تطعيم الأطفال
تطعيم الأطفال
* تطعيمات الأطفال:
التطعيمات تعنى الحماية، وهى من أكثر الطرق فاعلية وأماناً لوقاية الطفل من الأمراض المُعدية. وتعتبر التطعيمات الوقائية من الطفرات التى شهدها الطب الوقائى التى تحمى الصغير والكبير من انتقال مختلف أنواع العدوى التى كانت تسبب نسبة وفيات عالية فى الماضى.
المزيد عن الأمراض المُعدية ..

فصحيح أن الطفل ليس ضعيفاً بمجرد ولادته كما يتخيل البعض، بل يولد وتولد مناعته معه ثم يأتى دور لبن الأم بدءاً من السرسوب الذي يحميه من الإصابة بالعديد من الأمراض. وأمثلة المناعة المكتسبة للطفل من أمه منذ ميلاده والتي تستمر على مدار عدة أشهر، المناعة ضد الأمراض التالية: الحمى القرمزية والدفتريا وشلل الأطفال.
المزيد عن الحمى القرمزية ..

لكن هذا لا يمنع على الإطلاق من تقوية جهازه المناعي بالمساعدات الخارجية ألا وهي التطعيمات الوقائية حتى لا يقع فريسة للأمراض أو الاضطرابات التي تعوق نموه بشكل طبيعي.
المزيد عن الطب الوقائى..

* كيفية عمل التطعيمات الوقائية وأنواعها:
التطعيمات هى جينات مضادة فى صورتها الميتة أو الحية بعد إضعافها حيث تحتوى على كم ضئيل من البكتريا أو الفيروسات التى تساعد الجسم على تحفيز استجابة الجهاز المناعى الطبيعى للجسم والتصدى للمرض.
المزيد عن البكتريا والفيروسات ..
أنواعها:
توجد أنواع مختلفة لتركيبات اللقاحات، والتى تتضمن على:
- الفاكسين الذى يتم إضعاف الفيروس (Attenuated/weakened) فيه وهنا يتم استخدام الفيروسات الحية كما الحال فى تطعيمات الحصبة والغدة النكفية والحصبة الألمانية.
- فاكسين يحتوى على فيروسات وبكتريا فى حالة عدم نشاط تم قتلها (Killed/inactivated) حيث يتم استخدام الفيروسات أو البكتريا الميتة فى بعض الفاكسينات مثل شلل الأطفال.
- الفاكسينات التى تحتوى على السموم غير النشطة (Toxoid vaccines) التى تفرزها البكتريا ومثالاً على ذلك الدفتريا والتيتانوس.
- الفاكسينات المُخلطة (Conjugate vaccines)، وهى التى تحتوى على أجزاء من البكتريا مع بعض البروتينات كما الحال فى تطعيم أنفلونزا الهيب. وتوصى الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (The American Academy of Pediatrics) بأن الطفل لابد وأن يأخذ هذه الفاكسينات بتنوع ولا يعتمد على نوع واحد قدر الإمكان .. حيث توجد بعض الفاكسينات المتاحة فى صورة مركبة لتقلل من عدد الجرعات التى يتلقاها الطفل وذلك حسب توصيات الطبيب المختص.

وجدول التطعيمات الوقائية للأطفال قد يختلف بسبب اختلاف البلد التى يعيش فيها الشخص، وتعتمد ايضاً على صحة الطفل وعلى الفاكسينات المتاحة .. لذا لابد من سؤال الطبيب عن نوعية الفاكسينات التى يحتاجها الطفل.
وعن أمان التطعيمات الوقائية:
وقد يتساءل البعض عن أمان هذه التطعيمات التى تحتوى على فيروسات وبكتريا وأمانها بالنسبة لصحة الطفل.
إن الآثار الجانبية للفاكسينات ضئيلة مقارنة بمضاعفات الإصابة بالمرض، ومن بين هذه الآثار الجانبية الإصابة بارتفاع فى درجة حرارة الجسم، الصداع، الإرهاق، فقدان الشهية والاحتقان مكان الحقن.
المزيد عن أنواع الصداع ..

* تطعيم الطفل:
هناك عشرة أمراض لابد أن يطعم الأطفال ضدها منذ ولادتهم: التهاب الكبدي الوبائي الفيروسى "ب" والدفتيريا، التيتانوس، السعال الديكي، الهيب، شلل الأطفال، الحصبة العادية، والحصبة الألمانية "روبيلا"، الجدري المائي "فاريسيلا زوستر" وهذا هو الحد الأدنى من الأمراض التي يجب أن يحصن الطفل ضدها بالتطعيمات.
التطعيمات الأساسية:

نوع التطعيمسن الطفل
تطعيم ضد الدرن (السل)
المزيد عن الدرن (السل) ..
المزيد عن اليوم العالمى للسل ..
خلال الخمسة عشر يوماً الأولى من عمر الطفل
تطعيم ضد شلل الأطفال
المزيد عن شلل الأطفال ..
جرعة الأولية بعد الولادة: خلال الأسبوع الأول من ولادة الطفل
الجرعة الأولى: عند إتمام شهرين من العمر
الجرعة الثانية: عند إتمام 4 أشهر من العمر
الجرعة الثالثة: عند إتمام 6 أشهر من العمر
الجرعة الرابعة: عند إتمام 9 أشهر من العمر
الجرعة الخامسة: عند إتمام 12 شهراً من العمر
الجرعة المنشطة: عند إتمام 18 شهر من العمر
بالإضافة إلى الجرعات المنشطة الأخرى التى تحددها وزارة الصحة
تطعيم ضد الدفتريا والتيتانوس والسعال الديكى
المزيد عن الدفتريا ..
المزيد عن التيتانوس ..
المزيد عن السعال الديكى ..
الجرعة الأولى: عند إتمام شهرين من العمر
الجرعة الثانية: عند إتمام 4 أشهر من العمر
الجرعة الثالثة: عند إتمام 6 أشهر من العمر
الجرعة المنشطة: عند إتمام 18 شهراً من العمر
تطعيم ضد الالتهاب الكبدى الوبائى (ب)
المزيد عن التهاب الكبد الوبائى (ب) ..
المزيد عن فيروسات الكبد ..
الجرعة الأولى: عند إتمام شهرين من العمر
الجرعة الثانية: عند إتمام 4 أشهر من العمر
الجرعة الثالثة: عند إتمام 6 أشهر من العمر
تطعيم ضد الحصبة والحصبة الألما��ى والغدة النكفية
المزيد عن الحصبة ..
المزيد عن الحصبة الألمانى ..
المزيد عن الغدة النكفية ..
الجرعة الأولى: عند إتمام 12 شهراً من العمر
الجرعة الثانية: عند إتمام 18 شهراً من العمر

تطعيم الأطفال
التطعيم ضد شلل الأطفال

التطعيمات الإضافية:

نوع التطعيمسن الطفل
تطعيم ضد فيروس الروتا
المزيد عن فيروس الروتا ..
الجرعة الأولى: من شهرين إلى 4 أشهر
الجرعة الثانية: من 6 إلى 9 شهور
تطعيم ضد الجديرى المائىجرعة واحدة: من 14 إلى 15 شهر
تطعيم ضد الالتهاب الكبدى الوبائى (ب)الجرعة الأولى: عند إتمام 12 شهراً من العمر
الجرعة الثانية: عند إتمام 18 شهراً من العمر
تطعيم ضد الحمى الشوكية
المزيد عن الحمى الشوكية ..
جرعة واحدة: عند إتمام عامين من العمر
تطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية
المزيد عن الأنفلونزا ..
جرعة متكررة سنوياً بدءاً من إتمام الطفل لعامة الأول من العمر

تطعيم الأطفال

* تأجيل التطعيم:
- يؤجل تطعيم الطفل في الحالات الآتية:
- وجود سخونة أو التهاب.
- نزلة معوية.
المزيد عن النزلة المعوية والإسعافات التى تقدم لها ..
- إسهال.
- التهاب في الكلى.
- هبوط في القلب.
- السل.
- الداء السكرى.
المزيد عن مرض السكر ..
- الروماتيزم.
- نقص الوزن.

- كما لا يجب أخذ هذه التطعيمات في حالة وجود مرض (الإيدز أو السرطان أو أية أمراض أخري تتطلب عقارات).
المزيد عن الأيدز ..
المزيد عن اليوم العالمى لمرض الأيدز ..
المزيد عن مرض السرطان ..

تطعيم الأطفال

* توعية الأمهات:
ينبغي أن تعي كل أم أن مناعة طفلها جزءاً منها يكتسب والآخر يورث ويولد معه أي أن العناية به منذ الحمل لها دخل كبير في صحته بعد الولادة وطوال مراحل نموه، لذا على الأم إتباع الإرشادات التالية:
- عدم التعرض لسوء التغذية أو الأنيميا.
المزيد عن الأنيميا ..
المزيد عن الحفاظ على مناعة الطفل ..

- الابتعاد عن مصادر العدوى، وخاصة الأطفال المصابين بالحصبة الألماني و الغدة النكفية.

- بعد الولادة، مراعاة العادات الصحية السليمة في تربية الطفل من التغذية وتطعيم الطفل في المواعيد المحددة له.

- القلق الزائد للأم وخوفها على طفلها يؤدى إلى قلة مناعته وإصابته بالأمراض فمثلا عند الارتفاع الطفيف في درجة الحرارة تسرع في معالجته بالمضادات الحيوية كأنها حمى، ونفس الشيء ينطبق على الإسهال الذي يعنى لها في كل مرة نزلة معوية والسعال الذى يكون التهاب رئوي.
المزيد عن الالتهاب الرئوى ..
المزيد عن السعال ..
المزيد عن الإسهال ..


نصيحة هامة: المضادات الحيوية على الرغم من أنها تؤدى إلى شفاء الطفل سريعاً إلا أنها تقلل من مناعته وتقضى على العديد من الميكروبات الموجودة داخل الجسم و التي تفيد في عمليات الهضم وغيرها من العمليات الأخرى النافعة.
المزيد عن الاستخدام الصحيح للمضادات الحيوية ..

تطعيم الأطفال

* لماذا يترك تطعيم الجدرى اثر على الجلد؟
بعد أن يتلقى الطفل تطعيم الجدرى على الذراع الأيسر يترك علامة دائمة على الجلد .. فما السبب وراء هذه العلامة؟
يستخدم الطبيب فى إعطاء لقاح الجدرى إبرة تشبه الشوكة لها سنين (شقين) التى تحتوى على فيروسه فى صورته الضعيفة ليبدأ الجسم فى تشكيل الأجسام المضادة وعندما يتعافى الجرح - الذى يتم تغطيته بالشاش لمنع انتشار الفيروس إلى أجزاء أخرى بالجسم أو إلى شخص آخر - سوف تتشكل ندبة تترك أثراً على الجلد.
علي مدار ثلاثة أسابيع يمر مكان الحقن بسلسلة من المراحل المشابه بدرجة كبيرة لمراحل الطفح الجلدي. وعندما يحدث ذلك فهذا مؤشر علي أن الجسم يقوم ببناء المناعة ضد الفيروس.

تطعيم الأطفال
الإبرة التى يُعطى بها تطعيم الجدرى

وعن المراحل التى يمر بها التطعيم حتى يصل إلى شكله الأخير، فبعد مرور ثلاثة أيام من التطعيم يكتسب مكان التطعيم اللون الأحمر (احمرار الجلد)، وبعد مرور اليوم الخامس يمتلئ مكان التطعيم بسائل الشفاف، ثم بعد 7 أيام يتحول لون السائل الشفاف إلى سائل أبيض.

تطعيم الأطفال
الأثر الذى يتركه تطعيم الجدرى على الذراع الأيسر

وفى اليوم العاشر يكبر حجم الجرح، وفى اليوم 14 حتى 21 يبدأ الجرح فى الصغر ليتماثل للشفاء وتصبح الندبة أو الأثر بشكله المعروف لدينا والدائم على الذراع الأيسر.
وهذا الأثر يرجع إلى طبيعة مرض الجدرى الذى يصاحبه معه بثرات مُعدية على الجلد وهذه الندبات أو البثرات تتشابه مع ندبة التطعيم.

* التطعيمات الوقائية أم الاعتماد على المناعة الطبيعية؟
قد يتساءل البعض هل الطفل أو الشخص ليس بحاجة إلى التطعيمات الوقائية وأن الاعتماد على المناعة الطبيعية أفضل!
التطعيمات الوقائية تقدم الحماية للطفل لكى يصبح إنسان بالغ صحيح وسليم جسدياً، فبجانب المرض فإن العوامل المحيطة بالطفل فى بيئته من ازدياد التلوث فهو بحاجة إلى تدعيم جهازه المناعى ضد مختلف الأمراض .. وفى نفس الوقت من الممكن أن يؤدى إصابة الطفل بمرض ما بعض المضاعفات التى تسبب له إعاقة دائمة أو قد تصل إلى الوفاة، فإذا أصيب الطفل بعدوى الشلل فسوف تضمر أطرافه (الرجل) ويعانى من الشلل الدائم طيلة حياته، ومثال آخر مثل الإصابة بالغدة النكفية تؤدى إلى الصمم، والحمى الشوكية تؤدى إلى حدوث ضمور فى خلايا المخ أو الوفاة .. لذا لابد وحتماً ان يتلقى الطفل التطعيمات الوقائية من أجل حمايته من المرض ومن المضاعفات فى الوقت ذاته.
المزيد عن التلوث ..

* ضرورة إعطاء الطفل التطعيمات فى مرحلة مبكرة وعدم تأجيلها:
إن الطفل مُحاط بالميكروبات فى البيئة من حوله، ولذا يتحتم على الآباء إعطاء أطفالهم التطعيمات بمجرد الولادة لقلة مناعتهم فى صغرهم، لذا فتلقى الطفل للتطعيمات الوقائية خلال مدة قصيرة بعد الولادة أمراً أساسياً .. كما أن الإصابة بالمضاعفات المميتة يزداد فى سن الطفولة المبكرة وإذا لم يتلقى الطفل التطعيمات بمجرد ولادته فإن الوقت قد يكون تأخر وسوف يصاب الطفل بالأمراض.
كما أن هناك بعض الآباء ممن ينتقون من بين التطعيمات الوقائية ويتركون تطعيمات أخرى، وهذا ليس بالفكرة الجيدة مما يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة التى يمكن تجنبها .. ولابد من مناقشة ذلك مع الطبيب المختص، وإذا فات الطفل تطعيم من التطعيمات علي تداركه بسؤال الطبيب عن ميعاد آخر له وكيفية أخذ الطفل لها (التطعيمات التداركية).

* حالات خاصة لمزيد من التطعيمات الوقائية:
التهاب الكبد الوبائى "أ":
يتم إعطاء الطفل فى سن 6 أشهر هذا التطعيم إذا كان مسافراً مكان ينتشر فيه هذا الالتهاب (وهنا يتم الاحتياج إلى تطعيم روتينى بعد مرور العام الأول)، ودائماً ما يوصى بهذا التطعيم الروتينى عند العام الثانى وأكبر بالنسبة للأطفال. وبالنسبة للكبار الذين تتزايد لديهم مخاطر الإصابة بالفيروس، وهذا ينطبق بالمثل على: الأشخاص التى تعيش فى المناطق التى ينتشر بها هذا الفيروس أو يسافرون أيضاً إلى مناطق ينتشر بها الفيروس، أو الأشخاص التى تعانى من اضطرابات متصلة بالتجلط الدموى، أو التى تعانى من أمراض الكبد المزمنة، أو المشردون فى الشوارع بلا مأوى، مدمنو المخدرات، وكذا يُعطى للأشخاص الذين يريدون اكتساب مناعة ضد المرض .. كما يوصى به للقائمين على الرعاية الصحية للمرضى فى المستشفيات أو فى المدارس لمن يتعاملون مع الأطفال.
المزيد عن التهاب الكبد الوبائى "أ" ..
المزيد عن المستشفيات ..
المزيد عن العدوى فى المستشفيات ..
المزيد عن الجلطة الدموية ..
المزيد عن أمراض الكبد المزمنة ..

تطعيم الأطفال

تطعيم الحصبة والحصبة الألمانى والغدة النكفية:
يتم إعطاؤه للأطفال الرضع فى سن 6 أشهر إذا كانوا دائمى السفر والتنقل بين البلدان. على أن يأخذ الطفل أيضاً الجرعات الروتينية من هذه التطعيمات فى سن 12 - 15 شهر وعند 4 – 6 سنوات، كما يتم الحصول على الجرعة الثانية بعد مرور 4 أسابيع على الجرعة الأولى إذا كان الطفل دائم التنقل حيث تتزايد لديه مخاطر الإصابة.
المزيد عن الوقاية من أمراض السفر ..

تطعيم الأنفلونزا:
يوصى بهذا التطعيم للأطفال التى تتزايد لديها مخاطر الإصابة بمضاعفات الأنفلونزا، ومن بين الفئات التى تتعرض لمخاطر الإصابة بشكل أكثر – ولكنه ليس مقتصر عليها فقط – الأطفال أصغر من 5 أعوام أو التى تعانى من الاضطرابات الصحية المزمنة مثل أزمة الربو ومشاكل فى القلب، مرض السكر، ومرض الأيدز.
المزيد عن أزمة الربو ..

تطعيم الحمى الشوكية:
من الممكن أن يتم إعطاء التطعيم للأطفال فى سن 8 أشهر أو لمن تتزايد لديهم مخاطر الإصابة بالحمى الشوكية مثل الأطفال التى تعانى من أمراض مناعية، أو الأطفال التى تسافر إلى أماكن تنتشر فيها الحمى الشوكية.

عند تفشى أى مرض:
وعندما يحدث تفشى لمرض ما وتصاب به أعداد كبيرة من الأطفال فى آن واحد فى منطقة ما .. لابد من سؤال الطبيب إذا كانت هناك حاجة لكى يأخذ الطفل جرعة منشطة.

المزيد عن التطعيمات الوقائية ..

* المراجع:
  • "Vaccination For Children" - "msf.org".
  • "Vaccines - Immunization Schedules" - "cdc.gov".
  • "Your Child's Immunizations" - "kidshealth.org".
  • "Why Childhood Immunizations Are Important" - "stanfordchildrens.org".

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية