نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

تدليل الطفل .. أم الحنان الزائد
تدليل الطفل .. أم الحنان الزائد

* من هو الطفل المدلل؟
ينشأ تدليل الطفل من اهتمام الأسرة بطفلها بشكل مبالغ، ومن ثَّم تتغير طباعه بحيث تتسم بالشذوذ والغرابة والميل إلى الانتقام من أفراد المجتمع المحيط به.

فالمقصود بالتدليل المفرط هو إغراق الطفل بجرعات الاهتمام والعاطفة والرعاية عن الحد المألوف و ألا يحاسب الطفل بأخطائه أو تصرف سيء قام بارتكابه، ومبالغة الأهل في مدحه.
المزيد عن الطفل واكتساب العادات ..

تسيطر على الطفل المدلل الأنانية وحب السيطرة على من حوله وخاصة الإخوة مع ممارسة العنف في تصرفاته معهم. والطفل المدلل هو طفل قلق بطبعه يستعجل الأمور، ويحكم على المواقف بسرعة دون تفهم وبشكل شخصى.
المزيد عن ظاهرة العنف ..
المزيد عن علاقة الأخوات ..
فحب الطفل ليس معناه الاستجابة لكافة متطلباته، فهذا لا يبني شخصية الطفل بطريقة إيجابية، إذ يضعف التدليل إحساسه بالأمن والطمأنينة بعيدا عن والديه وتنمو عنده الأنانية وحب الذات.
المزيد عن حب الذات (النرجسية) ..
ومن أجل تنشئة طفل مهذب وعاقل، من الهام أن قول "لا" له في بعض الأحيان.

تدليل الطفل .. أم الحنان الزائد

* سلبيات تدليل الطفل:
تدليل الأب والأم للطفل يخلق منه شخصية غير قادرة على تحمل المسئولية، ولا تتحلى الصبر.
التدليل الزائد للطفل يؤدى إلى ثورته في وجه والديه في حالة عدم تلبية احتياجاته، مما يؤدى إلى رضوخ الأب والأم إلى الأمر الواقع وتلبية رغباته بغض النظر عن مدى قناعتهم بهذه الرغبات.
الطفل المعتاد على التدليل، يُصبح لديه متطلبات كثيرة لا تقوى الأسرة على الوفاء بها.
التدليل الزائد يخلق من الطفل ديكتاتور صغير، يحب السيطرة على كل من حوله.
التدليل الزائد يؤدى إلى صناعة طفل أناني، يسعى إلى الحصول على كل رغباته واحتياجاته، حتى لو على حساب الآخرين من أفراد أسرته، وأقرانه في المجتمع.

تدليل الطفل .. أم الحنان الزائد

* الخط الفاصل بين التدليل والحنان:
كيف يمكن التعامل مع الطفل بحنان دون أن يكون فى شكل التدليل؟
الخوف من الإفراط فى تدليل الطفل .. لا يعنى عدم تقديم الحنان له فى كل الأوقات قدر الإمكان من جانب الأم والأب، ومن بعد التصرفات التى تنقل للطفل الشعور بهذا الحنان بعض التصرفات اليومية البسيطة، على سبيل المثال:
عند استيقاظه من النوم:
لابد من احتضان الطفل والتحدث معه حتى ولو بكلمات بسيطة عن ما سيتم تنفيذه فى هذا اليوم من خطط.

تدليل الطفل .. أم الحنان الزائد

عند تناوله الطعام:
لا مانع من مداعبة الطفل أثناء تناوله الطعام، فالصمت حول مائدة الطعام ليس بالأمر المطلوب، كما يمكن إدارة الحديث معه عن أحداث اليوم التى مر بها.
بعد أن يأخذ الطفل حمامه الدافئ:
يمكن مداعبته بالماء مع احتضانه أثناء تجفيفه، وإطراء كلمات المدح عليه.
عندما يستعد للخروج معك وعند ارتداء ملابسه:
يمكن التحدث معه عن المكان المتوجه إليه وعما سيتم فعله هناك.
قبل خروج الأم:
احتضانه، وتوجيه كلمات الحب له.
المزيد عن الأمومة ..

تدليل الطفل .. أم الحنان الزائد

عند العودة:
التعبير عن السعادة بعودة الأم إلى المنزل ورؤيتها لطفلها من جديد وأنها كانت مشتاقة إليه أثناء فترة غيابها من المنزل.
المزيد عن ماهية السعادة ..
عندما يلتزم الطفل بالتعليمات:
لابد من إظهار الإعجاب بسلوكياته له وتقبيله، ومكافأته عن هذا السلوك الحميد.
المزيد عن الثواب فى تربية الطفل ..
المزيد عن معاقبة الطفل وضبط سلوكياته ..

عند النوم:
حكاية قصة له، أو الترتيب معه لأحداث اليوم التالى بعد الاستيقاظ من النوم.
المزيد عن أساليب تربية الطفل المختلفة ..

تدليل الطفل .. أم الحنان الزائد

* كيف يمكن التعامل مع إلحاح الطفل؟
القاعدة الذهبية هو ألا يستسلم الآباء لإلحاح الطفل ورفضه بصرامة. في المرة الأولى التي يستسلم فيها الآباء لإلحاح الطفل، يعلمونه من خلال هذه الاستجابة السلبية أن ما يطلبه يمكن إجابته بالإلحاح مهما كانت صورته بتكرار الطلب له أو حتى بالبكاء والصراخ. وفي المرة المقبلة، عندما يريد شيئاً وتكون الاستجابة بالرفض له بقول: "لا"، لن تكون هذه نهاية الأمر. وسيتوسل إلى الأبوين حتى تمام الاستجابة لرغبته مرة أخرى.
والحل يكون بتجاهل الإلحاح منذ البداية حتى يعرف الطفل أن ذلك مضيعة للوقت وسيوفر هذا الكثير من الجهد للآباء.
المزيد عن كيفية التعامل مع الطفل الصغير ..

تدليل الطفل .. أم الحنان الزائد

* الحدود هامة مع تربية الأطفال:
من الضروري أن تكون الأمور المسموح وغير المسموح بها واضحة أمام الطفل من قبل الآباء. إذا ترك الأبوين أي مساحة للتذبذب، فهذا معناه الجدال في وقتٍ لاحق من قبل الطفل. وخير مثال على ذلك عندما يطلب الطفل تناول وجبة خفيفة غير صحية. فينبغى التدقيق جيداً فى اختيار الرد: "حسناً، يمكنك الحصول على بسكويت" و "يمكنك أن تحصل على قطعة بسكويت واحدة، لكن لا تطلب أكثر". هذا هو الأمر. الخيار الأول لا يستبعد الحصول على قطعة بسكويت أخرى. بينما يتيح الخيار الثاني لطفلك أن يعرف بالضبط أين يقف.

تدليل الطفل .. أم الحنان الزائد

* الخوف من التدليل لا يعنى الصرامة القاسية مع الطفل:
إن التعامل بشدة مع الأطفال والإفراط في التعامل الجاف بهدف بناء شخصية تؤدى إلى خلق ضمير صارم يحاسب الطفل على كل صغيرة وكبيرة، كما تولد الكراهية للسلطة الأبوية، فيؤدي إلى فقدان شعوره بالأمن أو تعزيز روح العدوان والرغبة في الانتقام، فيصبح عنيداً حقوداً قلقاً، وقد يسلك الطفل المنبوذ سلوكاً غير سوياً ويبدو سعيداً إلا أن التجاوب العاطفي معه يصبح أمراً محالاً.
المزيد عن تربية الطفل عاطفياً ..

* المراجع:
  • "Raising Children" - "raisingchildren.org.nz".
  • "Raising Children" - "healthdirect.gov.au".
  • "Attachment Theory" - "simplypsychology.org".
  • "Attachment And Separation" - "naturalchild.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية