الصحة العاطفية وخيارات إيجابية للمشاعر

الصحة العاطفية وخيارات إيجابية للمشاعر
إن المشاعر الإيجابية تساعد في بناء الصحة، أما المشاعر السلبية فتضرها.
فالمشاعر التى تنتاب الشخص ما بين السلبية والإيجابية هى جزء من الصحة العاطفية ولها أهمية قصوى في الحفاظ على الصحة لفترة أطول.

وإذا كانت العاطفة سليمة لدى الشخص .. كان التفكير سليماً وإذا أصابها خلل ما تعرضت للأخطاء والانفعالات الكثيرة.‏
فالعاطفة عنصر يوازى فى أهميته سلامة البدن، لذا فإن التحكم في العاطفة والحفاظ على الخيارات العاطفية الإيجابية تؤثر فى النهاية على مستوى الصحة والطاقة لجسم الإنسان.

والصحة بكافة أنماطها والمعافاة من الأمور الأساسية لتوطيد قدرتنا الجماعية والفردية على التفكير، التأثر، والتفاعل مع بعضنا البعض كبشر، والتمتع بالحياة والقيام بالأعمال المثمرة. وعلى هذا الأساس، يمكن اعتبار تعزيز الصحة العاطفية وحمايتها واستعادتها شاغلاً حيويا للأفراد والجماعات في كافة المجتمعات.

الصحة العاطفية وخيارات إيجابية للمشاعر

* الجودة المادية تتكامل مع الجودة النفسية والعاطفية‏:
إذا كان مجال الاقتصاد يفرض معايير جودة وإدارة شاملة لها وإنتاجية عالية قادرة على الصمود وحدها في وجه تيار التنافس .. إلا أن هذه المعايير مشروطة ولا تتحقق إلا بجودة الأداء الإنساني وبالتالي ليس هناك من جودة انتاجية من دون الحديث عن الكفاءات النفسية للشخص المنتج. فالجودة المادية تتكامل مع الجودة النفسية حيث أن الجودة النفسية من أصل جودة الحياة وهي أساس للإنماء الانساني وفقاً لمستويات ومعايير الصحة النفسية.‏
المزيد عن مؤشرات جودة الحياة ..
هناك الكثير من علماء النفس يؤكدون أنه من المفروض على المدارس اليوم أن تقوم بتنمية مهارات الحياة والنجاح فيها ومن أهمها تنمية الذكاء الانفعالي والمعرفة لكل مراحل النمو العاطفي لمعرفة متطلبات كل مرحلة من الحاجات، لأن البناء السليم منذ البدء أيسر من ترميم الخلل الموجود. ويؤكدون على ضرورة تلازم مساري التعليم الأكاديمي والتعليم الانفعالي من خلال توفير محيط عاطفي للتعليم.
كما أن قدرة الانسان على التكيف مع الآخر والإصغاء له واحترامه وكيفية التعامل معه هو محورية من محاور الصحة العاطفية في التنمية البشرية.‏
المزيد عن الذكاء العاطفى ..

الصحة العاطفية وخيارات إيجابية للمشاعر

* محددات الصحة النفسية وفقاً لمنظمة الصحة العالمية (بوصف الصحة العاطفية جزء منها):
تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن هناك عوامل اجتماعية ونفسية وبيولوجية متعددة تحدد مستوى صحة الفرد النفسية في مرحلة ما. فمن المعترف به، مثلاً، أن استحكام الضغوط الاجتماعية الاقتصادية من المخاطر التي تحدق بالصحة النفسية للأفراد والمجتمعات المحلية. وتتعلّق أكثر الأدلة وضوحاً في هذا الصدد بمؤشرات الفقر، بما في ذلك انخفاض مستويات التعليم.
المزيد عن مؤشرات الفقر ..

وهناك علاقة أيضاً بين تدني مستوى الصحة النفسية وعوامل من قبيل التحول الاجتماعي السريع، وظروف العمل المجهدة، والتمييز القائم على نوع الجنس، والاستبعاد الاجتماعي، وأنماط الحياة غير الصحية، ومخاطر العنف واعتلال الصحة البدنية، وانتهاكات حقوق الإنسان.
المزيد عن العنف الاجتماعى ..
المزيد عن حقوق الإنسان ..


كما أن هناك عوامل نفسية وعوامل أخرى محددة لها صلة بشخصية الفرد تجعل الناس عرضة للاضطرابات النفسية. وهناك، أخيراً، بعض العوامل البيولوجية التي تسبب تلك الاضطرابات ومنها العوامل الجينية واختلال توازن المواد الكيميائية في الدماغ.
المزيد عن يوم الصحة النفسية العالمى ..

الصحة العاطفية وخيارات إيجابية للمشاعر

* تأثير الصحة العاطفية على صحة البدن:
إن تعرض الشخص للضغوط أو حدوث توتر فى علاقاته مع الآخرين .. فهذه المشاعر السلبية تؤثر على صحة الجسم وتعرضه للإجهاد وللعلة. فعندما يستحضر الشخص صور المشاكل التى تعرض لها فى ذهنه ينشط الجزء فى الدماغ الذى يسبب الألم الجسدى.
وهذا الألم الجسدى يفسر لنا مدى تأثر صحة البدن بحالته النفسية والعاطفية التى يكون عليها الشخص، ومن علامات تأثر الصحة الجسدية:
- ضعف الجهاز المناعى ويكون أكثر عرضة للعدوى.
- تأثر الجهاز الهضمى وخاصة المعدة التى يصاب الشخص بآلام فيها وتشنجات.
- اضطرابات الشهية سواء من الإفراط فى تناول الطعام أو عدم الرغبة فى تناوله.
- نزيف من الأنف.
- ارتفاع ضغط الدم.
المزيد عن ضغط الدم المرتفع ..
- اضطرابات فى التنفس وحدوث ضيق بها.
- القلق الذى يسبب اضطرابات فى النوم.
- عدم القدرة على التواصل مع الآخرين بشكل فعال.
- عدم انتظام ضربات القلب وقد يصل الأمر إلى الإصابة بالأزمات القلبية.
المزيد عن الأزمة القلبية ..
- مشاكل جلدية من تساقط الشعر او ظهور الحبوب والطفح الجلدى.
- الإصابة بالاكتئاب بوصفه مرض نفسى عقلى.
المزيد عن الاكتئاب النفسى ..

الصحة العاطفية وخيارات إيجابية للمشاعر

* أهمية الصحة العاطفية للفرد والمجتمع:
أهمية الصحية العاطفية للذات
عندما يتمتع الفرد بالصحة بكافة جوانبها تساعده على التوافق مع الآخرين، لأن الرضا عن النفس يساعد على فهم حاجات الذات وحاجات الآخرين بالمثل.
كما أن تمتع الفرد بالصحة يشعره بالسعادة وتكون حياته خالية من التوتر والضغوط التى تصيب من مخاطر إصابته بالاضطرابات النفسية والبدنية بالمثل.
كما تجعل الفرد أكثر نجاحاً فى إدارة انفعالاته فى مختلف المواقف والأزمات.
والهدف النهائي للصحة النفسية هو تحقيق أكبر عدد من الأفراد الأسوياء داخل محيطهم الاجتماعي.

الصحة العاطفية وخيارات إيجابية للمشاعر

أهمية الصحة العاطفية للمجتمع
الصحة العاطفية السليمة هامة للمجتمع بكافة فئاته المختلفة، فداخل نطاق الأسرة تؤدي الى تماسك أفراد الأسرة، وهذا يؤدي بدوره إلى خلق جو ملائم لنمو شخصية الطفل، وبالتالي تجعل الأفراد أكثر قدرة على الإبداع والتكيف الاجتماعي.

الصحة العاطفية وخيارات إيجابية للمشاعر

وبالنسبة للمؤسسة التعليمية فالصحة العاطفية السليمة التى تربط بين الأسرة والمدرسة تنعكس إيجابياً على النمو النفسي والمعرفي للطلاب، وتوافرها فى محيط العمل تحول دون التمزق النفسي وعدم التكامل المهني بين العاملين وبين مؤسساتهم من جهة، وبين قدراتهم النفسية من جهة أخرى.
وكل هذه العلاقات الصحية السليمة تعمل على نشأة مجتمع متماسك سوى.

* المراجع:
  • "Emotional Health" - "apa.org".
  • "Building Better Mental Health: 6 Life-Changing Strategies" - "helpguide.org".
  • "Mental Health: Keeping Your Emotional Health" - "familydoctor.org".
  • "Emotional Wellbeing" - "belongto.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية