نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

العناية بالمراهقين
العناية بالمراهقين
* العناية بالمراهق:
سن المراهقة تعتبر من الفترات الحساسة والعناية بالمراهق تتمثل فى الانتباه لصحته من الناحية الجسدية والصحية والنفسية والعقلية والاجتماعية بالتعرف جيداً على المشاكل التى من الممكن أن يتعرض لها فى هذه السن وكيفية التعامل معها بشكل سليم.

فجميع هذه العناصر مكملات لبعضها البعض وتحقق له الصحة العامة، فبوصفنا آباء مسئولين عن شباب ومراهقين .. فما هو القدر المطلوب من هذه العناية لهم؟
المزيد عن مرحلة البلوغ ..

* خطوات العناية بالمراهقين:
* مشاكل التغذية عند المراهقين والعناية بها:

- السمنة فى فترة المراهقة:
إن السبب الأساسى وراء إصابة أى شخص بالسمنة هو استهلاك كم أكبر من السعرات الحرارية عن تلك التى يتم حرقها .. وهناك أسباب أخرى تتصل بالسمنة وخاصة سمنة المراهق والتى تثمثل فى التالى:
- الجينات.
- الأمور الاجتماعية والضغوط التى يتعرض لها المراهق.
المزيد عن ماهية الضغوط ..
- التمثيل الغذائى بالجسم وهو الطريقة التى يحول يها الجسم الدهون إلى طاقة.
- اختيارات أنماط الحياة.
المزيد عن السمنة ..

العناية بالمراهقين

والسمنة فى فترة المراهقة لا تقتصر على زيادة وزن الجسم، وإنما ترتبط بها إمكانية حدوث بعض المضاعفات للمراهق وهو مازال فى سن صغيرة، ومن بين هذه المضاعفات الإصابة بالأمراض والاضطرابات التالية:
- ارتفاع الكوليسترول.
المزيد عن الكوليسترول ..
- ارتفاع ضغط الدم.
المزيد عن ضط الدم المرتفع ..
- مرض السكر.
المزيد عن مرض السكر ..
- آلام المفاصل.
المزيد عن آلام المفاصل ..
- مشاكل فى التنفس.
- مشاكل فى النوم.
- المشاكل النفسية المرتبطة بصورة الجسد المثالية.

ولابد من التركيز على النظام الغذائى حتى يتجنب المراهق الإصابة بالسمنة:
لابد من وضع هذا العنصر في الاعتبار، لأن الفرد في هذه المرحلة يكون أكثر عرضة للإصابة بالسمنة لأنها مرحلة بناء الجسم وقد يفرط المراهق في تناول الأطعمة بدون حساب لمقابلة احتياجات تكوين الأنسجة والخلايا، لكن الشيء الذي يجهله هو أن الخلايا في هذه المرحلة تنمو وتكبر (تتسع) ومن الصعب فقد الوزن في مرحلة متقدمة بعد ذلك.

العناية بالمراهقين

- لابد من الحرص فى محيط العائلة على إتباع النظام الغذائى الصحى حتى يصبح عادة عند المراهق عندما يكبر فى السن وخاصة إذا كان للمراهق استعداد للسمنة، ويتمثل فى الخطوات التالية:
أ- الحرص فى تناول المواد الغذائية التي قد تضيف مزيداً من الكيلوجرامات لوزنه مثل: الأرز – المكرونة – اللحوم التي بها دهون – الحليب كامل الدسم – الشيكولاتة – الزبد – القشدة.
المزيد عن فوائد اللحم الأحمر وأضراره ..
المزيد عن اللبن ..
المزيد عن الشيكولاته ..
ب- مسموح بتناول الخبز من ربع إلي ثلاثة أرباع رغيف في اليوم حسب درجة السمنة.
ج- مسموح أيضاً بتناول القهوة والشاي بالسكر علي ألا يزيد علي ثلاثة ملاعق صغيرة.
المزيد عن القهوة ..
المزيد عن السكر ..

- لابد من تشجيع المراهق على ممارسة الحركة.
- الحد من ساعات التعرض للشاشات بمختلف أنواعها ولتكن ساعتين على الأكثر وهذا ينطبق على شاشة التلفزيون وعلى شاشة الكمبيوتر.
- الحرص على تناول الخضراوات والفاكهة.
المزيد عن أهمية تناول الخضراوات والفاكهة ..
- تشجيع المراهق على شرب الوفير من الماء.
- الراحة والنوم فى ميعاد محدد كل يوم يقى المراهق من الإصابة بالسمنة.
المزيد عن كيفية الوقاية من السمنة ..

- سوء التغذية فى فترة المراهقة:
وعلى العكس من السمنة فإن سوء التغذية ينتج عن نقص التغذية وهنا يكون الخلل متمثل فى أن  الطاقة المبذولة عالية والمواد الغذائية المستهلكة قليلة.
ومن بين المضاعفات التى قد يتعرض لها الشخص وخاصة المراهق مع سوء التغذية هو النمو المتأخر.
وقد لا يكون عدم تناول القدر الكافى من الأطعمة هو السبب الوحيد فى إصابة المراهق بسوء التغذية، لكن الإصابة بأحد الاضطرابات الصحية المزمنة أو الاضطرابات المتصلة بالطعام قد تعوق من امتصاص المواد الغذائية التى يحتاجها جسم المراهق فى مرحلة البناء.

العناية بالمراهقين

ومن أعراض سوء التغذية:
- فقدان الشهية لتناول الأطعمة.
- الاستثارة والشعور بالإرهاق.
- عدم القدرة على التركيز.
- الشعور بالبرد دائماً.
- فقد الدهون وعضلات الجسم.
- وقت طويل لالتئام الجروح.
- الإصابة بالاكتئاب.
المزيد عن الاكتئاب النفسى ..

وفى بعض الحالات الصعبة:
- صعوبة فى التنفس.
- شحوب الجلد وجفافه ورقته.
المزيد عن جفاف الجلد ..
- انغماس العين للداخل.
- اختفاء الدهون من الوجه.
- جفاف الشعر وتقصفه وتساقطه.
- بطء فى النمو.
- مشاكل سلوكية.
- صعوبات فى التعلم.

العناية بالمراهقين

ومن العوامل الطبية والبيئية التى قد يتعرض لها المراهق وتساهم فى سوء التغذية له:
- عدم تناول القدر الوافر من الطعام بسبب مرض مثل صعوبة البلع.
المزيد عن صعوبة البلع ..
- اضطرابات نفسية وعقلية.
- اضطرابات الطعام المختلفة.
- المشاكل الاجتماعية التى يتعرض لها الفرد فى مرحلة المراهقة، مع الآباء ومن تأثير الأصدقاء.
- اضطرابات الهضم وعدم القدرة على امتصاص المواد الغذائية.
- شرب الكحوليات.
المزيد عن شرب الكحوليات ..

والعلاج يعتمد على الدرجة التى وصلت إليها مرحلة سوء التغذية، وهل توجد أية اضطرابات أخرى أخى من عدمه. ويكون العلاج برسم خطة منظمة لإطعام المراهق المصاب بسوء التغذية مع بعض المكملات الغذائية، وبعض الأشخاص التى تعانى من سوء تغذية حاد للغاية أو من مشاكل فى الامتصاص تحتاج إلى تغذية صناعية عن طريق الأوردة.
المزيد عن المكملات الغذائية ..
وتتم متابعة المراهق ومدى تقدم الحالة لديه حيث يتم مراجعة العلاج والخطة الغذائية لتعديلها كلما كان بحاجة إلى احتياجات غذائية أخرى، حيث يتم التركيز على تقديم المزيد من السعرات الحرارية للمراهق.

والوقاية من سوء التغذية يتمثل فى التنويع فى نوعية الأطعمة التى يتناولها للمراهق والتى تتمثل فى: الكربوهيدرات، الدهون، البروتينات، الفيتامينات، المعادن وبالمثل شرب الوفير من السوائل والماء الذى لا غنى عنه.
المزيد عن الكربوهيدرات ..
المزيد عن الألياف ..
المزيد عن البروتينات ..

العناية بالمراهقين
وسائل التكنولوجيا التى تساهم فى الحياة الخاملة للمراهق

* الخمول وعدم ممارسة الحركة فى سن المراهقة:
إن وسائل التكنولوجيا المتعددة التى تحيط بنا ساعدت الجميع على الخمول وعدم ممارسة الحركة لأنه بوسع أى شخص إنجاز أى شىء من خلال الضغط على المفاتيح وهو جالس فى مكانه سواء فى مجال التسوق، التعلم،العمل والترفيه.
المزيد عن الترفيه فى حياتنا ..
وبالرغم من الفوائد الجمة لهذه الوسائل والأدوات التى لا حصر لها إلا أنها تحمل فى طياتها المخاطر الصحية المرتبطة بعدم الحركة وخاصة لمن هم فى سن بناء الجسم (مرحلتى الطفولة والمراهقة) حيث التغيرات الهرمونية تساهم فى سهولة اكتساب جسم المراهق المزيد من الوزن الذى يستمر إذا لم يداوم المراهق على ممارسة الحركة والنشاط .. والتى غابت بالفعل عنه مع وسائل التكنولوجيا الحديثة التى ينغمس فى استخدامها طوال اليوم. فالتكنولوجيا غيرت نمط الحياة من الحركة وأكثر فئة تعانى منها الأطفال والمراهقين.
المزيد عن ماهية التكنولوجيا ..

العناية بالمراهقين

- الخمول فى سن المراهقة يؤدى إلى:
- عدم توازن الطاقة (ألا وهو اكتساب المزيد من السعرات الحرارية وفقد القليل منها) مما يؤدى إلى زيادة الوزن والإصابة بالسمنة.
- قابلية الإصابة بالأمراض المزمنة ومنها: ارتفاع الكوليسترول، ارتفاع ضغط الدم، الإصابة بمرض السكر، وارتفاع دهون ثلاثى الجلسريد فى الدم، والإصابة بأمراض القلب الوعائية ... وهذه اضطرابات تزداد احتمالية إصابة المراهق بها عندما يصبح بالغاً ومع تقدمه فى العمر.
- قابلية الإصابة بالأمراض السرطانية.
المزيد عن مرض السرطان ..
- قلة كثافة العظام وقابلية الإصابة بهشاشة العظام عند التقدم فى العمر.
المزيد عن هشاشة العظام ..

العناية بالمراهق

- أما الحياة النشطة للمراهق فتؤدى إلى:
- تدعيم صحة القلب لدى المراهق والوقاية من الإصابة بأمراضه.
- اكتساب المراهق اللياقة والمرونة.
- المحافظة على صحة العظام وقوتها وبناء العضلات.
- التحكم فى الوزن.
- الحد من أعراض القلق والاكتئاب.
- الحد من مخاطر الإصابة بالأمراض التالية: ضغط الدم المرتفع، الكوليسترول، مرض السكر، هشاشة العظام، السمنة، وأمراض السرطان.
المزيد عن الرياضة فى حياة المراهق ..

* المشاكل التى تتصل بالعلاقات الاجتماعية المختلفة:
الفرد فى مرحلة المراهقة ومن خلال علاقته الاجتماعية إما أن يخلق لنفسه مجتمعاً آمناً ومستقراً أو بيئة مزعجة ومقلقة له. حيث تتمثل علاقاته الاجتماعية فى المستويات التالية:
- الأسرة
- الأصدقاء
- المجتمع بكافة قنواته المتعددة.

أ-  الصراع مع الأسرة فى سن المراهقة:
صراع بين الرغبة فى الاستقلال وحتمية الاعتماد على الأسرة تلك هى الصورة الشائعة بين المراهق وأسرته، ووجود الصراع الطبيعي بين الجيلين يبدأ فى سن المراهقة ويصل إلى ذروته فى الشباب وينتهى بالرشد. والجيل الذي يتصارع معه الشباب هو جيل الآباء فى الدرجة الأولى الذين يتولون زمام الأمور، أما الأجداد الذين تركوا السلطة فهم أقرب إلى التحالف مع الشباب. هذا الصراع طبيعي ومصدر شكوى .. ويرقى إلى مرتبة الإيجابية حينما يكسب الطرفان. ويكون مفهوم الصراع راقياً طالما يكسب طرفاه، ويختلف عن الصراعات الأخرى حيث الخسارة الحتمية على الأقل لأحد الطرفين.

العناية بالمراهقين

ومن أهم التحديات التى يقابلها المراهق فى محيط أسرته شعور المراهق بإهماله، فإذا تعرض لهذا السلوك فى مرحلة المراهقة فإن آثار الاهمال والنبذ تكون بالغة التأثير بسبب ما يكون عليه المراهق فى هذه السن من تقلبات مزاجية وانفعالية.
المزيد عن أنماط إهمال المراهق ونبذه ..

والجو الأسرى المثالي، بل الأمثل، هو السماح للطفل بأن ينمو من خلال المراهقة والشباب فى اتجاه الرشد، هو ذلك الجو الذي يسمح بالتميز بين قطبي الصراع – الآباء والأبناء – دون أن يصل الأمر إلى حد الانفصال المعادى إنه الذوبان التام. إنه لا يُنكر وجود الصراع بل يواجهه ويروضه حتى يرتقى به إلى صراع ينمى قوة جميع أطرافه، إنه الاختلاف فى ظل الحد الأدنى من الاتفاق، إنه الحوار.
المزيد عن دور الأسرة فى حياة المراهق ..

العناية بالمراهق

ب- دور الأصدقاء فى حياة المراهق:
يلعب وجود الأصدقاء فى حياة المراهق دوراً أكثر أهمية من دور الأسرة، حيث ينساق وراء الأصدقاء. ويُصنف الأصدقاء إلى نوعين:
أ- أصدقاء جيدين.
ب- أصدقاء سوء.
فالتعلم والإدراك السليم لمتطلبات الحياة يتم من خلال المجموعة الجيدة من الأصدقاء، أما الانحرافات فيكون حليفها المجموعة الثانية سواء أكان المراهق يعيش فى إطار أسرى متماسك أو مشتت كما فى حالات الطلاق.
المزيد عن الطلاق ..
وبما أن المراهق/المراهقة يعيش/تعيش حياة مثالية فى العالم الخاص بهما، تتولد لديهما الحساسية المفرطة فيكونا عرضة للإصابة بالاكتئاب النفسى والانحرافات السلوكية والجنسية مما يجعل أفكارهما مضطربة ومسيئة إلى الغير.

العناية بالمراهقين

ج- المدرسة والمراهق (نمط مجتمعى مصغر):
من الضروري أن يكون المدرسون لديهم المرونة إزاء ما قد يصدر عن المراهقين من انفعالات حادة ويحرصوا على توجيههم بأكثر مما يحرصون على معاقبتهم، فالمدرسة هى المحيط الاجتماعى الثانى بعد الأسرة والتى قد يتصادم معها المراهق ويتمرد او ان يتعلم ويتكيف معها .. فالمدرسة مسئولة إلى حد كبير بجانب الأسرة فى تشكيل نفسية المراهق الإيجابية وليس تقويضها بالكبت، فالمدرسة تقدم المساعدة للمراهق فى صورة تعليمه سياسة التعاون والتكامل بدلاً من التنافس والانشطار عن الجماعة وتنمية شعور "النحن" بدلاً من شعور "الأنا" لوقايته من مشاعر الحقد والكراهية، كما تدربه على النقد السليم، وتوفير فرص النجاح له حتى لا يتدنى مفهوم الذات لديه.
المزيد عن ماهية النجاح ..

* اضطرابات بسبب التغيرات الجسدية:
في مرحلة المراهقة هناك بالطبع بعض الأمراض الأكثر شيوعاً منها النفسية والجسدية. لابد وأن يتم توضيح التغيرات الجسدية التي تحدث للمراهق قبل حدوثها حتى لا تكون مصدر إزعاج أو إحراج له. فالدورة الشهرية الأولى للفتاة قد تكون تجربة أليمة جدا ما لم يتم توضيح الأمر لها من قبل بشكل صريح مبسط مطمئن، وعلى الأم أن تجعل ابنتها تنتظر هذا الحدث باعتباره دليل النضوج والخصوبة والأنوثة وليس عبئاً عليها تحمله طيلة سنين عمرها.
المزيد عن آلام الدورة الشهرية الأولى ..

العناية بالمراهقين

وأحياناً قد يصحب بلوغ الشاب تضخم في حجم الثديين وبعض الآلام فيهما وحولهما، وهذا أمر بيولوجي طبيعي، وإن كان يسبب الكثير من الحرج والقلق للشباب، وغالبا ما يحتاج هذا إلى أي علاج فهو يزول تلقائياً، إلا في حالات نادرة تستلزم جراحة بسيطة.
المزيد عن الاضطرابات بسبب التغيرات الجسدية ..
المزيد عن مشاكل (اضطراب) صورة الجسد والمراهقة ..

وفى مرحلة البلوغ المبكرة قد تظهر علامات لاضطرابات فى الغدد .. لذا لا ينبغي على الإطلاق تأجيل علاجها لأنها من الممكن أن تؤثر بالسلب على نمو العظام.

كما أن إن النمو الجنسي يمر بمراحل التطور الجنسي التي تبدأ من الطفولة حتى تصل إلى السلوك الجنسي السوي بعد سن البلوغ. عند البلوغ – وهو ما يواكب مرحلة المراهقة – لا يكون النمو الجنسي قد وصل إلى مرحلة السلوك الجنسي السوي، بمعنى أن يكون هناك شعور بالميل إلى الجنس نفسه.
فالفتاة تكون معجبة بإحدى مدرساتها والفتى يكون معجباً بإحدى أساتذته. وهذا الشعور بالميل لا يرتبط بالضرورة بالرغبة الجنسية، ولكنه فى بعض الحالات قد يرتبط الأمر الذي يؤدى إلى ما يسمى بالشذوذ الجنسي وهو نمط غير سوى من الارتباط الجنسي.

كما لابد وأن يوجه الآباء نظر الأبناء إلى ضرورة العناية بالنظافة الشخصية، نتيجة لإفراز الجسم العرق وانبعاث رائحة الجسم الكريهة معه مما يعرض المراهق أو المراهقة للإحراج، وضرورة الاعتناء بالنظافة بالمثل فى منطقة الأعضاء التناسلية لتجنب الالتهابات التى قد يصاب بها بعض المراهقين فى هذه السن العمرية.

العناية بالمراهقين

* التدخين والمراهقة:
كلمة العناد هي إحدى المرادفات الوثيقة الصلة بالمراهقة وسن الطيش كما يطلقون عليها، ودائماً ما يكون العناد في هذه المرحلة مرتبطاً بالتمسك بالآراء التي تحمل في الغالب وجهة نظر خاطئة نظراً لقلة خبرة الأبناء في هذه السن الحرجة.
ومن الأمور التي تثير جدلاً ويقع فريستها الأفراد والنسبة العظمي منها تكون للشباب والمراهقين هي معضلة التدخين، فالمسئولية في المقام الأول والأخير هي مسئولية الآباء.
فالمراهق يمر فيها بتغيرات فسيولوجية وعضوية طبيعية والتي يفسرها الكثير علي أنها عناد وطيش، ويبدو الأمر وكأنه معركة ينظر كل طرف إليها علي أنه لابد وأن يكون المنتصر فيها، فالآباء هم الجهة المسئولة عن تربية أبنائهم ويرون ضرورة الخضوع من قبل الأبناء ... والأبناء في هذه السن يشعرون من داخلهم أنهم قادرون علي تحمل المسئولية وليسوا في حاجة إلي تلقي الأوامر التي هي في الأصل نصائح إرشادية ويبدون رغبتهم في التحدي.
المزيد عن سن المراهقة والتدخين ..

العناية بالمراهقين

* الاضطرابات والانفعالات النفسية للمراهق:
نفسية المراهق تتسم بعدم الثبات السلوكى والإنفعالى فيسلك كالأطفال تارة وكالكبار تارة أخرى، وبين السرور والاكتئاب، وبين الانطواء على النفس والاختلاط بالآخرين، وبين الحماس واللامبالاة، كما يتصف بالتسرع فى أحكامه فلا يستطيع ضبط النفس فى كثير من المواقف. وكما ذكرنا من قبل فإن المراهق يتأثر نفسياً بشدة بما يطرأ على بدنه وعلى قدراته وعلى ميوله من تغيرات، كما يتأثر بنواحى قصوره المادية والاجتماعية التى تعوق انطلاقه نحو تحقيق ما يتمنى. ويضايق المراهق على وجه الخصوص تدخل الكبار فى أموره (التى يراها كلها شديدة الخصوصية) إذ يحرص بكل قوته على تدعيم كيانه وتأكيد ذاته.
وبعض المراهقين والمراهقات فى هذه السن لا يندمجون فى أى من الأنشطة التى تتطلب تفاعل اجتماعى إما لأسباب بدنية أو لأسباب نفسية كالخجل أو كالخوف من الفشل وعدم الثقة بالنفس.
المزيد عن الخجل الاجتماعي ..
المزيد عن بناء الثقة بالنفس عند الأطفال ..


وتولد الفجوة التى تنشأ من الصراع بين الطفرة الفسيولوجية والقدرات الجسمانية وبين القدرات العقلية المحدودة إلى تكوين الشخصية وما يحدث لها من استمرار أو اضطراب سلوكى. ولمعرفة أسباب عدم الاستقرار النفسى لمراهق أو مراهقة لابد من معرفة بناء الشخصية من الناحية النفسية بوجه عام والتى يتفق فيها جميع الأشخاص على الرغم من الاختلاف فى طرق الحلول التى يصل إليها كل مراهق أو مراهقة لإحداث التكيف.
المزيد عن اضطراب التكيف ..

العناية بالمراهقين

* كيفية التعامل والعناية بالمراهق:
يقتضى النمط النموى الجسمي والحركي لدى المراهق توجيهاً وإرشاداً من جانب الوالدين والمدرسين ويتضمن الأمور التالية:
- تأهيل المراهق نفسياً لتقبل التغيرات المتوقعة من الناحية الجسمية والحركية قبيل وصوله للمراهقة.
المزيد عن الجو الأسرى فى بناء شخصية المراهق ..
- العناية الصحية بالمراهق وتنمية كل من الوعي والسلوك الصحي لديه، ومن بينها أهمية البعد عن العادات المحطمة للصحة كالسهر والمخدرات والتدخين وتعاطى الأدوية والمكملات الغذائية التي يدعى منتجوها أنها تزيد القوة البدنية للشباب.
المزيد عن المكملات الغذائية ..
- تنمية الميول الرياضية والألعاب المتنوعة والعمل على نشرها فى المدارس والنوادي المحلية.
المزيد عن الرياضة فى حياة المراهق ..
- مراعاة الفروق الفردية فى توجيه المراهقين والمراهقات فى نشاطاتهم وألعابهم تمشياً مع طبيعة التكوين الجسمي لكل منهم.
- عدم المقارنة بين الأفراد، فالفروق الفردية فى معدلات النمو تلعب دوراً هاماً هنا، وكثير منها يعزى للوراثة التي لآّي منهم تحكم فيها.
- عدم التركيز فى المدارس على النمو العقلي المعرفي فقط على حساب النمو الجسمي الحركي للتلاميذ والطلاب.
المراهقون .. ما هى خصائصهم وكيف نتعامل معهم؟

* المراجع:
  • "A primary care approach to adolescent" - "ncbi.nlm.nih.gov".
  • "Parenting skills: Tips for raising teens" - "mayoclinic.org".
  • "Five Essentials for Healthy Adolescents" - "hhs.gov".
  • "Caring for adolescents and teens" - "pharmacytoday.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية