الآباء الجدد .. ونصائح الآخرين!
الآباء الجدد .. ونصائح الآخرين!
دائماً ما يعانى الآباء الجدد أو بمعنى أصح الأمهات الجدد من نقص شديد في النوم لمتطلبات المولود الجديد، لكن الأمر ليس كذلك بالنسبة للنصائح!

أجل يوجد العديد والعديد ممن يسدون النصائح للأم من الأهل والأصدقاء وزملاء العمل بل وحتى الغرباء فالكل يتوق للمشاركة بنصائحه عن كيفية الاعتناء بالطفل الجديد.

وكل من يقدم النصيحة للأم أو للأب يقدمها بثقة تامة وكأنها هي النصيحة الأفضل للطفل والأصح على الإطلاق ولا يوجد سواها سواء من طريقة تغذية الطفل .. كيفية الاعتناء بالحبل السري أو تخفيف آلام الأسنان .. أو علاج الالتهابات الناتجة عن الحفاضات ... وغيرها من النصائح التي تهم الآباء.

الآباء الجدد .. ونصائح الآخرين

* خرافات خاطئة ونصائح صحيحة:
النصيحة الأولى
"لا يمكنك الاستغناء عن المسكتة للطفل .. عليك بشرائها قبل ولادته"

المسكتة ببساطة شديدة هي إحدى الأدوات المستخدمة في تهدئة الطفل مثل مثيلاتها من الطرق الأخرى التي يمكن أن يتم تعويد الطفل عليها، فمن الممكن أن يلجأ الطفل إلى أصابعه وخاصة إصبع الإبهام لتهدئة نفسه وتصبح وسيلته للهدوء والنوم بدلاً من المسكتة، فالطفل يستجيب ويتعود على ما يقدمه الآباء له.
المزيد عن مسكتة الطفل ..

النصيحة الثانية
"لابد من تعقيم زجاجة اللبن الصناعي "الببرونة" في الماء المغلي قبل الاستخدام"
المزيد عن مساوئ الرضاعة الصناعية للطفل ..

غلى الأشياء يعقمها ويوجد في ذلك جزء كبير من الصحة .. لكن التعقيم ليس هو الهدف قبل تعامل الطفل مع "الببرونة" أو أي أداة أخرى يستعملها وإنما الهدف هو النظافة. فغسيل "الببرونة" يدوياً بالماء الساخن والصابون باستخدام الفرشاة المخصصة لها أو وضعها في غسالة الأطباق يفي بالغرض ويجعلها نظيفة ويخلصها من أية ملوثات تسبب إصابة الطفل بالنزلات المعوية في سن مبكرة.
المزيد عن النزلات المعوية ..

الآباء الجدد .. ونصائح الآخرين

بعد الانتهاء من تنظيف "الببرونة" يدوياً لابد من تجفيفها.
وإذا كانت توجد بقايا للبن الصناعي بداخلها بعد انتهاء الطفل من الرضاعة لابد من سكبه على الفور والقيام بتنظيفها.
وهذا لا ينفى وجود الحالات التي تتطلب تعقيم "الببرونة" بغليها.

النصيحة الثالثة
"وضع عملة معدنية على سرة الطفل لتجنب بروزها للخارج"

العملات المعدنية وملامستها لجلد الطفل الحديث الولادة يسبب استثارة والتهابات به لأن جلده مازال حساساً، ولا ولا داعي لشغل النفس بهذا الأمر، والأهم هو عدم إعاقة أي عضو من أن ينمو بطبيعته حتى لو كان ذلك سيؤدى إلى بروز السرة للخارج .. فهي طبيعة جسم ولا ضرر من ذلك.
المزيد عن كيفية الاعتناء بالحبل السرى ..

النصيحة الرابعة
"وضع كيس شاي في حفاضة الطفل للتخلص من الطفح المرتبط بها"

عبوة الشاي المبللة ووجودها في حفاضة الطفل تسبب مزيد من التهيج للالتهابات، بل وصباغة جلد الطفل بلون الشاي، كما أن هذا لا يبرر استخدام تلك العبوات الجافة غير المبللة لأنها لن تفيد، كما أنها لن تبقى في حالتها الجافة لمدة طويلة لتبول الطفل في الحفاضة!
وبدلاً من اللجوء إلى هذه الخرافة لابد من سؤال الطبيب المتخصص لعلاج الالتهابات الناتجة عن استخدام الحفاضات .. والاستمتاع بأكياس الشاي في الفناجين المخصصة لشربه فقط!
المزيد هن كيفية التعامل مع التهابات الحفاضات ..

الآباء الجدد .. ونصائح الآخرين

النصيحة الخامسة
"تعريض الجلد الملتهب من الحفاضات إلى أشعة الشمس"

بدلاً من الاستعانة بأشعة الشمس لالتهابات الحفاضات، الأفضل الاستعانة بالهواء لتجفيف الجلد مما سيساعد على سرعة شفائه.
فأشعة الشمس قد تعرض الجلد المصاب لإصابة أخرى ألا وهى حروق الشمس ..
المزيد عن حروق الشمس ..

وكقاعدة عامة عند الخروج بالطفل وتعرضه لأشعة الشمس وخاصة في ساعات الذروة لابد من دهان كريمات الشمس ذات معامل حماية لا يقل عن 15 – 30 لحمايته.
المزيد عن كريمات الشمس ..

الآباء الجدد .. ونصائح الآخرين

النصيحة السادسة
"المنطقة اللينة في أعلى رأس الطفل لينة للغاية، ويمكن تخلل أي شيء منها عند التعامل مع الرأس"

أجل هي كذلك، لكنها ليست في ليونة العين أو البطن أو الأعضاء التناسلية، فجمجمة الطفل عند ولادته لا يكون عظمها قوياً، ويمكن لمس المنطقة اللينة ولكن رفق بالغ، كما أن الاتصال بأي عضو في جسم الطفل الحديث الولادة يتطلب التعامل معه برفق ورقة ليس فقط لتلك المنطقة اللينة في الدماغ. وأي تعامل بالعنف هو مرفوض تماماً. لذا لابد من غسل رأس الطفل برفق، مع استخدام فرشاة ناعمة للقيام بتصفيف شعره الذي لا يتعدى بضعة سنتيمترات.

معلومة هامة:
ما هي المنطقة اللينة؟
المنطقة اللينة (اليافوخ) توجد في أعلى رأس الطفل الحديث الولادة والتي تُعرف بـ"Fontanelle" ، وهى المنطقة التي تسمح للدماغ والمخ بالنمو.

النصيحة السابعة
"يضاف إلى لبن "الببرونة" الأرز، حيث يساعده على الاستغراق في النوم"
المزيد عن عادات النوم عند الطفل ..

قد يكون ذلك صحيحاً .. وقد لا يكون، وخاصة أن الأرز من الحبوب الطبيعية.
لكن الأهم والأكيد هو أن الأم تضيف بذلك مزيد من السعرات الحرارية لطفلها، لأن الأرز مادة نشوية. وكثيراً ما يعانى الأطفال الصغار جداً في السن من زيادة الوزن والسمنة، وعليه فإن إضافة المزيد من السعرات الحرارية للطفل الرضيع ليس بالفكرة الجيدة.
المزيد عن سمنة الأطفال ..

النصيحة الثامنة
"نوم الطفل الرضيع على ظهره خطئاً كبيراً، لأنه من الممكن أن يتعرض للشرقة نتيجة لارتجاع اللبن"
المزيد عن الإسعافات الأولية للشرقة ..

الآباء الجدد .. ونصائح الآخرين

كانت هذه الفكرة سائدة في وقت ما نتيجة لتكرار حالات موت الطفل المفاجئ، إلا أن الأطفال الأصحاء لا يتعرضون للموت من الشرقة عند ارتجاع اللبن أثناء نومهم على الظهر .. بل على العكس يتعرضون للموت عند النوم على البطن.
وقد أشار "المعهد القومي للصحة بالولايات المتحدة الأمريكية" بأن السبب وراء تعرض الطفل للموت المفاجئ أقل من عام غير معروف سببه .. وأن هذه الحالة لا يمكن تجنب حدوثها كلية، لكن توجد طرق تقلل من مخاطر حدوثها، فبجانب النوم على الظهر لابد من نوم الطفل على فراش غير لين مع التخلص من أية عناصر لينة أخرى مثل الوسادات، عدم الإفراط في تدفئة الطفل، عدم القيام بالتدخين قبل وبعد ولادة الطفل، والحرص على المتابعة الدورية المنتظمة مع طبيب الأطفال.
كما أن التهوية لحجرة الطفل من الأمور الهامة، وقد أثبتت بعض الأبحاث أنه باستخدام المراوح الهوائية غير المباشرة في حجرة الطفل الصغير قللت نسبة حدوث حالات موت الطفل المفاجئ بنسبة 72%.

النصيحة التاسعة
"عادة مص الإصبع تسبب نتوء الأسنان وتشوه مظهرها"
المزيد عن العادة عند الطفل ..

الآباء الجدد .. ونصائح الآخرين

صحيح أن عادة مص الأصابع تسبب نتوء الأسنان، لكن هذا يعتمد على مدى استمرار الطفل في إتباع مثل هذه العادة عندما يتقدم به العمر، وهل هي عادة مؤقتة أم مزمنة!
فإذا كان الطفل عمره عامين ويعتمد على المسكتة أو على مص الإصبع وتوقف عنها في عمر الأربعة أعوام، فإن نتوء الأسنان سيكون مؤقتاً عند إتباع العادة، وبمجرد التوقف عنها تعود الأسنان إلى طبيعتها. لكن كلما كبر الطفل في السن وبدء تغيير الأسنان اللبنية بتلك الدائمة فإن نتوء الأسنان سيظل دائماً لديه مما يتطلب عمل تقويم لها لتصحيحها.
المزيد عن تقويم الأسنان ..

النصيحة العاشرة
"لا داعي للقلق من تسوس الأسنان اللبنية لأنها سوف تتساقط وسيحل محلها الأسنان الدائمة"

ليس معنى أن الأسنان اللبنية سوف تتساقط ويحل محلها تلك الدائمة أن يتم إهمالها ولا يوجه الآباء أية عناية لها، لابد من حرص الآباء الدائم على نظافة الأسنان بغسيلها بالفرشاة والأسنان حتى تصبح عادة لدى الطفل مع القيام بالزيارات الدورية المنتظمة كل ستة أشهر بعد أن يبلغ الطفل من العمر عاماً.
المزيد عن كيفية الغسيل الصحيح للأسنان بالمعجون والفرشاة ..

فالأسنان اللبنية لها أهمية قصوى فهي الوسيلة التي يمضغ بها الطفل طعامه وتمكنه من التحدث، كما أنها تدخر مكاناً للأسنان الدائمة التي ستحل محلها.
والإهمال بتركها للتسوس سوف يسبب آلاماً للطفل وعدوى باللثة مما تعوق نموه الطبيعي.

الآباء الجدد .. ونصائح الآخرين

النصيحة الحادية عشرة
"إذا كان الطفل يعانى من آلام اللثة استخدمي الأسبرين لتخفيف هذه الآلام"

هذا خطأ كبير، فبدلاً من استخدام الأسبرين يتم اللجوء إلى الكمادات الثلجية أو" أسيتامينوفين" مخصص للأطفال ويُباع في الصيدليات بدون وصف من قبل الطبيب.
المزيد عن الصيدليات ..

* كيف تستجيب الأم لسيل النصائح المقدم لها؟
لابد وأن يكون هناك إعمال للعقل مع شيء من الحكمة عند الاستماع للنصائح المقدمة من الآخرين والاستفادة مما هو صحيح منها فقط، والتأكد يكون من خلال الخبراء عما إذا كانت النصيحة مفيدة أم هي مجرد خرافة لا أساس لها من الصحة.

المزيد عن كيفية الاعتناء بالطفل الرضيع بدون الوقوع فى أخطاء ..

* المراجع:
  • "Parent tips" - "commonsensemedia.org".
  • "Issues and advice" - "pbs.org".
  • "Raising Children" - "raisingchildren.org.nz".
  • "Parenting" - "apa.org".

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية