نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

النمو الفكرى للطفل فى مرحلة ما قبل المدرسة
النمو الفكرى للطفل فى مرحلة ما قبل المدرسة
* الإدراك والتفكير عند الطفل:
فى سن ما قبل المدرسة تحدث تغيرات مثيرة فى مهارات التفكير عند الطفل، تصبح الذاكرة أقوى فبإمكان الطفل تذكر تفاصيل دقيقة جداً، كما يمكنه التعبير عن أفكاره بطرق مبتكرة وجديدة، والتخيل يصبح الأداة الرئيسية للعب والتعلم لديه.

ثم يبدأ الطفل فى مرحلة لاحقة بعقد المقارنة، والتعرف على الفروقات بين الأشياء كما يتعلم التنظيم والتحليل، ويتعلم الطرق الأكثر تعقيداً لحل المشكلات، كما يصبح التفكير المتصل بالرياضيات والعلوم أكثر تطوراً لديه.
المزيد عن نمو الطفل فى سن ما قبل المدرسة ..

كل المهارات الإدراكية والمتصلة بالتفكير تتطور بالتتابع فى سن ما قبل المدرسة .. لكن مع الوضع فى الاعتبار أن كل طفل مختلف عن الآخر، ويمكن للأم والأب مساعدة الطفل فى اكتساب المزيد من المهارات إذا تم تقديم الدعم له وخاصة فى ظل وجود مهارة لديه تفوق باقى الأطفال فى سنه العمرية.
المزيد عن مهارة التعلم عند الطفل ..

النمو الفكرى للطفل فى مرحلة ما قبل المدرسة

يجب أن يكون طبيب الأطفال والآباء والمدرس فى هذه المرحلة على دراية وعلم بالمعايير الطبيعية لنمو الطفل وعلى علم بركائز النمو الأساسية على كافة المستويات فكرياً وجسدياً وشعورياً للانتباه إلى أية علامات تعوق نموه الصحى والسليم، وهذه الركائز غير جامدة ومعايير تطورها عند الطفل يوجد لها نطاق زمنى، فلابد أن يتابع القائمون على رعاية الطفل التالى:
- النمو الحركى.
- نمو مهارات اليد والأصابع.
- نمو حاسة السمع.
- تتطور الكلام.
- متابعة الرؤية.
- النمو الاجتماعى والشعورى.

النمو الفكرى للطفل فى مرحلة ما قبل المدرسة

* النمو الفكرى للطفل فى سن ما قبل المدرسة:
- النمو الفكرى للطفل فى سن أربعة أعوام:
- بإمكانه تركيب من 3- 4 مكعبات.
- يفهم معنى كلمة اثنين.
- يقوم بتقليد رسمة الدائرة بالقلم الرصاص أو الألوان.
- يقوم بقلب صفحات الكتاب ( أكثر من صفحة فى آن واحد).
- يقوم باللعب مع الدمية.

- النمو الفكرى للطفل فى سن أربعة أعوام:
- يفهم فكرة العد.
- يبدأ فى فهم الوقت.
- يتذكر أجزاء من القصص التى تروى له.
- يبدأ فى معرفة مفاهيم "متشابه" و"مختلف".
- يرسم جسم الإنسان مكوناً من جزأين حتى أربعة أجزاء.

- النمو الفكرى للطفل فى سن خمسة أعوام:
- يعد حتى رقم 10 كما بإمكانه عد الأشياء الكثيرة.
- يقوم برسم جسم الإنسان مكون من ستة أجزاء.
- يمكن كتابة بعض الحروف والأرقام بتتبع النقاط المرسومة له.
- يمكن نسخ الرسومات الهندسية من المثلث وغيره من الأشكال الهندسية.
- يبدأ فى التعرف على الأشياء التى يستخدمها فى حياته اليومية من النقود والطعام.

النمو الفكرى للطفل فى مرحلة ما قبل المدرسة

* علامات تحذيرية لتأخر النمو الإدراكى عند الطفل:
والنمو الإدراكى على وجه خاص هى مهارة تتسم بصفة التميز عند بعض الأطفال .. فكل أم وأب بوسعهم متابعة الطفل للتأكد من مرور النمو لديه بمراحله الطبيعية أم أنه متأخر فيها، حيث توجد بعض العلامات التحذيرية التى يجب أن يلتفت إليها الآباء.

- علامات تأخر النمو الإدراكى عند الطفل فى سن الثالثة:
- لا يتظاهر باللعب مع الدمية أو مع الاشخاص المحيطة به.
- لا يفهم التعليمات البسيطة.
- لا يلعب بالألعاب البسيطة مثل المكعبات.

- علامات تأخر النمو الإدراكى عند الطفل فى سن الرابعة:
- لا يمكنه الشخبطة أو الرسم.
- لا يظهر أى اهتمام باللعب.
- ليس بوسعه إتباع أمر من ثلاثة أجزاء.
- لا يفهم الفارق بين كلمتى "متشابه" و"مختلف".

النمو الفكرى للطفل فى مرحلة ما قبل المدرسة

- علامات تأخر النمو الإدراكى عند الطفل فى سن الخامسة:
- لا يستجيب للأشخاص من حوله.
- لا يمكنه التفريق بين ما هو واقعى وما هو تخيل فى اللعب.
- لا يلعب مختلف الألعاب والأنشطة.
- لا يمكنه قول اسمه أو اسم والده.
- لا يستطيع رسم الصور.

* المهارات المتصلة بالتفكير عند الطفل:
إن سن ما قبل المدرسة بالنسبة للأطفال الصغار هو سن النمو السريع سواء النمو الفكرى والإدراكى والجسدى والنفسى. فى البداية يكون النمو الإدراكى عند الطفل مرتبط بتعلم المفاهيم البسيطة ليتطور بعد ذلك ويستخدم خياله بمرور الوقت، ومع تعلمه العديد من المفاهيم يبدأ فى استخدام التفكير الرمزى والتخيلى كما يزيد التركيز لديهم فبدلاً من أن يكون الطفل مشتتاً فى لعبه - وهو الأمر الطبيعى فى هذه السن الصغيرة - حيث لا يثبت على لعبة واحدة فهو يتنقل من لعبة إلى أخرى لكنه بمرور الوقت يصبح أكثر تركيزاُ على شىء واحد فقط، كما تتطور لديه القدرات المرتبطة بالتذكر والذاكرة حيث يستطيع تصنيف الأشياء والتفكير فى المشكلات والعمل على حلها.

- الذاكرة:
الذاكرة هى القدرة على اكتساب المعلومة وتخزينها واستدعائها بمرور الوقت، ولا يستطيع الطفل القيام بذلك حتى يبلغ من العمر ثلاثة أعوام على الرغم من قدرته على التعرف على الأشياء ولكن ليس استدعائها. كما لا يظهر أية قدرات للتذكر التلقائى على مدار عدة سنوات، ويقوم الطفل فى سن ما قبل المدرسة باستخدام اللغة الخاصة به لمقارنة المعلومات من أجل استدعائها لاحقاً كما يربط المعلومة بالأحداث التى تتزامن معها من أجل تذكرها.
والطفل يمكنه التذكر بسهولة عندما يشارك بنفسه فى الحدث بحيث لا يقف متفرجاً أو عندما يترك الشىء أثراً فى نفسه. كما أن قدرة الطفل على خلق الصور الفكرية للأشياء أو الأحداث تسهل من تذكره لها .. لذا على الآباء تشجيع الطفل على رسم تلك الصور الذهنية من أجل تمرين قدرة التذكر لديهم وتقوية الذاكرة بالمثل.
والطفل فى سنه الصغيرة يتعلم من خلال الروتين الذى يتبعه الآباء معهم باستمرار،لكن شعوره بالزمن غير محدد وعام فقد يقصد الطفل بكلمة أمس الشهر أو السنة الماضية .. ونظراً لأن الذاكرة لم يكتمل نضجها بعد فعندما تقص الأم حكاية له مراراً وتكراراً يبدو الطفل وكأنه يسمعها لأول مرة.

النمو الفكرى للطفل فى مرحلة ما قبل المدرسة

- التفاعل الاجتماعى:
أشار الباحث الروسى (ليف فيجوتسكي / Lev Vygotsky) إلى أن المهارات الإدراكية لدى الطفل تنمو من خلال تفاعله الاجتماعى مع الآخرين ومن خلال تعليمه كيفية حل المشكلات. كما يشير الباحث الروسى إلى أن الطفل يتحرك نحو الاستقلالية حيث يتجه إلى القيام بالأعمال التى توجد فيها تحدى ويتحاور مع نفسه - وهذا شائع ما بين 3 - 7 سنوات - وهذا يعكس ما يدور بداخله وخاصة فى وجود المهام التى يوجد فيها تحدى بالنسبة له أو لقيامه بمهام قد تثير ارتباكه بعض الشىء، ونمط التغير هذا هو أساس المهارات التنفيذية لديه التى تشتمل على: الانتباه، والحفظ، والتخطيط والسيطرة على المشاعر من الاندفاع.

- التفكير المختلف (مرحلة ما قبل استخدام المنطق):
الطفل فى سن ما قبل المدرسة طريقة تفكيره مختلفة عن الكبار والتى يُطلق عليها مرحلة ما قبل إعمال العقل أو استخدام المنطق والتى تمتد إلى سن المدرسة (من سن 2 – 7 سنوات). حيث يكتسب الطفل المعلومة بنمط واحد ولا يمكنه فهمها عند تقديمها بشكل مختلف أو عكسى، مثالاً على ذلك: إذا تعلم الطفل أن 3+3 = 6، فهو لا يستطيع فهم ان  6-3 =3، كما لا يفهم أن العظام التى تتعرض للكسر يمكن علاجها والتئامها مرة أخرى، أى ليس بوسعه التعلم بالطريقة العكسية لاكتساب نفس المعلومة.
بالإضافة أنه ليس بوسعه استيعاب مفهوم "بقاء الشىء على ما هو عليه إذا تعرض لتغير ما أو اختلف شكله"، مثالاً على ذلك: فهو لا يُدرك أن المادة التى تتغير فى الحالة لا تتغير فى الكم، ومثال آخر لاختلاف الشكل لا يعنى اختلاف الكم الذى لا يستطيع الطفل إدراكه فى هذه السن العمرية: يقتنع الطفل أن صف من النقود المعدنية المرصوصة بجانب بعضها أكثر من تلك النقود المرصوصة فوق بعضها على الرغم من احتواء الشكلين على نفس عدد القطع النقدية، لكن الطول بالنسبة للطفل يمثل الأكثر فى العدد .. فمنطق الطفل فى هذه السن العمرية وحتى يبلغ من العمر 6 سنوات يحكمه الصورة المُدركة أمامه فقط.

كما يتميز تفكير الطفل بالتركيز على النفس "التركيز على الأنا" أى أنه يعتقد أن كل الأشخاص من حوله تفكر بالطريقة التى يفكر بها ويكون لهم نفس اعتقاده أو فهمه للأشياء، فمثلاً يعتقد الطفل أن طول الحشائش التى توجد فى الحديقة تحميه من الإصابة إذا تعرض للسقوط عليها أو لأنه يتناول الشيكولاته .. ولا ينطبق ذلك عليه فقط بل يعتقد أن أى شخص مثله لن يتعرض للأذى عند سقوطه لطول الحشائش ولتناوله الشيكولاته.

ومن بين سمات تفكير الطفل فى هذه المرحلة العمرية اعتقاده بأن كل شىء حى من حوله فالطبيعة والأشياء الجامدة غير العاقلة حية ولها نفس صفات الإنسان، فيقول الطفل: "الأرض هى التى جعلتنى أسقط عليها".

كما أن الطفل ليس بوسعه معرفة التصنيف المتعدد، فهو يستخدم تصنيف واحد فيصنف الكلب بأنه ذلك الشىء الذى له أربعة أرجل، وأن الأشخاص التى لها شعر رمادى اللون هم جدته .. فهو يعمم المعلومة.

النمو الفكرى للطفل فى مرحلة ما قبل المدرسة

ويستخدم الطفل أيضاً يسمى بالمنطق الانتقالى (Transductive reasoning) أى أنه يربط ما بين السبب والتأثير، ومثالاً على ذلك: أنه يربط التشابه بين شيئين بالنتيجة التى تحدث، فإذا رأى المدرسة فى المدرسة صباحاً حتى انتهاء اليوم يستنتج أن المدرس مقيم فى المدرسة، كما أنه إذا كان هناك صديق إيطالى له ويأكل المكرونة فهو يستنتج أنه إذا تناول المكرونة سوف يصبح إيطالى مثل صديقه .. أى أن نتيجة التفكير لديه ترتبط بما يدركه أمامه وليس لأنه استخدم العقل أو المنطق فى تفسيره للأمور. كما أن مهارات الطفل فى التخيل وسيلته لتحقيق أمنياته وما يرغب فيه، ويزعم دائماً بأن لديه القوة الخارقة لتحقيقه.

- استخدام الرموز:
هذه المرحلة هى مرحلة استخدام الرموز لكى يتعلم الطفل، ومعنى استخدام الرموز هو تدريب إدراك الطفل لكى يتعرف على الأشياء من خلال رؤية الصور الحقيقة لها .. أنه من أجل التعرف على حروف كلمة "كلب" يتم الإشارة إلى كلب حقيقى أو بالإشارة إلى صورة ملونه له فى كتاب ما، فالطفل يتعلم ويعرف الشىء من خلال رسم الصورة فى ذهنه التى رآها فى الواقع، ويمكن ترسيخ الفكرة من خلال تشجيعه على الرسم بيده. فالطفل فى هذه المرحلة لا يعى الكلب فى حد ذاته على أنه حيوان وما تكون عليه سماته فكل تفكيره ينصب على اللعب وعلى تقديم المعلومة التى تترسخ بتقديمها له تكراراً.
واللعب الخيالى هام لنمو المهارات الإدراكية لديه، فمن الملاحظ أن الطفل الذى ينغمس فى اللعب التخيلى يظهر تطور فكرى متقدم عن أقرانه كما يكون نشط اجتماعياً، فتعرف الطفل على العالم المحيط به من خلال الاكتشاف والانغماس فى مختلف الأنشطة يجعله يحرز تقدماً فى مهاراته الفكرية بل وقد يتفوق على الآخرين فى نفس سنه العمرية بقدر ما يتعرض له من خبرات.
المزيد عن المهارات الإداركية عند الطفل وتنميتها ..

النمو الفكرى للطفل فى مرحلة ما قبل المدرسة

* لكن ما هى السمات العامة لتطور التفكير فى هذه المرحلة العمرية؟
- الإدراك:
من سمات نمو المهارات الفكرية للطفل فى سن ما قبل المدرسة هو التفكير الاختيارى (غالباً ما يكون بين سن الثالثة والرابعة) أو إدراك الأشياء من وجهة نظره وليس ما يكون عليه هذا الإدراك فى الواقع. فهو يفكر ويرسم صورة لما يوجد أمامه فقط ولا يمكنه تكوين مفهوم مجرد عن الأشياء بشكل عام، وذلك لأن القدرة على استخدام المنطق غير متوافرة فى هذه السن العمرية، أو كما أنه ليس بإمكانه تصحيح الخطأ أو سوء الفهم، ومثالاً على ذلك: إذا تم رسم خطين وكل خط يحتوى أو مرسوم عليه عشرة مكعبات وخط منهم يبدو أطول من الآخر لوجود مسافات بين المكعبات المرسومة (على الرغم من أن عدد المكعبات واحد على كل خط) فالطفل بسؤاله عن العدد الأكثر سوف يختار الخط الأطول لاعتقاده أن الخط الأطول يحتوى على مكعبات أكثر فهذا يفسر مفهوم سوء الفهم التى لا تستطيع مهاراته التى تتصل بالتفكير التعامل معها فى هذه السن العمرية ومع التدريب يبدأ الطفل فى التعرف على المنطق فى تفسير الأشياء يشكل صحيح.

- التصنيف:
بإمكان الطفل فى هذه السن العمرية تصنيف الأشياء حسب الخصائص أو السمات المشتركة بينها، لكنه يركز على سمة واحدة مشتركة وليس بوسعه اكتشاف أكثر من ذلك ذلك ويتجاهل باقى السمات كما سبق وأن أشرنا، والسبب فى ذلك أن مهارة استدعاء المعلومات من الذاكرة أو استدعاء الخبرات الماضية التى مرت به لم تتطور بعد، فالطفل مثلاً بمقدوره تصنيف الأشياء حسب اللون ويكون من الصعب عليه تصنيفها حسب الشكل .. والتعليم عن طريق تكرار المعلومة من خلال روتين مستمر يجعل من السهل على الآباء التنبؤ بقدراته على فعل الأشياء وفق توقعاتهم.

* نصائح هامة للآباء:
يمكن للآباء مساعدة طفلهم كثيراً لتنمية مهاراته الإدراكية، وذلك من خلال بعض الخطوات البسيطة التالية:
- القراءة الكثيرة للطفل وتشجيعه عليها باختيار الكتب المصورة لكى تحببه فى القراءة واصطحابه إلى المكتبة أو إلى محال الكتب من أجل شرائها.
المزيد عن كيفية أن تربي طفلك على حب القراءة ..
المزيد عن كتب الأطفال ..

- تشجيع الطفل على أن يقوم ببعض المهام فى المنزل والتى تدعم مهاراته الحركية والفكرية بالمثل، فهى يفكر عند القيام بتنظيم شىء مثل الكتب أو الملابس بمساعدة الأب أو الأم لأن سنه ما زالت صغيرة.
- تشجيع الطفل على اللعب مع الأطفال الآخرين لكى يتعلم منهم.
- لابد وأن يكون الأب والأم حريصين على تعليم الطفل بشرح كل شىء له، بل والقيام بإتباع السلوكيات التى يريدون أن يتعلمها الطفل منهم.
- التحدث مع الطفل باستمرار من أجل تنمية مهاراته اللغوية وتشجيعه على تكوين العبارات والتعرف على الكلمات الجديدة باستمرار.
- مساعدة الطفل فى التفكير على حل مشكلاته التى تصيبه بالإحباط من خلال إتباع خطوات.
- إعطاء الطفل عدد محدود الاختيارات البسيطة مثل اختيار ملبسه أو اختيار الطعام الذى يرغب فى تناوله.

السن الملائمة لبدء الطفل الالتحاق ببرامج ما قبل المدرسة التعليمية ..

* المراجع:
  • "Cognitive Development In Preschool Children" - "healthychildren.org".
  • "Preschoolers (3-5 years of age)" - "cdc.gov".
  • "Preschooler's developmental milestones" - "greatschools.org".
  • "Early childhood cognitive development" - "gracepointwellness.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية