نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

إسفنجة المهبل (وسائل منع الحمل)
إسفنجة المهبل (وسائل منع الحمل)
- تعريف إسفنجة المهبل:
هي وسيلة أخرى من وسال منع الحمل الموضعية، والتي تحتوى على منتجات إبادة الحيوانات المنوية حيث تمتص وتعوق وصول الحيوانات المنوية لمبيض المرأة.

وبالتالي تحول دون حدوث الحمل لعدم إمكانية وصول الحيوانات المنوية لعنق الرحم.

يتم إدخال الإسفنجة في المهبل بطريقة مماثلة لإدخال الحاجز المهبلي وغطاء عنق الرحم.

فعالية إسفنجة المهبلية تصل إلى (24) ساعة، أي من الممكن استخدامها لمرات عديدة من الاتصال الجنسي على مدار هذه الفترة (اليوم الواحد). وينبغي أن تبقى في مكانها على الأقل بعد مرور ست ساعات عند الانتهاء من آخر اتصال جنسي حدث بين الرجل والمرأة. وبعد انتهاء الـ (24) ساعة ينبغي إخراجها والتخلص منها لأن بقائها في المهبل لفترة طويلة سيؤدى إلى إفرازات ذات رائحة كريهة أو عدوى مهبلية بالإضافة إلى أن فاعلية منتجات إبادة الحيوانات المنوية ستقل.

إسفنجة المهبل (وسائل منع الحمل)

لا يتم استخدام الإسفنجة المهبلية بعد إخراجها مرة أخرى، وقد ثبت عدم الفعالية الأكيدة لإسفنجة المهبل فى منع الحمل للمرأة التي سبق لها الإنجاب.

أما عن توافر إسفنجة المهبل، فهي غير متوافرة على نطاق واسع. في أواخر التسعينات اختفت إسفنجة المهبل من السوق لأعوام عديدة، وتم طرحها في الأسواق مرة أخرى فى عام 2001.

- شكل إسفنجة المهبل:

إسفنجة المهبل (وسائل منع الحمل)

- كيف تعمل إسفنجة المهبل:
الإسفنجة المهبلية مصنعة من مادة لينة مشبعة بمبيدات الحيوانات المنوية، يصل قطرها إلى أكثر من 5 سم وسمكا حوالي 2 سم. سطحها غائر في مركز أحد السطحين والسطح الآخر لها يتدلى منه خيط.

نسب الفشل مع إسفنجة المهبل تصل إلى (40%) للمرأة التي سبق لها الإنجاب من قبل، وتقل هذه النسبة مع المرأة التي لم تنجب لتصل إلى (20%) وذلك للتيرات التي تحد في عنق الرحم مع الحمل والإنجاب.

ويكون عملها من خلال سد فتحة عنق الرحم، لتكون عائقاً أمام دخول السائل المنوي والحيوانات المنوية لعنق الرحم حتى لا يحدث تلقيح البويضة بالحيوانات المنوية.

- كيف يتم استخدام إسفنجة المهبل:
1- تُبلل الإسفنجة المهبلية بالماء الدافئ النظيف، ويتم عصرها حتى تصبح مشبعة برغاوى مبيد الحيوانات المنوية الذي يوجد بها. وهذا يُنشط من عمل مبيد الحيوانات المنوية، لكن مع تجنب العصر الزائد لها عن الحد عند ظهور الرغاوى لأن ذلك سيقلل من كمية مبيد الحيوانات المنوية الموجود في الإسفنجة.

2- يتم الإمساك بالإسفنجة المهبلية بين الإصبعين وطي جانبيها، على أن يكون السطح الغائر فى مواجهة عنق الرحم، والسطح الذي يتدلى منه الخيط لأسفل في مواجهة فتحة المهبل. ينبغي ضمان وصول الإسفنجة لعنق الرحم والتغطية الكاملة له.

إسفنجة المهبل (وسائل منع الحمل)

3- تُستخدم الإسفنجة المهبلية قبل ممارسة الاتصال الجنسي حتى (24) ساعة، ومفعولها فوري فى منع حدوث الحمل بمجرد وضعها. وتستمر الفعالية عند تكرار حدوث الجماع على مدار الأربع والعشرين ساعة (أي بغض النظر عن عدد مرات حدوث الجماع بين الرجل والمرأة).

4- تبقى الإسفنجة المهبلية في مكانها ولا يتم إخراجها من المهبل إلا بعد انقضاء ست ساعات من آخر اتصال جنسي، ولا ينبغي أن تُترك أكثر من (30) ساعة بعد حدوث الجماع.

5- لا مانع أن تقوم المرأة باستخدام الدش المهبلي أثناء وجود الإسفنجة المهبلية (بشرط أن يكون هناك ضمان بالتركيب الصحيح لها).

6- من غير المحبذ، ممارسة نشاط قوى أو بعض الأنشطة الجنسية الأخرى لأنها من الممكن أن تحرك الإسفنجة من مكانها.

7- عند إخراج الإسفنجة من المهبل، يكون ذلك من خلال جذب الخيط المتدلي في المهبل ولا تحاول المرأة جذبها (نفسها) لأنها من الممكن أن تتشقق.

8- يمكن استخدام المزيد من منتجات الحيوانات المنوية مع الإسفنجة، إذا كان هناك مرات عديدة من الاتصال الجنسي (لتقديم مزيد من الحماية للمرأة وهذا اختيارياً).

إسفنجة المهبل (وسائل منع الحمل)

9- إذا وجدت المرأة صعوبة في إخراجها أو عند تحركها من مكانها أثناء حدوث الاتصال الجنسي عليها بالجلوس على المرحاض وكأنها تقضى حاجتها فهذا يجعل إخراجها أكثر سهولة.

- تأييد استخدام إسفنجة المهبل:
- لا تحتاج إلى وصف من قبل الطبيب.
- ملائمة، حيث لا يتطلب تغييرها في كل مرة يتم فيها ممارسة الاتصال الجنسي على مدار اليوم.
- فعالة للمرأة التي لم يسبق الإنجاب من قبل مثل فاعلية الحاجز المهبلي أو غطاء عنق الرحم.
- لا تحتاج إلى استخدام لمبيدات الحيوانات المنوية بجانبها، فلها محتواها الذاتي الخاص بها.
- تعتبر وسيلة تساعد على حدوث الإثارة الجنسية عند المرأة، أو كوسيلة من وسائل المداعبة التي تسبق الاتصال الجنسي.

إسفنجة المهبل (وسائل منع الحمل)

- رفض استخدام إسفنجة المهبل:
- لا تحمى من الإصابة بالأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي .. المزيد عن أمراض الاتصال الجنسي
- الحماية التي تقدمها بوصفها وسيلة من وسائل منع الحمل تصل نسبتها إلى حوالي 60% فقط.
- عدم ضمان وضعها في المكان الصحيح.
- بعض الآثار الجانبية التي تظهر مع استخدامها: جفاف المهبل وحينها ينبغي استخدام بعض المزلقات معها، وهناك بعض السيدات التي تعانى من الحساسية من منتجات إبادة الحيوانات المنوية المشبعة بها الإسفنجة وهنا ينبغي استشارة الطبيب إذا عانت المرأة من أعراض رد الفعل من الحساسية والتي تتمثل فى الحرقان أو الهرش حول منطقة المهبل.
المزيد عن وسائل منع الحمل ..

* المراجع:
  • "What is the Today Sponge?" - "plannedparenthood.org".
  • "Sponge – Birth Control Method" - "bedsider.org".
  • "Choosing a Birth Control Method: Sponge" - "arhp.org".
  • "Overview - Contraceptive sponge" - "mayoclinic.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية