التليفزيون والطفل
التليفزيون والطفل
* طفلي والشاشة:
هناك أنواع متعددة من الشاشات التي يجلس أمامها الطفل، فهناك شاشة التلفزيون التي تجذبه لساعات طويلة.

لكنه لا يشاهد نفس ما يشاهده الكبار فهو شغوف بأفلام الرسوم المتحركة وقد يجذبه إعلان تلفزيوني .. أو الأفلام التي يوجد بها عنف حيث يكون تأثيرها بالطبع سلبياً عليه. إلا أن تشغيل التلفزيون أثناء قيام الطفل باللعب اللازم لنموه ولتنمية مهاراته يعمل على إعاقة تركيزه.
و

شاشة الكمبيوتر، الكثير من الأطفال تثيرهم شاشة الكمبيوتر أكثر بكثير من شاشة التلفزيون. فالطفل يجد متع كثيرة أمامه يستطيع التحكم فيها بعكس التلفزيون الذي يكون متلقٍ سلبي معه، فهو يجد اللعب ويجد الصور ويجد الموسيقى التي يتفاعل معها .. والكلمات والجمل التي يحاول أن يتعلمها. كما يستطيع الطفل أو المراهق إقامة شبكات التفاعل الاجتماعي عن طريق الشبكة البينية (الإنترنت) التي تساهم بالمثل في إبداعه من خلال خلق المحتوى الإلكتروني الخاص به. لكن الأطفال بحاجة إلى تعلم كيفية الحصول على إجابات لأسئلتهم التي يبحثون عنها من خلال الشبكة البينية .. مع ضرورة توافر الرقابة في اختيار المواقع أو في تحميل البرامج.
و
شاشة ألعاب الفيديو "الفيديو جيم"، ألعاب الفيديو جيم هي ألعاب إلكترونية تتطلب تفاعل من جانب الطفل ويمكن للطفل لعبها على شاشة الكمبيوتر أو التلفزيون أو من خلال شاشة جهاز صغير يحمله في يده ويستطيع التنقل به في أي مكان يذهب إليه. ومن المتع التي يجدها الطفل عند استخدامه لشاشة "الفيديو جيم" هو إشباع رغباته في اللعب .. لكنه للأسف هناك بعض الألعاب التي تتضمن على عنف تقدم من خلالها والتي تعلم الطفل ممارسته .. مما يتطلب رقابة من الآباء حول نوعية هذه الألعاب.
المزيد عن ظاهرة العنف ..
و
شاشة التليفون الخلوي الغنى عن التعريف الذي أصبح بمثابة شاشة كمبيوتر وشاشة فيديو جيم وشاشة تلفزيون .. إلى جانب وظيفته الأساسية كهاتف!
ومن أجل نمط حياة صحي للطفل لابد من تحديد الوقت الذي يقضيه أمام هذه الشاشات جميعها.

التليفزيون والطفل

ما هو الوقت المسموح به للطفل لقضائه أمام الشاشة؟
الإجابة ببساطة شديدة ليس هناك كم محدد من الوقت، فالطفل دون العامين ليس من المسموح له بأن يجلس أو يستخدم هذه الشاشات، أما من عمر 2 – 5 سنوات فالحد الأقصى له ساعة في اليوم .. والطفل من سن 5 – 18 عاماً الحد الأقصى لهم ساعتين على مدار اليوم الواحد.
لأنه من المفروض أن يقوم الطفل بممارسة أنشطة أخرى متعددة ضرورية لنموه، ومن بين هذه الأنشطة ممارسة اللعب الجسدي الذي يجعله في حالة نشاط، واستخدامه للألعاب التي تعتمد على استخدام التخيل وتشغيل المخ .. بجانب تلك التي تتطلب منه مهارات يدوية أو تفاعل مع الآخرين لتنمية الاتصال بالغير.
المزيد عن الخيال عند الطفل ..
وهناك نصائح ينبغي أن يقوم الأب والأم بإتباعها لتنمية العادات الصحية الخاصة بـ"الشاشة" للطفل، بحيث تصبح عادة صحية بدلاً من عادة مقيتة تعوق نموه وتطوره.
العادة عند الطفل ..
إذا بذل الآباء بعض من المجهود لإرساء قواعد عادة استخدام الشاشة بمختلف أنواعها في سن صغيرة للطفل .. فهذا معناه راحة أكبر سيحصلان عليها عندما يكبر الطفل ويصل إلى مرحلة المراهقة ثم مرحلة الشباب .. بل وسيحرص الابن أو الابنة من تلقاء أنفسهما على انتقاء الاختيارات الصحيحة.. وبالتالي استغلال أفضل لأوقات فراغهم عندما يكبرون في السن.
من بين هذه النصائح التي تنمى العادة الصحية المرتبطة باستخدام الشاشة والجلوس أمامها:
- وضع خطوط إرشادية خاصة بالوقت الذي يقضيه الطفل أمام أي شاشة، تحديد الوقت الملائم لكل مرحلة عمرية.
- توفير العديد من خيارات الأنشطة له، بحيث تجذب الطفل بعيداً عن مشاهدة التلفزيون أو الكمبيوتر التي قد تسبب إدمانه عندما يمر به العمر.
المزيد عن إدمان الإنترنت ..
- اختيار ما يشاهده الطفل الصغير في التلفزيون، أو ما يلعبه في الكمبيوتر، مع متابعة الطفل الكبير.
- اختيار أماكن وضع أجهزة التلفزيون والكمبيوتر .. وبالطبع بعيداً عن حجرة الأطفال حتى تتوفر الرقابة من جانب الآباء الخاصة بنوعية ما يقومون بمشاهدته أو لعبه مع تحديد وقت بعينه .. مع غلق هذه الأجهزة أثناء الاستذكار وعند الذهاب للنوم وفى أوقات تناول الوجبات الأساسية.

التليفزيون والطفل

* كيف يرى الأطفال بمختلف أعمارهم التلفزيون؟
الأطفال في مراحلهم العمرية تختلف رؤيتهم لما تقدمه شاشة التلفزيون، فهناك اختلافات بين كل مرحلة عمرية وأخرى.
وتصنيف الرؤية يتم على النحو التالي:
1- الأطفال سن 3 أشهر حتى 3 سنوات:
- الطفل بوجه عام في هذه المرحلة العمرية، ينجذب إلى الضوء والحركة التي تمارس أمامهم في شاشة التلفزيون .. ولا يعونها أو يفهمونها.
- قد يتعرف على الأصوات والشخصيات التي تتكرر رؤيته لها بعد مرور وقت.
- لا يفهم الحوارات التي تقدم على الشاشة.
- يقلد ما يسمعه ويراه في شاشة التلفزيون مثل التصفيق وخاصة إذا قام الآباء بالتصفيق معه.
- الطفل لا يفهم الإعلانات لكنه ينجذب إلى الألوان المبهجة التي تقدم فيها والموسيقى الصاخبة التي تبعث على سروره، ويستطيع التعرف على الإعلان عندما يقدم مرة أخرى في التلفزيون.
المزيد عن الموسيقى ..
- الطفل يتعب من مشاهدة التلفزيون في هذه السن العمرية وقد تجده ينصرف عن مشاهدته، وإذا كان عمره صغيرة بحيث لا يستطيع لف رأسه بعيداً عن الشاشة .. فستجد علامات الضيق مرتسمة على وجهه.

من الأفضل ألا يشاهد الأطفال دون سن الثانية (2) التلفزيون أو يشاهدونه لبضعة من الوقت فقط.

2- الأطفال من سن 3 – 5 سنوات (ما قبل سن المدرسة):
- الطفل بوجه عام في هذه المرحلة العمرية، يركز على الجوانب المرئية ولا يهتم بالقصة.
- الطفل في هذه السن عاشق للكرتون (أفلام الرسوم المتحركة) ويستمتع بها، بل ويفهم أنها مخصصة لسنهم الصغيرة .. على الرغم من وجود أفلام كرتون للأطفال الكبار.
- لا يستطيع التفريق بين الفانتازيا (الخيال) وبين ما هو واقعي .. وذلك اعتماداً على الخيال المقدم.
- لا يستطيع الطفل فهم الأحلام أو الأحداث عند سردها من القديم إلى الحديث.
- الطفل يخاف من الصور المرئية المخيفة وتظل في ذاكرته لوقت طويل، فهو يخاف من صور الوجوه المرعبة أو الوحوش أو الحيوانات الشرسة، كما يخاف من الشخصية العادية التي تتحول إلى شريرة .. لكنه لا يهتم بالقصة.

التليفزيون والطفل

- الطفل يحاكى ويقلد ما يشاهده، لذا تعد أفلام العنف مشكلة لأن الطفل يحاكيها.
- المشاهد الجنسية أو الرقص قد تكون مشكلة بالنسبة للبنات الصغار لأنها تريد أن تحاكيها.
- الإعلانات تشد الأطفال في هذه المرحلة العمرية لألوانها المبهجة والحركة والموسيقى التي توجد فيها .. لكنهم يظنون أن الإعلان جزء من البرنامج الذي يشاهدونه. ويمكن الطفل التعرف على أغاني الإعلانات مع ترديد العبارات التي توجد بها حيث تعكس سعادتهم ومتعتهم.
ما هو مفهوم السعادة بوجه عام ..
كيف تجعلين طفلك سعيداً ..

3- الأطفال من سن 5 – 8 سنوات (سن المدرسة):
- الطفل بوجه عام في هذه المرحلة العمرية، من الممكن أن يتابع حبكة درامية بسيطة ويفهم الأحداث المقدمة في القصة بل ويربطها ببعضها البعض.
- يعتمد الطفل في هذه السن بصورة ليست كبيرة على الصور المرئية لفهم المعنى.
- يشاهد الأخبار التي تقدم في التلفزيون على أنها عامل مثير للخوف بالنسبة له.
- أفلام العنف لها تأثير أكبر على الأطفال في سن المدرسة عن هؤلاء في سن ما قبل المدرسة. فالأفلام التي تقدم للأطفال في هذه المرحلة العمرية تحمل رسالة قد لا يعيها الطفل وهو أنه من حق البطل استخدام العنف للانتصار على الشر طالما أن ذلك لتحقيق الخير .. وإساءة الفهم تأتى من أن الطفل يجد أن استخدام العنف هي الوسيلة التي يستطيع من خلالها الحصول على ما يريده.
- الصور الجنسية تتأثر بها الفتيات، نتيجة للتطور الجسدي وبدء دخولهم في مرحلة المراهقة والبلوغ.
المزيد عن البلوغ ..
- الإعلانات لها تأثير على كل المراحل العمرية وليس الصغار فقط، والإعلانات الموجهة للأطفال من سن 5 – 8 سنوات هي تلك التي تركز على الأطعمة واللعب. إلا أنه على الجانب الآخر قد تصيب هذه الإعلانات الطفل بعدم السعادة لعدم اقتناءه اللعبة التي يقدمها الإعلان وبالتالي حالة من عدم الرضاء.
المزيد عن اللعبة والطفل ..

* المشاهدة الصحيحة لشاشة التلفزيون:
الأطفال من سن 3 أشهر حتى 3 سنوات:
صحيح أن التلفزيون قد يكون وسيلة فعالة من أجل أن يكف الطفل عن إثارة الشغب .. وإعطاء الأم برهة من الوقت للهدنة والاسترخاء .. إلا أنه يجب ألا نغفل التأثير السلبي لشاشته على صحة الطفل وعلى نموه. والتالي هي نصائح يمكن للأم إتباعها لإحراز التوازن لمشاهدة طفلها لشاشة التلفزيون.
دائماً ما يوصى الخبراء بأن الطفل دون سن الثانية لا ينبغي أن يشاهد التلفزيون، وذلك للأسباب التالية:

التليفزيون والطفل

1- تتمثل فرص النمو الأفضل للأطفال الرضع الصغار من خلال التفاعل مع الأشخاص في الواقع وليس من خلال شاشة التلفزيون.
2- لا يوجد دليل على أن التلفزيون له تأثير إيجابي على مهارات التعلم التي يكتسبها الطفل في هذه السن المبكرة.
3- من الصعب على الطفل دون الثانية من عمره الحصول على معلومات من خلال الصور ثنائية الأبعاد المرئية على الشاشة.
4- مشاهدة الطفل للتلفزيون يشتت انتباهه بعيداً عن اللعبة التي تعلمه الكثير.
5- إذا تم استخدام التلفزيون كوسيلة لتهدئة الطفل أو لشغله أو لنومه .. فسوف تكون عادة لديه عندما يكبر في السن.
المزيد عن خوف الأطفال من الظلام ..
المزيد عن النوم عند الطفل ..

لكن إذا شاهد الطفل التلفزيون، يكون من خلال إتباع الخطوات التالية:
- مشاهدة الآباء للتلفزيون مع الطفل والجلوس بجانبه، فالتواجد مع الطفل أثناء مشاهدته للتلفزيون لا يجعله يخسر بل يستفيد من وجود الاستجابة التفاعلية من جانب الآباء تجاهه.. وهو ما يريده الطفل لنموه وتعلمه.
المزيد عن مهارة التعلم لدى الطفل ..
- اختيار البرامج التي تثير شغفه، وأثناء الاختيار لابد من الابتعاد عن التالي:
أ- البرامج التي لا تناسب سنه.
ب- البرامج أو الأفلام التي تتضمن على صور تثير خوفه.
ج- الابتعاد عن الإعلانات .. لأنه لا يفهمها .. على الرغم من أنها تثيره.
- تحديد وقت بعينه لمشاهدة الطفل للتلفزيون، عند انتهاء الطفل من مشاهدة البرنامج المخصص لمشاهدته لابد من إغلاق مفتاح التلفزيون .. كما أنه من غير المسموح مشاهدته للتلفزيون أثناء النوم أو أثناء اللعب، لأن وجود خلفية من التلفزيون أثناء ممارسة الطفل للعب الجسدي أو بالدمية يشتت تركيزه .. فالطفل يحتاج اللعب لاكتشاف العالم الذي يحيط به .. فهو يتعلم من خلال معرفة السبب والتأثير .. ومن خلال التفاعل مع الآخرين.

- الطفل الصغير الرضيع يتعب من مشاهدة التلفزيون كما سبق وأن اشرنا، وإذا لم تكن سنه كبيرة بحيث تسمح له بالتحكم في حركة رأسه ترتسم على وجهه ملامح الضيق والضجر!

- لابد من وضع جهاز التلفزيون في حجرة مشتركة .. وليس في غرف نوم الأطفال.

- تعليم الطفل كيف يكون مستهلك جيد للتلفزيون وخاصة للطفل من سن سنة إلى ثلاث سنوات لأنه يستطيع فهم التعليمات التي توجه إليه، لذا لابد من وجود النموذج الذي يحتذي به عند مشاهدته للتلفزيون:
1- تقليل الآباء لمشاهدتهم للتلفزيون أثناء تواجد الأطفال معهم، والقيام بأنشطة بديلة من القراءة أو القيام بالأعمال المنزلية أو أعمال الحدائق .. وغيرها من الأنشطة الأخرى.
المزيد عن القراءة ..

التليفزيون والطفل

2- غلق مفتاح التلفزيون بمجرد الانتهاء من مشاهدة البرنامج أو الفيلم، وعدم جعله مفتوحاً كخلفية للتسلية أثناء القيام بالأنشطة الأخرى.
3- عدم فتح التلفزيون أثناء تناول الوجبات، فيجب أن تكون الوجبات بمثابة اللقاءات الاجتماعية مع أفراد العائلة الواحدة من أجل تعلم التواصل معهم وتعلم آداب المائدة.
المزيد عن إتيكيت تناول الطعام ..

* ماذا بعد غلق التلفزيون؟
ما الذي يمكن أن تفعله مع أبنائك بعد غلقك لجهاز التلفزيون؟
هناك نصائح يمكن تسلية الطفل بها بعيداً عن مشاهدة شاشة التلفزيون:
1- سماع الموسيقى أو سرد القصص لهم.
2- ملء صندوق كبير بمختلف اللعب الآمنة للطفل أو درج قريب منه لاكتشاف ما يوجد بداخله.

ينمو عقل الطفل يكون من خلال التحدث إليه والتواصل معه .. من خلال العمل على إراحته .. من خلال عناقه .. وليس من خلال مشاهدة شاشة التلفزيون فهي لا تقدم للطفل بيئة يستجيب معها شعورياً.

المزيد عن تناول الطعام أمام التلفزيون .. مزيج غير صحى

* المراجع:
  • "TV and Kids under Age 3" - "pbs.org".
  • "Why to Avoid TV Before Age 2" - "healthychildren.org".
  • "How TV Affects Your Child" - "kidshealth.org ".
  • "Children And Watching TV" - "aacap.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية