العناية بالطفل المبتسر
العناية بالطفل المبتسر
* الطفل المبتسر واختلاف العناية به:
إن ولادة طفل جديد يجلب السعادة للأب والأم، لكن ما العمل إذا تمت ولادة طفل مبتسر أى فى ميعاد سابق على اكتمال نضجه وقبل اكتمال المدة الطبيعية للحمل .. فهذا يحمل معه الضغوط وإحساس الأب والأم بأنهم فى مأزق لأنهم قد يجهلون كيفية تقديم الرعاية والعناية للطفل.
المزيد عن الولادة المبتسرة ..

والطفل المبتسر هو الطفل الذى يُولد قبل الأسبوع السابع والثلاثين فى حين أن مدة الحمل الطبيعية تكون 40 أسبوعاً .. ولادة التوأم تزيد معها احتمالات ولادة أطفال مبتسرين.
المزيد عن الضغوط ..
المزيد عن مراحل نمو الجنين ..

إذا تمت ولادة طفل مبتسر، هناك بعض الأشياء التى قد تؤثر على صحته وقدرته على التعلم وعلى نشاطات العائلة وروتينها الطبيعى. فمن الناحية الجسدية قد يبقى الطفل المبتسر فى المستشفى مدة أطول قد تستمر لأسابيع أو أشهر حسب حالته التى يكون عليها وحسب ميعاد ولادته وذلك لضمان حصوله على الرعاية المتخصصة لعدم اكتمال الرئة، وقلة وزنه وغيرها من المشكلات الأخرى. كما قد يعانى الطفل من مشاكل فى التعلم ومشاكل فى أجهزته الحركية من الزحف أو المشى أو التقاط الأشياء أو إطعام نفسه فى مرحلة لاحقة .. وقد يكتسب الطفل هذه المهارات ويعوض التأخر فيها ولكن على المدى الطويل.

العناية بالطفل المبتسر

ولابد من تقديم العناية الفائقة للطفل المبتسر فى المنزل حتى لا يتعرض لمزيد من المشاكل والاضطرابات الأخرى أو لأى من أنواع العدوى ويصبح الأمر معقداً بالنسبة له .. وإذا لاحظ الآباء أية تطورات طرأت على صحة الطفل المبتسر لابد من اللجوء الفورى إلى الطبيب المعالج.

* حقائق هامة عن الطفل المبتسر:
سمات الطفل المبتسر:
الطفل المكتمل النمو يصل وزنه إلى 3 كجم، بينما الطفل المبتسر فيزن 2 كجم أو أقل، لكن بفضل التقدم الطبى فإن الأطفال التى تولد بعد الأسبوع الثامن والعشرين والتى قد تزن 1 كجم فهناك احتمالات لنجاتهم وإكمال حياتهم .. وتمثل نسبة النجاة 8 لكل 10 أطفال ممن يولدون بعد الأسبوع الثلاثين كما فرصهم أقل للمعاناة من الاضطرابات أو المشاكل الصحية، لكن الأطفال التى تولد قبل إتمام الأسبوع الثامن والعشرين قد يعانون من مشاكل صحية أكبر ويحتاجون إلى التواجد فى المستشفى لتلقى الرعاية الطبية المتخصصة حيث يفضل بقائهم فى وحدة العناية الطبية الخاصة بالأطفال حديثى الولادة.
المزيد عن الطفل الحديث الولادة المكتمل نموه ..

كيف يبدو الطفل المبتسر؟
كلما وُلد الطفل فى ميعاد مبكر عن الميعاد المقرر له كلما كان أصغر فى الحجم، كلما كان حجم الرأس أكبر بالمقارنة مع باقى أعضاء الجسم، كما تكون نسبة الدهون بالجسم أقل.
مع الدهون الأقل فى الجسم يبدو الجلد أقل سمكاً (رفيعاً) ويكون شفافاً حيث يمكن رؤية الأوعية الدموية تحت جلد الطفل، كما ستلاحظ الأم ظهور الشعر على الظهر والكتفين.
ملامح الرضيع تكون حادة وليس كالتى يبدو عليها الطفل الذى وُلد بعد اكتمال مراحل حمله، ولكت بمرور الوقت سوف يتحول شكل الرضيع المبتسر ليصبح طبيعياً.
الطفل الرضيع المبتسر يشعر بالبرودة فى درجة حرارة الغرفة العادية نظراً لكم الدهون القليل الذى يوجد بجسده، ولذا يتم وضعه فى الحضانة أو بالقرب من مصدر للتدفئة ملائم من أجل الحصول على الدفء حيث يتم ضبط الحرارة وفقاً للمعدل الذى يمنحه الدفء.

العناية بالطفل المبتسر

- كيف يتصرف الطفل المبتسر؟
من العلامات التى يلاحظها الآباء على طفلهم المبتسر البكاء بصوت هادئ للغاية، لكن إذا لم يكن هناك صوت على الإطلاق فقد يكون هناك مشكلة فى التنفس لديه وذلك نتيجة لعدم نضج الجهاز التنفسى.
المزيد عن مواكبة بكاء الطفل الرضيع ..
إذا تمت ولادة الطفل بشهرين سابقين على الميعاد الطبيعى له، فإن صعوبات التنفس لديه تسبب له مشاكل صحية أخرى خطيرة، لأن الأعضاء غير مكتملة النضج ولا يصل إليها الأكسجين الكافى. وللتأكد من ذلك يوصى الطبيب ببقاء الطفل الرضيع تحت الملاحظة المباشرة وملاحظة التنفس ومعدلات ضربات القلب عن طريق الأجهزة المخصصة لذلك فى المستشفيات. وعند ظهور مشكلة ما تتصل بنقص الأكسجين يتم إعطاء الطفل حينها مزيد من الأكسجين والاستعانة بأجهزة التنفس المساعدة لفترة مؤقتة لدعم التنفس لديه.
المزيد عن أجهزة التنفس المساعدة ..

* خطوات العناية بالطفل المبتسر من خلال الطبيب:
الطفل الذى وُلد مبتسراً وقبل اكتمال مدة الحمل فهو يحتاج إلى عناية خاصة على مدار أول عامين من عمره، ويكون ذلك على وجه الخصوص عندما يكون وزن الطفل أقل من 1.3 كجم عند ميلاده. لكن يمكن الآباء مساعدة الطفل على أن يبقى فى حالة صحية وينمو بشكل طبيعى عند العودة به إلى المنزل، والنصائح التالية هى للآباء حول كيفية الاعتناء بالطفل المبتسر بعد العودة من المستشفى.
المزيد عن المستشفيات ..

- المداومة على المتابعة الدورية مع الطبيب بعد الخروج من المستشفى:
على أن تبدأ هذه الزيارات بعد الخروج من المستشفى بفترة وجيزة لمتابعة حالة الطفل المبتسر حتى يتأكد الطبيب من أن الطفل يزيد فى الوزن بشكل منتظم ولكى يناقش الطبيب ما ستكون عليه حالة الطفل وهو فى المنزل.

العناية بالطفل المبتسر

- متابعة نمو الطفل:
الطفل المبتسر لا ينمو بنفس المعدل الذى ينمو به الطفل المكتمل النمو على مدار أول عامين. ويكون الطفل المبتسر أصغر فى الحجم، وفى بعض الأحيان يُظهر طفرات فى النمو ويلحقون بنفس معدلات نمو الطفل الطبيعى بعد ذلك، ومن أجل متابعة نمو الطفل يستخدم الطبيب جداول النمو لديه الخاصة بالأطفال المبتسرين، كما يقوم بمقارنته بمراحل النمو الطبيعية لسنه العمرية. وقد تتضمن بالمثل على قياس نشاط الطفل ومهارته من الزحف والجلوس، وكل هذا يكون الطبيب على دراية به مع متابعة الآباء لطفلهم فى المنزل.

- التحدث مع الطبيب عن نظام رضاعة الطفل:
الرضاعة الطبيعية هى أفضل الطرق لتغذية الطفل الرضيع، لكن إذا كانت توجد مشكلة فى طريقة تغذية الطفل لابد من التحدث مع الطبيب لإيجاد الحل الملائم. يمكن إرضاع الطفل لبن الثدى عن طريق الببرونة وهذا مفيد للطفل فى حالة تواجده بعيداً عن الأم فى الحضانة أو وحدة العناية المركزة.
لكن إذا كان الطفل يعتمد على اللبن الصناعى بدلاً من الرضاعة الطبيعية، فيوصى الطبيب بنوع معين غنى بالحديد والفيتامينات ليعوض النقص الذى يوجد فى جسد الطفل نتيجة لولادته المبكرة، والفيتامنيات توصف فى الغالب للطفل من أجل مساعدته على أن ينمو ويبقى فى حالة صحية.
أما وصف الطبيب الحديد للطفل المبتسر الذى يستمر معه لمدة سنة أو أكثر، يكون بسبب أن نسبة الحديد بجسده ليست مثل النسبة التى تتواجد بجسد الطفل المكتمل النمو.
المزيد عن الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية ..
مع الالتزام بمواعيد لرضاعة الطفل، فغالبية الأطفال المبتسرين يحتاجون من 8 -10 رضعات فى اليوم، مع عدم الانتظار لأكثر من 4 ساعات بين الرضعات وإلا سيتعرض الطفل للجفاف لعدم حصوله على السوائل الكافية. على أن يكون عدد الحفاضات التى يتم تغييرها من 6 -8 حفاضات فى اليوم لأن هذا يعنى حصول الطفل على الكم الكافى من السوائل والذى يتمثل فى عدد رضعات ملائمة من لبن الثدى أو من لبن الببرونة.
وغالباً ما يتقيأ الطفل المبتسر اللبن بعد الرضاعة، وهذا طبيعى، وعلى الرغم من ذلك لابد من التأكد ان الطفل يكتسب الوزن، ولابد من التحدث إلى الطبيب إذا كان الطفل توقف عن اكتساب الوزن أو يفقده.
المزيد عن القىء عند الأطفال ..

- إعداد الطفل للطعام الجامد:
يوصى غالبية الأطباء بان يبدأ الطفل المبتسر فى تناول الطعام الجامد ما بين 4-6 أشهر من تاريخ الولادة فى الميعاد الطبيعى لها (وليس من ميلاده المبكر). لأن الطفل المبتسر لا ينمو بنفس معدل نمو الطفل المكتمل ويستغرق وقت أطول حتى تنمو قدرة البلع لديه، أما إذا كان الطفل يعانى من مشكلة طبية أخرى فقد يوصى الطبيب بنظام غذائى خاص له.

العناية بالطفل المبتسر

- فحص الرؤية عند الطفل:
الحول عند الطفل المبتسر شائع عن الطفل المكتمل النمو، وتختفى هذه الحالة بمجرد أن ينمو الطفل وقد يوصى الطبيب المعالج بأن يتم فصح عين الطفل من قبل أخصائى عيون.
المزيد عن الحول لدى الأطفال ..
وقد يصاب بعض الأطفال المبتسرين باضطراب فى العين يُسمى اعتلال الشبكية الناتج عن الولادة المبتسرة. حيث تنمو بعض الأوعية الدموية الصغيرة فى العين بشكل غير طبيعى. وتظهر عادة هذه الحالة عند الأطفال التى تولد فى الأسبوع الـ32 أو ما قبل ذلك، ويوصى الطبيب بضرورة رؤية أخصائى عيون لفحص عين الطفل المبتسر من أجل تقديم العلاج وتجنب عدم فقدان الطفل لبصره.

- فحص حاسة السمع عند الطفل:
الطفل المبتسر قد يعانى من مشاكل صحية أكثر من الطفل المكتمل النمو، ولمعرفة ما إذا كان الطفل المبتسر يعانى من وجود خلل فى حاسة السمع لديه على الآباء ملاحظة ذلك من خلال عدم التفاته لأى مصدر للإزعاج أو لصوت عالِ بجواره وعدم لف الرأس تجاه مصدر الصوت .. وحينها لابد من استشارة الطبيب على الفور.

- حصول الطفل المبتسر على تطعيماته الوقائية:
إعطاء الطفل المبتسر التطعيمات الوقائية المحددة للطفل المكتمل النمو فى نفس السن العمرية التى تكون للطفل المكتمل النمو، ويمكن أن يحصل الطفل الرضيع المكتمل النمو على جرعة وقائية من الأنفلونزا عندما يبلغ من العمر ستة شهور، ويمكن إعطائها للطفل المبتسر أيضاً لكنه قد تظهر عليه أعراض مرضية أكثر لذلك لابد من استشارة الطبيب المتابع لحالة الطفل المبتسر أولاً.
المزيد عن تطعيمات الأطفال الوقائية ..

العناية بالطفل المبتسر

* خطوات العناية بالطفل المبتسر من خلال المنزل:
تهيئة بيئة المنزل للطفل المبتسر أمر هام للغاية لا يقل أهمية عن دور المتخصصين الذى يتلقى الرعاية الطبية على أيديهم، فهناك خطوات فى المنزل تكمل هذه الرعاية الطبية لكى يصل الطفل المبتسر إلى مراحل نموه الطبيعية واكتمال نضجه.
فهناك استعدادات بالمنزل من أجل استقبال الطفل الجديد فى العائلة، ولكن مع الطفل المبتسر يكون هناك المزيد والمزيد من الاستعدادات له لما قد يواجه الطفل المبتسر وأبويه من بعض الصعوبات نظراً لعدم اكتمال نمو أعضاء جسده، وهنا لابد وأن يتعرف الآباء على نظام تغذيته وأنماط نومه وروتين الحياة المتبع معه ووسائل أمانه خارج المنزل بالمثل حتى يصبح بحالة صحية جيدة سريعاً.

- درجة الحرارة الملائمة للطفل الميتسر:
لابد من تهيئة درجة الحرارة للطفل المبتسر بحيث تصبح مريحة وآمنة عليه، وأفضل الطرق لفعل ذلك "الطبقات" أى تدفئة الطفل بالملابس والبطاطين، وتخفيف هذه الطبقات يعتمد على مدى ملائمة درجة حرارة البيئة المحيطة به، مع أخذ الحذر لأن الإفراط فى تدفئة الطفل قد يؤذيه ويسبب له الموت المفاجئ.

- مساعدة الطفل على النوم الهادئ:
بعد عودة الطفل للمنزل قد لا يستغرق فى النوم ويستيقظ كثيراً، لذا لابد من تهيئة البيئة الملائمة لنومه ليلاً من حجرة هادئة وإضاءة خافته وهذا روتين لابد وأن تعتاد الأم عليه من أجل أن يعتاد الطفل هو الآخر عليه على المدى الطويل، كما أن أرق الطفل قد يكون بسبب جوعه، ولأنه صغير فى الحجم فهو يحتاج إلى الطعام بشكل متكرر، وهذا يتطلب من الأم عدم التأخير فى الوفاء باحتياجاته من الرضاعة.
وعلى الرغم من أن الطفل المبتسر ينام لساعات أطول من الطفل المكتمل النمو .. لكنه ينام لفترات أقصر. لابد من الحرص على أن ينام أى طفل رضيع على الظهر وليس على المعدة. مع وضعه على مرتبة وعدم استخدام وسادة لينة .. لأن الوسادة أو النوم على البطن قد تزيد من احتمالات إصابة الطفل بمتلازمة الموت المفاجئ وهى متلازمة تسبب الوفيات للأطفال دون العام أثناء النوم.
المزيد عن أنماط النوم عند الطفل الرضيع ..

العناية بالطفل المبتسر

- تجنب موت الطفل المفاجئ:
هذه المتلازمة تؤدى إلى موت الطفل الطبيعى وهو نائم وخاصة فى الستة أشهر الأولى من ميلاده، والأطفال المبتسرون أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة موت الطفل المفاجئ عن الأطفال الذين ولدوا بعد اكتمال فترة حملهم، ولم يتم التوصل إلى الأسباب المحددة وراء حدوث ذلك، لكن تم التوصل إلى العديد من الأشياء التى تحول دون حدوث هذه المتلازمة أو تقلل من حدوثها قدر الإمكان.
ومن بين هذه النصائح التى ساهمت بالفعل فى تقليل نسب الوفيات من متلازمة موت الطفل المفاجئ:
- الحرص على أن ينام الطفل على ظهره ما لم يوصى الطبيب بغير ذلك.
- التأكد من عدم وجود دخان بالمنزل.
- بقاء الطفل بصحبة الأم فى غرفة نومها فى الستة أشهر الأولى من عمره على أن ينام فى فراشه لكى تتابعه الأم.
- عدم النوم مطلقاً والطفل على الأريكة أو على فراش الأم وخاصة إذا كانت الأم متعبة أو تأخذ أدوية.
- التأكد من تواجد الطفل فى مكان بعيد عن أشعة الشمس المباشرة أو بعيداً عن الإشعاعات أو المدفأة.
- البقاء على درجة حرارة الغرفة ما بين 18 - 20 درجة مئوية وألا تقل عن 16 درجة مئوية.

العناية بالطفل المبتسر

- استحمام الطفل المبتسر:
تعتمد عدد مرات استحمام الطفل على ميعاد ولادته وعلى حالة جلده، وسواء أكان الطفل مبتسراً أم لا فإن الماء هو أفضل الخيارات لنظافته واستحمامه فى الأشهر الأولى، مع المداومة على تغيير الحفاضات على أن يتم تنظيف الطفل بالقطن المبلل بالماء الفاتر لضعف جلده ورقته البالغة.
المزيد عن كيفية استحمام الطفل الرضيع ..
المزيد عن الحفاضات والالتهابات المرتبطة لها ..

- الاهتمام بجلد الطفل:
إذا كان الطفل بعانى من جفاف الجلد لا يتم استخدام أية دهانات مرطبة بدون استشارة الطبيب، يمكن استخدام بعض المنتجات المخصصة للأطفال حديثى الولادة عندما يتقدم العمر بالطفل وبقوى جلده.
المزيد عن جفاف الجلد ..
الطفل الحديث الولادة أو المبتسر لا يوصى له بالاستحمام يومياً، مع عدم استخدام سوائل التنظيف (الشامبوهات) أو المواد الكيميائية لتنظيف جلده، حيث يمكن الاكتفاء بالماء الفاتر النظيف وتبليل قطعة قطنية به لتنظيف الجزء السفلى من الجسم بعد خلع الحفاضة، ثم تنظيف الوجه والرقبة ومنطقة الصدر بالمثل.
الطفل عندما يتعرض للبلل يتعرض للبرودة ويفقد جزء من حرارة الجسم، لذا لابد من استحمامه أو تغيير الحفاضة له فى مكان دافئ، وأن تكون المنشفة بجانب الأم لتجفيف جسمه مباشرة بعد الاستحمام أو بعد تغيير الحفاضة.

- حماية الطفل المبتسر عند السفر بالسيارة:
عند السفر مع أى طفل فى السيارة لابد من استخدام كرسى السيارة المخصص للأطفال الرضع، ولابد من التأكد من ثبات الرأس وعدم ميلها إلى الأمام. ويمكن أن تزود الأم الكرسى بمزيد من المناشف الملفوفة أو البطاطين من أجل تدعيم جلوس الطفل فى مقعده بأمان وذلك لصغر حجم وضعف جسم الطفل المبتسر، ولابد من وضع مقعده فى الكرسى الخلفى وأن يكون شخص بجواره .. وعدم تركه مطلقاً فى السيارة وحتى ولو لبضعة دقائق.

المزيد عن كيفية الاعتناء بالطفل الرضيع بدون الوقوع فى أخطاء ..

* المراجع:
  • "Newborn health: Caring for preterm babies" - "who.int".
  • "Premature Baby Care" - "americanpregnancy.org".
  • "Prematurity" - "clinicbarcelona.org".
  • "PREMATURE BABIES" - "marchofdimes.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية