نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

علم الأمراض .. ودراسة تغييرات الأنسجة
علم الأمراض .. ودراسة تغييرات الأنسجة
علم الأمراض هى الدراسة التى تختص بدراسة علوم التشريح، الكيمياء الحيوية، العلوم الدوائية، علم الأحياء المجهرية، وعلم وظائف الجسم البشرى، كما تتميز الدراسة فى علم الأمراض بأنها دراسة عملية لخلايا المرضى للتعرف على خصائص المرض ومدى انتشاره وغير ذلك من معلومات.

فعلم الأمراض أو الباثولوجيا هو فرع من الطب، يعنى بدراسة خصائص الأمراض والتغييرات التركيبية والوظيفية التي تقترن بمختلف الأمراض، وما تحدثه الأمراض في الأنسجة من تغييرات، أو ما تستثيره فيها من رد فعل وتغييرات يضمن ظواهر شتى، كالتحول والضمور والتضخم والالتهاب.

كما يقوم الطبيب بقراءة وترجمة نتائج المختبرات الطبية لرصد ومتابعة حالة مرضية معينة، أو لعمل إجراءات طبية وقائية للمريض من مرض ما، كما أن اغلب أعراض أمراض السرطان يتم تشخيصها عن طريق أطباء علم الأمراض، بالإضافة إلى ذلك فإن مجال عمل طبيب علم الأمراض يتسع ليشمل العمل مع أطباء القلب والجراحين.
المزيد عن مرض السرطان ..

علم الأمراض .. ودراسة تغييرات الأنسجة

* لعلم الأمراض عدة فروع، وهي:
علم الأمراض السريري (التحاليل): وهو يعنى بطرق تشخيص الأمراض بوسائل التحاليل.
علم الأمراض التجريبي: ويعنى بدراسة التغييرات المرضية المحدثة بوسائل مصطنعة.
علم الأمراض الموازن: ويعنى بمقابلة أمراض الإنسان بأمراض الحيوان.

علم الأمراض .. ودراسة تغييرات الأنسجة

* ما هو المرض؟
المرض ظاهرة بيولوجية واجتماعية, ويمكن تعريف المرض بعدة أشكال، لكن التعريف البسيط والشامل هو أن المرض اختلاف عن الحدود الطبيعية المقبولة في تركيب الجسم ووظيفته، أو من جزء منه. وهناك حالات خاصة غير الأمراض تتطلب عناية طبية وتمريضية مثل الحوادث والحمل، وقد تصنف الأمراض في أشكال مختلفة، فأحيانًا تصنف حسب السبب، أو حسب تأثر أحد أجهزة الجسم أو حسب الأعراض المميزة لهذا المرض، وقد تظهر الأعراض في أكثر من مرض فيحتاج الطبيب عندها إلى فحوص متنوعة وملاحظات دقيقة قبل أن يشخص المرض.
فالمرض هو اضطراب الصحة حيث يظهر على الشخص الذى يعانى منه مجموعة من الأعراض والعلامات. فالمرض والصحة شكلان مختلفان في حقيقتهما ولكنهما يرتبطان ببعضهما بأن كل واحد منهما يشكل ظاهرة من مظاهر الحياة.

علم الأمراض .. ودراسة تغييرات الأنسجة

* كيف يدرس العلماء الأمراض؟
من خلال وجود عدة تخصصات حسب نوع المرض، فهناك:
الأمراض الوراثية
المرض الوراثي هو الحالة المرضية الناتجة من خلل أو اضطراب في جين واحد أو أكثر.يمكن لبعض هذه الأمراض الانتقال من جيل إلى اخر ولكن غالبيتها تصيب الفرد أثناء الحياة الجنينية.

الأمراض المزمنة
يستمر المرض المزمن فترة طويلة وقد تؤثر في وظيفة أي جهاز من أجهزة الجسم أو في تركيب أي جزء فيه أو في الوظيفة والتركيب معاً. وتعد الكثير من الأمراض أمراضًا مزمنة مثل الأورام الخبيثة وأمراض القلب، والربو، والتهاب المفاصل. يفقد كثير من المصابين بالأمراض قوتهم كلياً، بينما يستطيع آخرون العناية بأنفسهم.
المزيد عن الربو ..
المزيد عن التهاب المفاصل ..

علم الأمراض .. ودراسة تغييرات الأنسجة

الأمراض السارية
وهي الأمراض الناجمة عن دخول عوامل ممرضة إلى العضوية، وهذه العوامل تقسم إلى فطريات أو فيروسات، وهي أمراض تنتقل من شخص لآخر عن طريق:
- الغذاء والماء الملوث.
- السعال والعطس.
- الجلد.
- الدم.
- الجنس.
- المشيمة.
المزيد عن البكتريا والفيروسات ..
وهذه الأمراض لا تظهر العدوى معها مباشرة وإنما تحتاج لفترة زمنية حتى تظهر أعراض المرض تدعى هذه الفترة الحضانة (وتختلف من مرض لآخر) فهي في الزكام عدة ساعات، وفي الحصبة عدة أيام. وعدة أشهر في أمراض أخرى مثل الإيدز.
المزيد عن البرد والزكام ..
المزيد عن الحصبة ..
المزيد عن الأيدز ..
المزيد عن اليوم العالمى لمرض الأيدز ..

علم الأمراض .. ودراسة تغييرات الأنسجة

أمراض التمثيل الغذائى
أمراض التمثيل الغذائي هي أمراض وراثية وفي العادة تنتقل بما يسمى بالوراثة المتنحية من الأبوين إلى أطفالهم. فهي تصيب الذكور و الإناث على السواء. كما أن الأبوين يكونان تلقائيا حاملين (ناقلين) للمرض. نتيجة لحملهما لطفرة في أحد الجينات (المورثات). ولذلك لا ينتقل المرض من إحدى الأبوين فقط بل يجب أن ينتقل من كلاهما في أن واحد كما أن هناك نسبة احتمال تكرار المرض هي 25% في كل مرة تحمل فيها الزوجة، كما إن احتمال عدم تكرار الإصابة هي 75%.
ومن أمثلة هذه الأمراض: مرض الكساح الذي يسببه نقص فيتامين د.

أمراض الحساسية
عند دخول مادة يعدها الجسم غريبة عنه، يفرز جهاز المناعة مواد كيماوية، قد تسبب أعراض الحساسية المختلفة. وقد تكون هذه المادة جسم حبوب لقاح النباتات، أو أتربة، أو رائحة نفاذه صادرة من مواد كيميائية، مثل رائحة الدهان أو الطلاء أو العطور. وتؤدي هذه المواد المستنشقة، عموماً، إلى حساسية بالأنف، ورشح، وربو شُعبى. وقد تحدث الحساسية، كذلك، نتيجة تناول طعام معين، مثل الموز، والفراولة، والشيكولاتة، والأسماك، وغيرها من الأطعمة التي تسبب تفاعلات خاصة، تؤدي إلى ظهور الحساسية الجلدية، أو في أغشية الجهاز الهضمي.
المزيد عن فوائد الموز ..
المزيد عن الشيكولاته ..
المزيد عن الفراولة ..
المزيد عن الأسماك ..

علم الأمراض .. ودراسة تغييرات الأنسجة

تؤدي بعض الأدوية إلى حدوث حساسية، تتراوح ما بين الطفح الجلدي والهرش، إلى حدوث صدمة، وهبوط حاد في الدورة الدموية، قد يؤدي إلى وفاة فورية. وبعض الحشرات، مثل النحلة أو الدبور، قد يكون رد فعل جهاز المناعة تجاه لدغتها، صورة من صور الحساسية الجلدية العنيفة.
المزيد عن الهرش ..
المزيد عن حساسية  الطعام ..

أمراض ضمور الأنسجة والخلايا
هي أمراض يسببها الإرهاق المستمر أو التقدم في السن وهذا النوع من الأمراض يحدث تدهور فيه لوظائف الجسم، ومن هذه الأمراض مرض تصلب الشرايين والتهاب المفاصل المزمن وأنواع أخرى من أمراض القلب والكلية.

الأمراض الوظيفية
الأمراض الوظيفية اصطلاح واسع عام يطلق على تلك الحالات التي لا يحدث فيها أى تغير عضوي، أو بعبارة أخرى لا يستطيع الطبيب أن يجد اي حالة مرضية ليفسر بها حالة المريض. وتصنف بعض الأمراض الوظيفية على أنها جسدية نفسية.

* المراجع:
  • "Pathology" - "britannica.com".
  • "Pathology" - "cdc.com".
  • "Pathology" - "esp-pathology.org".
  • "Pathology & Laboratory Medicine" - "archivesofpathology.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية