نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية
(وسائل منع الحمل)
الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية
- تعريف الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية:
هو وسيلة من وسائل منع الحمل، فنجانية الشكل مصنوعة من المطاط يتم إدخالها فى المهبل بحيث تمنع وصول الحيوانات المنوية لعنق الرحم ومن ثَّم إلى الرحم.

- تعريف الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية:
هو وسيلة من وسائل منع الحمل، فنجانية الشكل مصنوعة من المطاط يتم إدخالها فى المهبل بحيث تمنع وصول الحيوانات المنوية لعنق الرحم ومن ثَّم إلى الرحم.

وهناك طرق إرشادية بخصوص استخدامه قبل أن تغادر المرأة عيادة الطبيب لكى يكون سهلاً فى الاستخدام بالنسبة لها.
أماكن الحصول عليه عيادة طبيب النساء، مراكز تنظيم الأسرة أو الصيدليات.

طريقة استخدام الحاجز المهبلى- كيفية استخدام الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية:
- يتم إدخاله فى المهبل قبل ممارسة الاتصال الجنسى بحوالى ثلاث ساعات.
- تقوم المرأة بالتبول لضمان عدم امتلاء المثانة بالبول.
- غسيل الأيدى جيداً بالماء والصابون.
- يتم فحصه فى الإضاءة القوية لاكتشاف أية ثقوب أو تمزق فى نسيجه المطاطى (على المرأة عدم استخدام الحاجز المتمزق أو الذى يكون نسيجه المطاطى رقيق والدليل على ذلك نفاذ الإضاءة من خلاله).
- يُدهن بمنتج من مبيدات الحيوانات المنوية (حوالى ملعقة شاى صغيرة) سواء كريم أو جيل من الداخل والخارج وحول حافته الخارجية.
- من أجل إدخاله بسهولة، تجلس المرأة فى وضع القرفصاء أو الاستلقاء على الظهر برفع الركبتين .. أو الوقوف برفع إحدى الأرجل فوق كرسى.
- يتم ثنى الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية إلى نصفين ثم يتم إدخاله إلى أقصى حد ممكن فى المهبل حتى يصل إلى عنق الرحم.
- استشعار عنق الرحم (يبدو وكأنه مقدمة الأنف) للتأكد من ثباته وأنه يغطيه كلية.
-الحاجز المهبلى أما إذا لم يغطى عنق الرحم أو شعور المرأة بعدم ارتياح .. على المرأة أن تقوم بإخراجه ووضع المزيد من مرهم أو جيل مبيدات الحيوانات المنوية وتكرار المحاولة مرة أخرى.
- بعد ممارسة الاتصال الجنسى يُترك الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية فى مكانه لمدة ستة ساعات على الأقل (وليس أكثر من 24 ساعة) حتى يكون هناك فرصة لمبيدات الحيوانات المنوية القضاء على الحيوانات المنوية. وإذا كانت هناك رغبة فى ممارسة الجماع قبل انقضاء الست ساعات يُترك الحاجز فى مكانه ولكن مع دهان كمية أخرى من مبيدات الحيوانات المنوية فى المهبل.
- إخراج الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية من المهبل، يوضع إصبع السبابة خلف حافته الأمامية ثم يُدفع إلى أسفل ومن ثَّم إلى الخارج (مع الحرص على عدم تعرضه للتمزق بإظفر السبابة).
وإذا لم يستجب لالتصاقه بعنق الرحم، تجلس المرأة فى وضع القرفصاء وجذبه بواسطة عضلات الحوض حتى تزول القوة الالتصاقية بين المطاط وبين عظام العانة ثم يُسحب بواسطة الإصبع.
- بعد كل استخدام للحاجز المهبلى/العجلة المهبلية يُغسل جيداً بالماء والصابون، ثم يُترك ليجف لتخزينه وهو جافاً لضمان عدم نمو البكتريا وعدم تعرض مادة "اللاتكس" للتلف.

الحاجز المهبلى- أمان الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية كوسيلة من وسائل منع الحمل بعد الإنجاب:
أ- وجهة النظر المؤيدة:
- إذا كانت المرأة أم حديثة العهد فهو ملائم لها لأنه لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية لعدم احتوائه على أية هرمونات .. المزيد عن الرضاعة الطبيعية
- نسبة فاعليته تصل إلى 97%، إذا تم استخدامه بطريقة صحيحة وفى كل مرة يتم فيها الاتصال الجنسى بين الرجل والمرأة.
- فى حالة الرغبة فى إنجاب المزيد من الأطفال، يتم التوقف عن استخدامه فقط وهذا سهل للغاية.
- والميزة الأخيرة التى يدعمها كلاً من الشريكين هو الاستمتاع بإدخاله فى المهبل سوياً كوسيلة من وسائل الاستمتاع الجنسى الذى يسبق مرحلة الجماع.

الحاجز المهبلىب- وجهة النظر غير المؤيدة:
- ترى بعض السيدات الأخريات صعوبة فى استخدام هذه الوسيلة بطريقة صحيحة حيث لا تضمن ذلك مما يجعل هناك احتمالات كبيرة واردة لحدوث الحمل، حيث تصل هذه النسبة إلى حوالى 17% وخاصة فى أول سنة استخدام له.
- كما أن هناك سيدات تكون لديها حساسة لإدخال جسم غريب فيها ولا تتقبله وهنا يكون بالخيار غير الملائم.
- الخطوات الطويلة والمتكررة فى كل استخدام له بطريقة وضعه مع وضع مبيد الحيوانات المنوية الأمر الذى يجعل من السهل تحركه من مكانه، ثم تركه لمدة ست ساعات بعد ممارسة الاتصال الجنسى .. فكل ذلك يمثل رتابة وبعض الضيق عند المرأة.
- هناك بعض السيدات التى تعانى من الحساسية من مبيدات الحيوانات المنوية أو مادة "اللاتكس" المصنع منه الحاجز، وحينها لا تستطيع المرأة استخدامه كوسيلة من وسائل منع الحمل.
- لا يحمى من العدوى بأمراض الاتصال الجنسى، لكن على الجانب الآخر فإن مبيد الحيوانات المنوية المستخدم معه يقضى على البكتريا المسببة لمرض الكلاميديا والسيلان.
.. المد عن أمراض الاتصال الجنسى

الحاجز المهبلى- الآثار الجانبية والمضاعفات للحاجز المهبلى/العجلة المهبلية:
اكتشفت الدراسات أنه باستخدام الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية قد يُعرض المرأة بطريقة ما أو بأخرى لعدوى الجهاز البولى، لكن هناك فرق بين هذه العدوى وبين ما تسببه المادة المصنع منها الحاجز أو مبيدات الحيوانات المنوية من تهيج لمنطقة المهبل والتى قد تشبه فى أعراضها عدوى الجهاز البولى أو العدوى بالفطريات ومنها: الهرش، التبول المتكرر، الإحساس بالحرقان عند التبول.
ولمعرفة ما إذا انت هذه الأعراض هى لعدوى أم لحساسية يقوم الطبيب المتخصص بعمل الاختبارات قبل وصف المضادات الحيوية.
إذا استمر الهرش أو الإحساس بالحرقان فى المهبل بعد استخدام الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية فهذا يعنى الحساسية للمواد الكيميائية التى توجد فى مبيدات الحيوانات المنوية أو فى مادة "اللاتكس" وحينها كل ما تحتاجه المرأة هو التبديل باستخدام وسيلة منع حمل أخرى.

وللحماية الذاتية من عدوى الجهاز البولى أو العدوى بالفطريات، ينبغى ألا تطول مدة بقائه فى المهبل وبحيث لا تكون أقل من ست ساعات بعد ممارسة الاتصال الجنسى مع التبول قبل وبعد ممارسة الجماع.

فى بعض الأمثلة النادرة، ومع عدم الاستخدام الصحيح للحاجز المهبلى تصاب المرأة بـ (Toxic shock syndrome) وهو مرض حاد تسبه بكتريا معروفة تُفرز سموم فى مجرى الدم. ولتقليل احتمالية الإصابة ينبغى الالتزام بالتعليمات الخاصة باستخدامه وألا يُترك فى المهبل أكثر من 24 ساعة.

العجلة المهبلية- استمرار صلاحية الحاجز المهبلى/العجلة المهبلية:
إذا تم الاعتناء به جيداً، يمكن أن تستمر المرأة فى استخدامه لمدة تصل إلى العامين.
مع التأكد دائماً واختباره عما إذا كانت توجد به أية ثقوب فى كل استعمال له، وإذا ظهر فيه أى تلف يتم التخلص منه واستبداله بواحد آخر جديد.
قد يتغير حجم الحوض وعنق الرحم بعد مرور المرأة بالآتى، وهنا لابد من اللجوء إلى الطبيب للفحص وتغييره:
1- جراحة فى الحوض.
2- زيادة أو فقدان فى الوزن (مجرد ثلاث كيلوجرامات سواء بالزيادة أو النقصان).
3- حدوث حمل.
4- حدوث إجهاض.

* المراجع:
  • "Contraceptive Efficacy" - "contraceptivetechnology.org".
  • "What are the different types of contraception?" - "nichd.nih.gov".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية