مدار ساعتين لابد وأن يحصلوا على 3/4 لتر من السوائل.

طرق الوقاية من حرارة الصيف

* مزيد من النصائح فى الجو الحار:
- هناك الكثير ممن يعتقد بأن صب الماء المثلج على الرأس قد يفيد فى تهدئة حرارة الجو الخارجية وتأثيرها على الجسم، إلا أنها لا تخفض درجة حرارة الجسم الأساسية، والأهم هو ضمان دخول السوائل داخل الجسم لخفض درجة حرارته.

- ارتداء الملابس الفضفاضة والتى لها لون فاتح تساعد فى تهدئة حرارة الجو من حولك.

- تحين الفرص بين الحين والآخر عند تواجدك فى مكان مفتوح أن تتلقى بعض الظل لأنه بطول مدة التعرض للشمس من الممكن أن يفقد الإنسان وعيه وحينها يحتاج إلى عناية طبية فورية.

- إذا لم تكن هناك ضرورة للبقاء خارج المنزل، على الفرد أن يبقى حبيساً داخل جدرانه أفضل بكثير من التعرض لمضار الشمس.

- تجنب ممارسة النشاط أو العمل الشاق أثناء فترات النهار الحارة وتوفيرها إلى ما بعد انقضاء ساعات الشمس.

- عدم ترك الأطفال الصغار أو الحيوانات فى سيارة مغلقة فى الشمس، لأن درجات الحرارة قد تتعدى المائة درجة مئوية فى وقت قصير للغاية.

- استخدام مرهم الشفاه (Lip balm) التى تحتوى على معامل حماية من الشمس.

- تجنب بعض من الأدوية قدر الإمكان التى قد تزيد من حساسية الجسم لأشعة الشمس وإصابته بالحروق وخاصة للأطفال.

- الحصول على بدائل لفيتامين "د" غير أشعة الشمس، مثل شرب اللبن أو الأطعمة التى تحتوى على هذا الفيتامين اللازم لقوة العظام وبنائها.
المزيد عن فيتامين "د" .. ومصادره الطبيعية ..
المزيد عن اللبن ..


- لا تنسى الحيوان الأليف، لابد من إبقائه أيضاً مثل الإنسان فى مكان بعيداً عن حرارة الشمس، وإمداده بالماء بين الحين والآخر.

المزيد عن مخاطر فصل الصيف ..
وجبات صيفية خفيفة وسهلة ..

* المراجع:
  • "Heat waves" - "mrcc.isws.illinois.edu".
  • "Hot weather and health" - "metoffice.gov.uk".
  • "Heatstroke Symptoms" - "mayoclinic.org".
  • "Keep Your Cool in Hot Weather" - "cdc.gov".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية