نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

التغيب عن المدرسة .. غياب لأمان الطالب
(التهرب/الهروب من المدرسة)
التغيب عن المدرسة .. غياب لأمان الطالب
هناك أيام يُبدى الطالب رغبته في عدم الذهاب إلى المدرسة .. وما أكثر هذه الأيام خاصة مع الطالب الصغير في السن، ويتظاهر بأنه مريض أو قد تنتابه حالة من البكاء الشديدة حتى يذعن الأب والأم في النهاية لطلبه ليظل في المنزل.

وهناك نوعية من الطلبة الذين لا يرغبون في الذهاب إلى المدرسة لكنهم يسلكون تصرفاً مختلفاً تماماً عن المجموعة الأولى التي تفضل البقاء في المنزل، فهم لا يفضلون البقاء في المنزل تحت إشراف الآباء ولا في المدرسة تحت عيون المدرسين لكنهم يفضلون البقاء خارج المنزل والمدرسة ليكونوا مع أصدقائهم في أي مكان آخر.

فالطالب يغادر المنزل في طريقه إلى المدرسة لكنه يتغيب عنها سواء بمفرده أو برفقة أصدقائه إلى مكان آخر ويظل الآباء على اعتقاد بأنه في المدرسة .. وهذا ما يُطلق عليه التغيب عن المدرسة أو التهرب من المدرسة (School truancy/wagging school).
لماذا لا يريد الطفل الذهاب إلى المدرسة؟

التغيب عن المدرسة .. غياب لأمان الطالب

وهذا لا يعنى أن نسبة كبيرة من الأطفال (الطلبة) تُقدم على مثل هذا السلوك الأحمق، فالنسبة محدودة للغاية. وتفرض المدارس هذه الأيام رقابة صارمة على الطلبة حتى لا يمارسوا عادة التغيب عن المدرسة، وهذه الرقابة الصارمة ليس هدفها الإيقاع بالأطفال وتقديم العقاب لهم، لكن الغرض الأساسي منها الحفاظ على أمان الطفل، لأنه طالما بعيداً عن المنزل أو المدرسة فهذا معناه التعرض لمخاطر لا حصر لها من الحوادث أو السرقات أو ممارسة بعض السلوكيات السيئة من تدخين التبغ أو إدمان العقاقير .. بالإضافة إلى تحقيق هدف التعلم الذي لا غنى عنه.
المزيد عن اكتساب الطفل لمهارة التعلم ..
فالطفل مسئولية المدرسة في الساعات المحددة لتلقى العلم، ثم تنتقل المسئولية للمنزل والآباء بمجرد مغادرته المدرسة ووصوله للبيت .. فهي مسئولية تتم بالتبادل على أساسي يومي حتى ينتهي الموسم الدراسي.

التغيب عن المدرسة .. غياب لأمان الطالب

* لماذا يهرب الطفل من المدرسة؟
ما هي الأسباب التي تجعل الطفل يتغيب عن يومه الدراسي، ويبقى بعيداً عن مدرسته لكي يفعل أي شيء آخر؟!
- قد يسلك الطفل مثل هذا التصرف لرغبته في جذب انتباه الأب أو الأم أو المدرس أو حتى بعض الأصدقاء إليه.
أو
- قد يسلك الطفل مثل هذا التصرف لوجود مشكلة ما يعانى منها في المنزل أو في المدرسة.
المزيد عن الشجار بين الآباء ونظرة الأبناء له ..
المزيد عن مشاكل المدرسة ..
أو
- قد يسلك الطفل مثل هذا التصرف لمشكلة ما يعانى منها الطفل في العملية التعليمية ويشعر بأن مستواه غير جيد.
أو

التغيب عن المدرسة .. غياب لأمان الطالب

- قد يسلك الطفل مثل هذا التصرف لتقليد سلوكيات زملائه من الطلبة الذين يحيطون به.
أو

- قد يسلك الطفل مثل هذا التصرف لظنه بأن هذا سلوك يتسم بالشجاعة، وأن الكل سيمتدحه على مثل هذه الجرأة.
أو
- قد يسلك الطفل مثل هذا التصرف لوجود ضغوط الرفاق، ممن يحفزونه على التصرف بسلوكيات غير لائقة.
أو

التغيب عن المدرسة .. غياب لأمان الطالب

- قد يسلك الطفل مثل هذا التصرف لإعلانه الغضب والتذمر على شيء ما قد لا يروق له.
المزيد عن معنى الغضب ..
أو
- قد يسلك الطفل مثل هذا التصرف لمجرد رغبته في اللعب وأخذ هدنة يوم من عناء الدراسة والاستذكار.
أو
- قد يسلك الطفل مثل هذا التصرف لإثارة المشاكل مع والديه أو مع المدرسة.

* كيف تساعد الطالب الذي يتغيب عن المدرسة؟
من الممكن أن يلعب الصديق دور مهم في حياة صديقه الذي يتغيب عن المدرسة، وقد يكون هو المفتاح لحل المشكلة التي قد لا يعرفها الآباء حتى اكتشافها، ودور المساعدة الذي من الممكن أن يقدمه هذا الصديق الإيجابي:
- التحدث إلى صديقه وإخباره بأن الخروج بعيداً عن المدرسة سيجعله غير آمناً وسيجلب له العديد ومن المشاكل الأخرى.

التغيب عن المدرسة .. غياب لأمان الطالب

- إخبار المدرس للتصرف والحفاظ على أمان صديقه.
- من خلال رفضه للتغيب عن المدرسة معه، وحينها سيشعر بأنه وحدي في ذلك مما قد يجعله يراجع نفسه مرة أخرى.
- إخبارك له بأن الهرب من المشكلة لا يقدم حل لها، وأنك على استعداد للوقوف بجواره ومساعدته في أي أزمة يتعرض لها.
- التحدث إلى الآباء في حالة عدم علمهم بالأمر من أجل التصرف مع المشكلة بحكمة بالغة.
- عدم التحدث معه بنبرة حادة، ولكن إظهار الخوف عليه وأن أمانه أمرا يهمك.

وللحفاظ على الطفل ولمعرفة أين يوجد بالضبط، في حالة تغيبه ووجوده في المنزل لسبب مرضى أو لأي عذر آخر يكون الآباء على علم به، لابد وأن يقوم الأب أو الأم بإبلاغ المدرسة عن تغيب الطفل حتى تتأكد المدرسة من وجوده بالمنزل لا مكان آخر .. أو أن تتولى المدرسة عملية الاتصال بالآباء لضمان سلامة الطفل.

التغيب عن المدرسة .. غياب لأمان الطالب

* التغيب عن المدرسة يعنى عدم الأمان:
إن وجود الطفل خارج جدران المنزل أو خارج المدرسة ..هذا يضع احتمالات كبيرة جداً لتعرضه للمخاطر وبالتالي عدم قدرته على التصرف لعدم وجود الخبرة الكافية لديه.
ونجد من بين آراء الطلبة ممن تغيبوا عن المدرسة بالفعل وتأييدا لرأى عدم الأمان، العبارات التالية:
- "إنني تغيبت عن المدرسة يوم واحد فقط، وكان ذلك لرغبتي في الذهاب إلى السينما ومشاهدة فيلم ما، لكنني لم أستمتع حيث كنت بمفردي ولم يكن برفقتي أحد من الأصدقاء. وعندما ذهبت إلى المدرسة  فوجدت السعادة البالغة ارتسمت على وجوه زملائي لأنهم كانوا قلقين علىَّ كما أن المدرسة اتصلت بأمي التي أصابها الجنون لعدم ذهابي إلى المدرسة فكانوا يخشون بأن يكون هناك مكروه قد أَلمّ بى .. فأنا أحبهم كثيراً ولن أفعل مثل هذا التصرف مرة أخرى".
- "قررت أنا وزميلتي التغيب عن المدرسة في إحدى الأيام، والذهاب إلى المحال من أجل التسوق. وكنت أخشى من رؤية والدتي لي في إحدى المحال وقد كان بالفعل. وقمت بالفرار قبل أن تراني لكنى زميلتي وقعت على الأرض وجرحت ساقها عند محاولتها هي الأخرى للفرار .. وأصبحنا في مشكلة في المدرسة وفى المنزل، إن التغيب عن المدرسة لا يستحق القيام به".

التغيب عن المدرسة .. غياب لأمان الطالب

"كنت أشعر بالممل من ذهابي إلى المدرسة، وقررت تفريغ حقيبتي من الكتب الثقيلة على ظهري، والذهاب للتنزه بدلاً من الجلوس في الفصل الدراسي الذي لا أود رؤيته. حملت الحقيبة وهى خفيفة لأول مرة وكنت استمتع بالتنقل بها بين المحال، وفجأة وجدت الناظر أمامي وحاولت الفرار حتى لا يراني، لكنه تمكن من رؤيتي في النهاية ونادني باسمي وعرف أبى بالأمر وتعرضت للعقاب من جانبه .. وقررت ألا أفعل ذلك مرة ثانية".
المزيد عن الحقيبة المدرسية ..

التغيب عن المدرسة .. غياب لأمان الطالب

- "قرر أحد أصدقائي أن يتغيب عن المدرسة في يوم ما، على الرغم من نصيحتي له بعدم فعل ذلك، إلا أنه خرج لمشاهدة فيلم في السينما، وأصابه ظلام السينما بالخوف والرعب وبعد انتهاء الفيلم وجد أمه في المقعد الذي يقع خلفه!"
المزيد عن خوف الأطفال من الظلام ..

لابد وأن يفكر كل طالب في المدرسة على أنها مكان له قيمة كبيرة، حيث يوجد العديد من الأشياء التي يمكن فعلها داخل أسوارها، فهناك زملاء لك في نفس سنك من الممكن أن تتحدث إليهم، وهناك معلومات تحصل عليها وأشخاص تساعدك في اكتسابها.
إن المدرسة هي أفصل صديق لك على الإطلاق، فهي التي تعلمك القراءة والكتابة .. وإذا لم تكن سعيداً فيها عليك بالتحدث إلى الآباء أو المدرسين لحل أية مشكلة تؤرقك لأنك تقضى جزءً كبيراً من حياتك المبكرة فيها .. لذا لابد وأن تستفيد منها أقصى استفادة.
المزيد عن نشاط القراءة ..
كيف تجعل طفلك سعيداً ..
أنت لست بحاجة إلى أن تقع في حبها، لكن المدرسة دائماً على حق!

* المراجع:
  • "Truancy Prevention" - "truancyprevention.org".
  • "Truancy - Attendance Improvement" - "cde.ca.gov".
  • "How to Understand Truancy" - "strategiesforyouth.org".
  • "Truancy Reduction: Keeping Students in School" - "ncjrs.gov".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية