الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) .. ودراسة السلوك البشرى

الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) .. ودراسة السلوك البشرى
* ما هى الأنثروبولوجيا؟
الأنثروبولوجى (Anthropology) هو العلم الذى يختص بدراسة السلوك الإنسانى (سلوك الإنسان) فى الماضى والحاضر. ولكى يتسنى لنا الفهم الكامل للتعقيدات الحضارية على مر العصور نجد أن علم الإنسان يرسم ويقدم لنا تراكمية معلومات عن حياة البشر على مر التاريخ، وهو يعتمد فى ذلك على العلوم البيولوجية والاجتماعية التى تسرد مثل هذه المعلومات وغيرها من العلوم الأخرى.
المزيد عن الفرد و التفاعل الاجتماعى مع الآخرين ..
المزيد عن علم النفس الاجتماعى ..

ويركز علماء الأنثروبولوجيا كل اهتماماتهم على التطبيق العملى للمعلومات بشكل يساهم فى حل مشاكل البشر.

ويتم الإشارة إلى علم الإنسان بعدة مسميات من بينها: علم الإنسان، علم الجماعات البشرية وسلوكياتها أو علم الحضارات والمجتمعات البشرية.
ومن المعروف عن علم الأنثروبولوجيا أنه علم عام يتفرع منه أقسام متعددة، والأنثروبولوجيا لا تدرس الإنسان بوصفه كائن وحيداً وإنما بوصفه كائن اجتماعى يحيا فى مجتمع ينتمى إليه ويتفاعل مع بشر آخرين.

* الغرض من دراسة علم الإنسان أو "الأنثروبولوجيا":
- التعرف على التراث الإنسانى على مر العصور للتعرف على سلوكياته وعلى أنماط تفاعلاته اليومية فى مختلف المجتمعات - وهذا يتطلب معايشة الباحث للجماعات البشرية والحياة معهم.

الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) .. ودراسة السلوك البشرى

- ملاحظة التغيرات التى تمر بالإنسان دراسة علمية للتعرف على عناصر التغيير المختلفة والمسببات التى أدت إليه.
- تحديد صفات الكائنات البشرية ومعرفة الفوارق وإيجاد القواسم المشتركة بينهما.
- التعرف على نشأة الإنسان ومراحل التطور الحضارى والثقافى والتى أثبتت الدراسات أن البشر جميعهم متشابهين فى النواحى العضوية والحيوية.
- يهتم علماء الأنثروبولوجيا بدراسة أسلوب حياة المجتمعات ودراسة اللغات واللهجات الخاصة بالشعوب وآثار ما قبل التاريخ.
- استنتاج التوقعات الخاصة بالتغيرات المحتملة للبشر سواء فى الظواهر الإنسانية أو الحضارية وبالتالى التنبؤ بمستقبل الحياة البشرية.

* نشأة علم الإنسان:
إذا كان البعض ينظر إلى علم الإنسان على أنه علماً حديثاً نسبياً فهذا صحيح بعض الشىء، ويتضح ذلك من تدريسه كعلم فى الجامعات الغربية فى العهد الحديث حيث تم تعيين أول أستاذ لهذا العلم فى جامعة "أكسفورد" السير/إدوارد تاليلور" Sir Edward Taylor عام 1884، إلا أنه فى الوقت ذاته يُعد من العلوم القديمة لأنه مرتبط بدراسة السلوك البشرى، فالبشر متواجدون على سطح الأرض منذ عصور قديمة جداَ ترجع إلى ما قبل التاريخ لذا من الناحية المنطقية يُعد هذا العلم أيضاً من العلوم القديمة.
نجد فى مدينة بابل متاحف يرجع تاريخها إلى زمن قديم احتفظوا فيها بأدوات السومريون - حضارة سومر (Sumerian Civilization) هي حضارة قديمة في جنوب بلاد الرافدين.

الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) .. ودراسة السلوك البشرى

ونجد أيضاً المؤرخ الإغريقى الشهير "هيرودوتس/Herodotus" قام بتقديم وصف لأجناس بشرية قديمة مثل القدماء المصريين وغيرهم من الشعوب القديمة سواء من الوصف الجسدى أو الأخلاقى أو حتى العادات التى يتبعونها.
ويُعد القرن الثامن عشر هو بداية الانطلاقة لعلم الأنثروبولوجيا الحقيقى حيث ظهرت المكونات الأساسية له، ويتمثل ذلك بوضوح فى آراء "مونتسكيو/Montesquieu" في كتابه الشهير (روح القوانين) عن المجتمع وأسسه وطبيعته بالإضافة إلى التأملات التى مارسها العديد من العلماء للتوصل إلى صيغة متكاملة للمجتمعات التى تعيش بداخلها أفراد.
ثم ظهر فى منتصف القرن التاسع عشر كتابات عديدة خاصة عن علم الإنسان وكان أبرز تلك الكتب كتاب "السير/ هنرى مين/Sir Henry James Sumner Maine" (القانون القديم/Ancient Law) عام 1861، ليلى هذه الكتب ظهور المدارس المتخصصة فى علم الأنثربولوجيا ومن أشهر هذه المدارس "مدرسة القانون المقارن" و"المدرسة التطورية" التى وجُهت لهما النقد فى مرحلة لاحقة.
أما مع بداية القرن العشرين ظهرت أسماء شهيرة فى هذا المجال مثل "إميل دور كايم/Émile Durkheim"، بالإضافة إلى مدارس أنثروبولوجية هامة مثل (مدرسة الانتشار الحضاري) و (المدرسة الوظيفية) وكلاهما هاجمتا "المدرسة التطورية"، هذا إلى جانب "المدرسة البيئية".

الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) .. ودراسة السلوك البشرى

* أقسام الأنثربولوجى (علم الإنسان):
تنقسم "الأنثربولوجيا" إلى خمسة أقسام رئيسية من وجهة نظر العلماء، وهى على النحو التالى:
أولاً - الأنثروبولوجيا الطبيعية (Biological Anthropology):
هذا القسم ينتمى إلى العلوم الطبيعية من بينها علم التشريح (Anatomy) وعلم وظائف الأعضاء (Physiology) وعلم العظام (Osteology) وعلم البناء الإنسانى (Human Morphology).
وهنا يختص هذا الفرع من علم الإنسان بدراسة ظهور الإنسان والصفات الخاصة التى تميزه عن باقى الكائنات الحية مثل قدرته على الكلام وعلى المشى وعلى استخدام اليدين، وعلى مقاييسه الجسدية من شكل العينين وحجم الدماغ وشكل الأنف ولون الشعر كما يدرس الصفات الوراثية بالمثل.
المزيد عن علم الوراثة ..

الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) .. ودراسة السلوك البشرى

ثانياً - الأنثروبولوجيا التطبيقية (Applied Anthropology):
نشأت الحاجة إلى هذا الفرع من علم الإنسان مع اتصال الأوربيين بالشعوب الأخرى وخاصة منذ الحرب العالمية الثانية، حيث كان يتمثل هذا الاتصال فى التبادل التجارى أو فى الاستعمار أو فى الحملات التبشيرية الذى كان قوامه دراسة مشكلات الاتصال بالشعوب التى يتم التعامل معها و استعمارها بشكل ما أو بآخر.
ونجد أن تطبيقات هذا القسم يتصل بجوانب عديدة من بينها:
- المجال الطبى ومجال الرعاية الصحية.
- مجال التعليم.
المزيد عن التعليم والمجتمع ..
- مجال الإعلام.
المزيد عن الإعلام والمجتمع ..
- الفنون والتراث الشعبى.
المزيد عن الفنون الشعبية ..
- المجال السياسى (مشكلات الإدارة).
- المجال العكسرى (الحروب).
وغيرها من التطبيقات الأخرى المتعددة ..

الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) .. ودراسة السلوك البشرى

ثالثاً - الأنثروبولوجيا الحضارية (Cultural Anthropology):
هذا الفرع من علم الإنسان يختص بدراسة كل ما يتصل بثقافات الشعوب وحضارتها أى مخترعاته البدائية وأنماط حياتها .. فهو يدرس:
- الأدوات.
- شكل المأوى أو المساكن.
- الفنون والآداب.
- الملابس.
وتنطبق هذه الدراسات على المجتمعات المتحضرة وكذلك المجتمعات الريفية.
وتهتم الأنثروبولوجيا الحضارية بمجالين من الدراسة:
- التوقف على دراسة تاريخ الشعوب فى جانب معين (الدراسة المتزامنة).
- دراسة الحضارة عبر التاريخ والتتبع التاريخى لها على مر العصور (الدراسة التاريخية).

الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) .. ودراسة السلوك البشرى

- رابعاً علم اللغويات (Linguistic Anthropology):
هو العلم الذي يبحث في تركيب اللغات الإنسانية المنقرضة وخاصة تلك المكتوبة فى السجلات التاريخية مثل اللاتينية أو اليونانية القديمة واللغات الحية الموجودة مثل العربية والفرنسية والإنجليزية.
ويهتم دارسو اللغات بالرموز اللغوية المستعملة، إلى جانب العلاقة القائمة بين لغة شعب ما والجوانب الأخرى من ثقافته، باعتبار اللغة وعاء ناقلاً للثقافة.
تصنيف اللغات حسب استخدامها وطبيعتها:
- اللغات المنعزلة: وهي اللغات التي تتخاطب بها فئات منعزلة عن الفئات الأخرى، ولا تفهمها إلا تلك الفئات المتحدثة بها - وهي لغة لا تكتب وليس لها تاريخ.
- اللغات الملتصقة: وهي اللغات التي تتخاطب بها شعوب كبيرة، ولكنها ملتصقة بهم وبتراثهم. وهي لغات معروفة لكن ليس لها قواعد، وإنما تعتمد على المقاطع والكلمات، مثل: اللغة الصينيّة .
- اللغات ذات القواعد (النحو والصرف): وهي اللغات الحديثة التي تستخدمها الأمم المتحضرة، لها قواعد نحوية وصرفية، تضبط جملها وقوالبها اللغوية، مثل: اللغة العربية واللغات الأوربية.

الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) .. ودراسة السلوك البشرى

خامساً - علم الآثار القديمة (الحفريات Archeology):
يعنى بشكل خاص بجمع الآثار والمخلّفات البشرية وتحليلها، بحيث يستدل منها على التسلسل التاريخي للأجناس البشرية، في تلك الفترة التي لم تكن فيها كتابة، وليس ثمّة وثائق مدوّنة (مكتوبة) عنها.
ويبحث هذا الفرع من علم الأنثروبولوجيا الثقافية، في الأصول الأولى للثقافات الإنسانية، ولا سيّما الثقافات المنقرضة. ولعل علم الآثار القديمة أكثر شيوعاً بين فروع الأنثروبولوجيا، وربما كانت اكتشافاته مألوفة لدى الشخص العادي أكثر من اكتشافات الفروع الأخرى.

* لماذا الخلط بين علم الاجتماع والأنثروبولوجيا؟
على الرغم من تشابك علم الاجتماع وعلم الإنسان "الأنثروبولوجيا" واتصالهما ببعضهم البعض حيث يدرس كلاهما البناء الاجتماعي والوظائف الاجتماعية - وهذا ما دعا البعض إلى القول بأن علم الأنثروبولوجيا الاجتماعية هو فرع من فروع علم الاجتماع المقارن، إلا أن هناك اختلاف يوجد بين العلمين .. وتتضح الاختلافات على النحو التالى:
الأنثربولوجيا:
علم الإنسان يدرس المجتمعات الإنسانية ككل
يدرس البيئة العامة
يدرس العائلة
يدرس الدين
التقاليد والعادات والنظم
الأنماط السلوكية المختلفة للجماعات
علم الإنسان فيدرس المجتمعات البدائية والمجتمعات المعاصرة (التاريخ البشرى فى كافة المجتمعات)
أما
علم الاجتماع:

يدرس علم الاجتماع المشكلات الاجتماعية فى المجتمع الواحد
يهتم بدارسة الطبقات الاجتماعية
يقتصر على دراسة الظاهرة المحددة أو المشكلات التى يمر بها البشر مثل الطلاق أو الزواج أو الجريمة أو الانتحار .. فهو علم أكثر تخصصية من علم الإنسان
المزيد عن الطلاق ..
المزيد عن الزواج ..
المزيد عن الجريمة ..
المزيد عن الانتحار ..

يدرس العلاقات بين الأفراد وعمليات التفاعل بينهم

* علم الثقافات المقارن (الأثنولوجيا/Ethnology):
تعد الأثنولوجيا فرعاً من الأنثروبولوجيا، يختص بالبحث والدراسة عن نشأة السلالات البشرية والأصول الأولى للإنسان. وترجع لفظة (أثنولوجيا) إلى الأصل اليوناني (أثنوس Ethnos) وتعني دراسة الشعوب، ولذلك تدرس الأثنولوجيا: خصائص الشعوب اللغوية والثقافية والسلالية.

الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) .. ودراسة السلوك البشرى

* بعض من الانتقادات التى وُجهت إلى علم الأنثربولوجيا:
إن علم الإنسان ودراسة سلوكياته تعرضت للانتقادات من جانب بعض العلماء وخاصة فى المجتمع الشرقى، ونجد أن المحور الرئيسى الذى ارتكز عليه انتقاد العرب أن فكرة نظرية النشوء والتطور التى نادى بها "داروين/Darwin" صاحب الفكرة الشهيرة بأن الإنسان تدرج من أصل حيوانى ألا وهو القردة وهذا ما يتعارض مع وجود الخالق الذى خلق البشر جميعاً.
إن هذا العلم من وجهة نظر الشرقيين ارتبط بالفكر الاستعمارى الغربى، فدراسة سلوكيات البشر فى مختلف المجتمعات كان بقصد معرفة بنيتها الاجتماعية والثقافية والسلوكية مما يسهل التحكم فيها.
المزيد عن نظرية النشوء والتطور ..

* المراجع:
  • "Anthropology" - "annualreviews.org".
  • "Types of Anthropology" - "studyanthropology.org".
  • "Anthropology" - "britannica.com".
  • "Sociology" - "europeansociology.org".

  • تقييم الموضوع:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية