جودة الحياة والمجتمع
جودة الحياة والمجتمع
إن معيار نجاح أى مجتمع أصبح لا يقتصر على تلبية الاحتياجات الأساسية لمواطنيه بل بدرجة تحقيق جودة حياتهم.

* ما هو تعريف المجتمع؟
المجتمع باللغة الإنجليزية (Society) ومعناه مجموع الأفراد التى تمثل الجماعات التى تعيش على أرض يُشار إليها بالموقع الجغرافى الذى يتميز بسمات خاصة وحدودية واضحة المعالم، وهؤلاء الأفراد ينتمون إلى هذه الأرض تربطهم علاقات اجتماعية وثقافية ودينية، أى أن المجتمع يتميز بالعناصر الآتية:

- مساحة جغرافية تضم مجموعة من الأفراد.
- مجموعة من الأفراد يعيشون على هذه المساحة الجغرافية ويُشار إليهم بالسكان، مع تولد الشعور الداخلى بانتمائهم لهذه الحدود الجغرافية دون غيرها.
- وجود بناء اجتماعى يتمثل فى النظم والقوانين، وفى السلوكيات الاجتماعية الداخلية على اختلافها من التفاعل أو الصراع والتى تخضع للنظم والقوانين، كما يعمل هذا البناء على إشباع الاحتياجات الأساسية لأفراده.
ودائماً ما يحدث الخلط بين مصطلح (Society) وبين مصطلح (Community) على أنه مجتمع أيضاً، لكن (Community) تعنى الجماعة المشتركة وبمعنى أكثر تحديداً هى الجماعة التى تشترك فى المكان دون الاهتمام بالعلاقات التى تربط الأفراد ببعضهم البعض، فى حين اعتبر العلماء أن مفهوم المجتمع يشير إلى مجموعة العلاقات التى توجد بين الكيانات الاجتماعية.

جودة الحياة والمجتمع

* مما يتركب المجتمع؟
عناصر أو مكونات المجتمع الأساسية تتمثل فى:
1- الفرد:
يُعد الفرد نواة المجتمعات التى تستمد قوتها منه، فالمجتمع فى قوامه هو عبارة عن مجموعة من الأفراد. والفرد هو الذى يمثل أهداف المجتمع ويعكس الصفات السلوكية له، فالمجتمعات القوية تستمد قوتها من أفرادها فالفرد هو القائد وهو العالم وهو اليد العاملة أى أن الفرد بمثابة الطاقة اللازمة لأداء جميع الوظائف والمهام اللازمة للحياة بمختلف أشكالها.

2- الأسرة (العائلة):
هى المجتمع الصغير، ويقول "هارولد كريستنس" فى تعريفه للأسرة "الأسرة هي مجموعة من المكانات والأدوار المكتسبة من خلال الزواج".
المزيد عن الزواج ..
فالأسرة كتعريف عام مبسط هى تلك الوحدة البنائية الاجتماعية التى تتكون من الزوج والزوجة والأطفال، ولكل منهم دوره وتربطهم جميعاً مشاعر من الحب وتحمل المسئولية.
المزيد عن دورة حياة العائلة ..
وللأسرة العديد من الوظائف الأساسية التى تضمن استمرار الحياة واستمرار كيانات المجتمعات على اختلاف أنماطها، ومن بين هذه الوظائف:
- الوظيفة البيولوجية:
هذه الوظيفة تنصب بشكل أساسى على تلبية الأب والأم لكافة الاحتياجات الأساسية التى تضمن استقرار حياتهم وحياة أطفالهم من مأكل وملبس وغذاء ورعاية صحية.

- الوظيفة الدينية والأخلاقية:
فالأسرة هى المحطة الأولى التى يبدأ فيها الطفل اكتساب مهارات التعلم، فمعها يبدأ الطفل بتعلم الكلام وتعلم السلوكيات والتصرفات اللائقة والتزام بتعاليم دينه .. كل هذه المهارات تعده لأن يكون مواطناً صالحاً نافعاً لمجتمعه عندما ينضج.
المزيد عن مهارة التعلم عند الطفل ..

جودة الحياة والمجتمع

- الوظيفة التربوية التعليمية:
فبجانب أن المدرسة هى التى تقوم بدور تلقين العلم للطفل. فالطفل يتعلم مع أسرته أيضاً، فبداية تعلمه الكلام يكون معها .. وهنا يوجد تبادل للأدوار ما بين الأسرة والمدرسة فكليهما يعلمان الطفل أصول التربية ومهارات التعليم جنباً إلى جنب.
المزيد عن أساليب تربية الطفل ..

- الوظيفة الاقتصادية:
الأسرة وظيفتها الاقتصادية توفير الميزانية التى تفى باحتياجات الأفراد الذين ينتمون إليها، فالأب فى غالبية الأحوال يكون هو المسئول عن هذه الوظيفة إذا كانت الأم ربة منزل ولا تعمل حيث تنحصر مسئوليتها الاقتصادية على وضع قواعد أوجه إنفاق هذه الميزانية وإدخار ما يتبقى منها.
المزيد عن مهام ربة المنزل ..

- الوظيفة الاجتماعية:
الأسرة ومسئولية التنشئة الاجتماعية، إن أهم وظيفة تقوم بها الأسرة هى تربية الأبناء وتنشئتهم اجتماعيا من خلال غرس الآباء فى أطفالهم العديد من القيم الإيجابية مثل التعاون وحب الخير واحترام العادات والتقاليد والأديان.كما أن الوظيفة الاجتماعية الثانية الهامة للأسرة والتى تسير جنباً إلى جنب مع التنشئة هى وظيفة الضبط الاجتماعى، وهنا يقوم الآباء بتعديل سلوكيات أطفالهم إذا رأوهم يحيدون عن المسار السليم بإرشادهم وضبط سلوكياتهم فى التفاعل مع الآخرين.

3- الجماعات:
هى مجموعة من الأفراد بينهما علاقات اجتماعية تفاعلية وأدوار اجتماعية مترابطة كما يشتركون فى قيم ومعتقدات معينة تميزهم عن الآخرين.
فلا يمكن للفرد أن يحقق ما يرمو إليه من أهداف أو احتياجات يرغب فى إشباعها دون مشاركة من أفراد المجتمع تحت إطار يُسمى بالتفاعل الاجتماعى، هذا التفاعل بدوره يولد الحقوق التى تكون للفرد والواجبات التى تكون عليه، وهذه الحقوق والواجبات تخضع لقواعد تنظمها حتى لا تنشأ الصراعات وإن نشأت وهذا بسبب طبيعة النفس البشرية التى تتميز بالأنانية فتعمل هذه القواعد حينها على حسم هذه الخلافات، وهذا الفرد لا يصبح عضواً فعالاً فى الجماعة التى ينتمى إلا إذا تم تأهيله لاكتساب خبراتها.

جودة الحياة والمجتمع

وتتوافر للجماعة الاجتماعية مجموعة من الخصائص التى تميزها وتحدد تعريفها بوصفها نسق اجتماعى هام داخل المجتمع، ومن بين هذه الخصائص أو السمات التى تعطى لها تعريفاً أكثر شمولية وسط الخضم الهائل من التعريفات لها من قبل علماء الاجتماع:
- تطلق الجماعة على ذلك البناء الذى يتكون من فردين أو أكثر.
- اشتراك أفرادها فى قيم ومعتقدات بعينها، وأهداف يسعون إلى تحقيقها.
- وجود تفاعل اجتماعى بين أفرادها.
- وجود نظم وقواعد تنظم هذا التفاعل، وملزم لكافة أفرادها.

وهناك أشكال عدة للجماعات الاجتماعية، فمن بين أنماطها:
الجماعة الرسمية وهم مجموع الأفراد الذين يعملون وفقاً لمجموعة من القواعد المنظمة لسلوكياتهم.
وفى مقابلها الجماعة غير الرسمية هو اتصال يحدث ما بين الأفراد بشكل تلقائى لا يتم رسم ضوابط وقواعد له كما الحال مع جماعة الأصدقاء.

هناك تصنيف آخر للجماعات، فيوجد ما يُسمى بالجماعات الاختيارية وأخرى الإجبارية فالأولى تلك الجماعة التى ينتمى إليها الفرد رغبة منه فى الانضمام إليها مثل جماعة النادى، أما الثانية أو الإجبارية فهى تلك الجماعة التى تفرض عليه ولا يكون له مطلق الحرية فى اختيارها كأفراد الأسرة أو القومية التى ينتمى إليها.
وغيرها من أنماط الجماعات الأخرى ..

4- بيئة العمل:
بيئة العمل تتكون من ثلاث عناصر أساسية فيها:
أ- الإدارة.
ب- الموظفون.
ج- علاقة الموظفين ببعضهم البعض.
المزيد عن التعامل مع زميل العمل الصعب ..
وبيئة العمل مسئولة عن جودة حياة أفراد المجتمع بأسره، فإما أن تكون الإدارة ناجحة تساهم فى نقل خبرات الشخص وبالتالى المساهمات الإيجابية منه لمجتمعه أو إدارة متعثرة تزيد من ضغوط الموظف وإصابته بالعديد من الاضطرابات والمشاكل النفسية حيث لا يصبح عضواً فعالاً فى مجتمعه.

فجودة حياة العمل أو الحياة الوظيفية تتمثل فى كيفية إدراك الفرد لخبرة العمل، وبمعنى آخر القدرة على تقديم مساهمة ذات معنى لزيادة فعالية العمل. والمؤشر الذى يقاس به جودة حياة العمل يتمثل فى تحول قوة العمل بالمجتمع من مجرد الرغبة فى الحصول على أى وظيفة إلى الرغبة فى الحصول على وظيفة لها معنى وذات أهمية يسعى إليها الفرد فى اختياراته.
المزيد عن علاقة الرئيس بموظفيه ..

جودة الحياة والمجتمع

5- الرعاية الصحية الأولية:
تعرّف منظمة الصحة العالمية مفهوم الرعاية الصحية الأولية والذي ينص على أنها "الرعاية الصحية الأساسية القائمة على وسائل علمية وعملية ومقبولة اجتماعياً والتي يقدمها الجهاز الصحي لكافة أفراد المجتمع وعائلاته وبمشاركتهم الكاملة على أن تناسب المجتمعات والحكومات التي تطبقها من حيث التكلفة بحيث تحافظ على تطورها في كل مرحلة من مراحلها مع مراعاة الاعتماد على الذات وتحديد المشاكل الصحية الخاصة".
وهناك مواصفات ينبغى توافرها فى الرعاية الصحية المقدمة فى المجتمع:
أن تكون ميسرة لكافة أفرادها ..
وأن تكون برامج تنميتها جزء لا يتجزأ من برامج التنمية الأخرى الاقتصادية والاجتماعية .. وأن تطبق عليها وسائل التقنيات الحديثة والمتطورة العملية ..
وأن تشمل كافة فئات المجتمع وأفراده.

تصنف الرعاية الصحية إلى الأقسام الرئيسية الثلاثة التالية:
رعاية صحية تطويرية وتأهيلية تتصل بـ:
التغذية
و
- بالتثقيف الصحى
و
- بتصحيح البيئية.

رعاية صحية وقائية تتمثل فى:
الصحة الإنجابية
و
توفير التطعيمات الوقائية
و
الوقاية من الأمراض الوبائية والشائعة

- رعاية صحية علاجية تشمل:
العلاج المبكر لمختلف الأمراض
و
توفير الأدوية لها.

مقومات المجتمع الصحى
- الحد من مصادر التلوث.
- توافر أكبر قدر من المساحات الخضراء المتمثلة فى الحدائق والمتنزهات فيه.
المزيد عن تاريخ الحدائق ..
- انتشار النظافة فى كل أرجائه.
- التخلص الآمن من النفايات.
- التوزيع السكانى على أرجاء المجتمع، مع وجود مواصفات صحية للمبانى من حيث الارتفاع ومن حيث المساحات التى تفصل بينها.
- توفير المياه الصالحة للشرب.
- توفير الغذاء الصحى والسليم.
- توفير الرعاية الصحية ونشر ثقافتها، والحرص على انتشار المراكز الصحية والمستشفيات والعيادات والمعامل والمراكز التشخيصية ومراكز إعادة التأهيل التى تساعد على النهوض بالصحة العامة والتى تقدم خدماتها أولاً بأول لتجنب انتشار الأوبئة والأمراض، تحصين الأطفال ضد الأمراض، خدمات صحية للأمومة والطفولة، مكافحة الأمراض المتوطنة وعلاج الأمراض الشائعة، وتوفير العقاقير والأدوية.
- نشر الثقافة الصحية بين أفراد المجتمع كافة.
- إنشاء المدن الصناعية خارج نطاق المدن التى يقطنها الأفراد.
- إنشاء شبكة من المواصلات.
- استخدام التقنيات الملائمة.
- توفير مقومات البحث العلمى.

جودة الحياة والمجتمع

6- البنية التحتية والخدمات الأساسية المتاحة:
البنية التحتية مصطلح يطلق على كافة الخدمات الأساسية التي يحتاجها المجتمع مثل: وسائل المواصلات كالطرق والمطارات وسكك الحديد ووسائل الإتصالات كشبكة الهاتف الأرضى والهاتف الخلوى والشبكة البينية (الإنترنت) والبريد بالإضافة لنظام الصرف الصحي وخطوط المياه، ويأتى مصطلح البنية التحتية للإشارة إلى كافة الخدمات التى يتم تأسيسها تحت سطح الأرض.

7- الإسكان والسكن:
أولاً لابد وأن نفرق بين مصطلحى السكن والإسكان، فالسكن (Logement) هو عبارة عن المبنى القائم بذاته والمشيد من مادة بنائية مخصصة ويتكون من طابق واحد أو عدة طوابق وله سقف ومدخل يستخدم لغرض إقامة الإنسان فيه وهو ما نعرفه بالمنزل. توجد أنواع للسكن فمنها الفردى ومنها الجماعى .. وغيرها الريفى وآخر الحضرى.
أما الإسكان (Habitat) فهو مصطلح أكثر شمولية بل وأكثر تعقيداً حيث يضم عنصرين: المجال السكنى المتمثل فى المسكن الذى يقيم فيه الشخص والعنصر الثانى البيئة المحيطة أو المجال غير السكنى المتواجد حول المسكن من الشوارع والطرقات والمساحات الخضراء والحدائق وأماكن انتظار السيارات وأماكن اللعب والفناءات والمحال التجارية.

- مواصفات سابقة على البناء وتتصل بالتخطيط السكنى:
أ- فصل المناطق السكنية عن المناطق الصناعية والتجارية.

ب- الوضع فى الاعتبار الزيادة المستمرة فى عدد السكان، وتخطيط المدن والقرى بما يتلاءم مع احتياجات هذه الزيادة لاستيعابها.

ج- التخطيط المسبق لكيفية التخلص من النفايات والفضلات بحيث لا تلوث الهواء والتربة حيث أماكن إقامة البشر.

د- دراسة التيارات الهوائية فى الأماكن المخطط فهيا إقامة مبانى للسكن لضمان ابتعاد مصادر التلوث عن التجمعات البشرية.

هـ- الاهتمام جيداً بتصميم المبانى بحيث يتوافر فيها الطابع الجمالى.

و- أن تكون هناك مساحات كافية من المسطحات الخضراء والشوارع الواسعة.

ز- ضمان توافر الخدمات العامة من وسائل مواصلات وخدمات المياه والمستشفيات ووسائل الاتصال المختلفة.

ح- مراعاة بناء مبانى سكنية تلاءم كافة المستويات الاقتصادية، بحيث يجد كل فرد منزل يقيم فيه.

ك- وجود خطط لإعادة تخطيط المبانى القديمة مع إعادة تجديد مرافقها العامة.

8- الأماكن العامة المتاحة، والتى تتمثل فى الحدائق والمتنزهات والملاعب:
من أجل أن نصف المجتمع بأنه مجتمع كامل الأركان والمكونات، لابد وأن يقدم لمواطنيه الوسائل التى تضمن لهم الارتقاء بحسهم الاجتماعى، صحيح أن الحاجات الأولية الأساسية تتمثل فى إقامة الأحياء والمساكن الملائمة، فجودة البيئة التى يحيا فيها الإنسان تؤثر وبلا منازع على جودة حياته ككل .. إذن فإن الإنسان ليس بحاجة إلى السكن الملائم فحسب وإنما بحاجة إلى مشتملات أخرى تحيط بهذه المساكن من المتنزهات والحدائق والملاعب .. الفرد بحاجة إلى الأماكن العامة المفتوحة التى يفضل الخروج إليها بين الحين والآخر، ولا يُعقل أن يظل الإنسان حبيساً بين الأربعة جدران طوال الوقت.
فإذا كانت الأماكن العامة تحرر الإنسان من ضغوطه وتبعث على راحته وتجعله ينطلق لبعض من الوقت، فإن المتنزهات والحدائق تساعد بالمثل على الحد من التلوث وخاصة التلوث البصرى ووجود العوامل التى يغيب معها الإحساس الجمالى بالبيئة.
المزيد عن التلوث البصرى ..

جودة الحياة والمجتمع

كما أن المساحات الخضراء تعنى البيئة الصحية للإنسان، وتعنى تقوية الروابط الاجتماعية حيث التقاء المجموعات البشرية والتعرف على بعضهم البعض عند التواجد فيها.

9- توافر الأنشطة الثقافية والترفيهية:
ليس من المهم فقط توافر الأنشطة الثقافية والترفيهية فى المجتمعات والتى تمثل مكون هام فى مكوناتها، لكن الأهم هو المشاركة الإيجابية والفعلية فى هذه الأنشطة.
ولتوافر شرطى التمتع والمشاركة الإيجابية هناك مقومات خاصة لابد وأن تكون متصلة بالأنشطة الثقافية والترفيهية.
- ضمان توفير المواد الثقافية، وضمان الوصول الميسر لها.
- ضمان التمتع بالخدمات الثقافية على اختلاف أنواعها ومن بينها البرامج التلفزيونية والأفلام وعروض المسرح.
المزيد عن المسرح ..
- ضمان دخول الأماكن التى تقدم الخدمات والعروض ذات الأهمية الثقافية مثل المسارح والمتاحف ودور السينما والمكتبات والأماكن السياحية والمراكز والنوادى الرياضية.
- تعزيز مشاركة الأفراد على جميع المستويات في أنشطة الترفيه والتسلية والرياضة.
- إتاحة الفرصة للأطفال للمشاركة فى مثل هذه الأنشطة الثقافية والترفيهية منذ الصغر، وذلك بإدراج برامج مخصصة لهم فى إطار النظام المدرسى.
لابد وأن يتم النظر إلى مقومات الترفيه والثقافة على أنها مكونات أساسية فى المجتمع بل يقوم المجتمع على دعائمها .. لذا فلابد وأن يلبيها المجتمع ويوفرها لأفراده مثلها فى ذلك مثل الاحتياجات الأولية الأساسية التى يحيا بها الإنسان من المأكل والملبس والشراب .. فالثقافة والترفيه هما مفتاحى جودة الحياة الإيجابية لمختلف المجتمعات.

10- الإمكانيات المتاحة لكبار السن:
لابد وأن يكون أى مجتمع لجميع الأعمار، ففئات المجتمع تتمثل فى الطفل والشاب والكهل، ونجد أن الاهتمام دائماً ما ينصب على الطفل منذ أن يكون جنيناً فى رحم أمه قبل مجيئه إلى الدنيا لتقدم مزيد من الرعاية الخاصة له، ونفس القدر من الاهتمام يكون للشباب الذين يمثلون الطاقة الإبداعية فى كافة المجتمعات .. لكن ماذا عن كبار السن؟

جودة الحياة والمجتمع

قد تكون هذه الفئة العمرية مهملة فى بعض البلدان، على الرغم من أنها لا تقل أهمية وفائدة للمجتمعات بل تتفوق على الفئات العمرية الأخرى الأصغر منها فى السن.
كبار السن مكون هام فى كافة المجتمعات، بل وتقاس جودة المجتمعات بقدر الإمكانات التى توفرها لكبار السن أو للإنسان فى مرحلة شيخوخته بوجه عام .. فما هى الإمكانيات التى لابد وأن تُتاح للشخص المتقدم فى السن؟
- لابد وأن يتم دعم كبار السن بشكل خاص، وأن يسير هذا الدعم فى اتجاهات ثلاث وهى اتجاهات تمثل أولوية عظمى من الربط ما بين كبار السن والتنمية المجتمعية، تعزيز الصحة والرفاهية في السن المتقدمة، وضمان البيئة التى تقدم هذا الدعم.

- وكما تراعى المجتمعات احتياجات شبابها والفئات العمرية الأصغر فى السن، لابد وأن يكون الحال مع كبار السن ولن يتأتى ذلك إلا من خلال تشجيع التجاوب ما بين الأجيال.

- ضرورة الإيمان بدور المؤسسات غير الرسمية والتى تتمثل فى الهيئات غير الحكومية والأسر المتطوعة وتشجيعها لأنها تساعد الحكومات فى النهوض بشئون كبار السن.

- وضع سياسات إضافية فى مجال الرعاية والمعالجة وتعزيز أنماط الحياة الصحية بحيث توفر لكبار السن فرص شاملة فى مجال الرعاية البدنية والعقلية.

- والأمر لا يقتصر على توفير الإمكانيات الصحية لهم، فلابد من تطبيق مبدأ "الشيخوخة النشطة" التى تقر بأن الشخص المتقدم فى السن له طموحات وآمال وطالما أنه قادر على المشاركة ينبغي إتاحة الفرصة له للعمل أطول فترة يرغب فيها ويقدر عليها في مهنة مرضية ومنتجة، وأن يظل بإمكانه الاستفادة من برامج التعليم والتدريب.

- الشخص المتقدم فى السن يعنى أنه متقدم فى خبراته التى تراكمت على مدار سنوات عمره، والتى ينبغى الاستفادة منها فى مختلف المجالات. فلا يقتصر دوره الرئيسي على تحسين أوضاعه فحسب ولكن المشاركة أيضا بفعالية لتحسين أوضاع المجتمع ككل.

جودة الحياة والمجتمع

11- الإعاقة فى المجتمع:
ذوى الاحتياجات الخاصة هم هؤلاء الأشخاص الذين يتطلبون احتياجات تختلف عن باقى أفراد المجتمع. وهذه الاحتياجات يتسع نطاقها لكى تشمل برامج خاصة أو خدمات أو أجهزة أو ما شابه ذلك.
ونجد أن كلمة ذوى الاحتياجات الخاصة لا تقتصر فقط على المعاقين، وإنما يشمل المصطلح الفئات التالية: المرضى والحوامل والمسنين والأطفال غير العادية.
من هم ذوى الاحتياجات الخاصة؟

وحقوق المعاقين هى نفس حقوق الأصحاء فى مجتمعاتهم، وهذا ما يغيب عن الكثير منا .. فجودة حياة المجتمعات لا تكتمل إلا بحصول هذه الفئة الهامة على كافة حقوقها:
- حق احترامهم من الغير.
- حق التعليم.
- حق العمل.
- حق الرعاية بكافة أشكالها الصحية والاجتماعية والنفسية.
- حق التعبير عن الرأى.
- حق الزواج.
- حق الامتلاك.
- حق المشاركة فى كافة الأنشطة الاجتماعية والترفيهية والثقافية التى توجد بالمجتمع.

ولكن ما يجعل هذه الفئة فى المجتمع مختلفة عن باقى الفئات الأخرى أنها تحتاج لبرامج تدريبية وتأهيلية خاصة، فالخدمات التى تقدم لهم تكون من خلال مؤسسات مزودة باختصاصيين متدربين على التعامل معهم .. وهنا لابد وأن يوفر المجتمع لهم مثل هذه المؤسسات التى يواجه بها المعاق تحديات المجتمع الكثيرة في مجال عدم تقبل الأشخاص له – بل أنه فى بعض الأحيان قد تمر الأُسر نفسها فى بعض الأحيان بمشاعر رفض الأبناء.
المزيد عن الإعاقة ..

* مفاهيم هامة تتصل بالمجتمع:
أ- العقد الاجتماعى (مسئولية المجتمع)
مصطلح هام قد يغيب عن الكثير منا، كانت الحاجة منذ القدم إلى وضع معايير وقوانين تضمن انضباط الإنسان وكانت الدعوة إلى ما يسمى بـ "العقد الاجتماعى" ..
فما هو العقد الاجتماعى؟
إن مفاهيم العلوم الاجتماعية والإنسانية تتصف بعدم الثبات، لأنها تتصل بالسلوك الإنساني الذي يتسم بالتحول والتغير.

ظهر مصطلح "العقد الاجتماعي/Social contract" منذ قديم الأزل، فهو ليس بالمصطلح الحديث ابتدعه الساسة في مختلف بلدان العالم. كانت بدايات ظهوره عند الرومان الذين لم يتوصلوا إلى تعريف أو نظرية محددة له، لكنهم توصلوا إلى مقوماته والمتمثلة في القبول أو الرفض لما يملى عليهم من مبادئ أو أفكار آنذاك ..
المزيد عن القبول الاجتماعى والحاجة إلى الحب والانتماء ..
المزيد عن العقد الاجتماعى ..


ب- المكانة الاجتماعية (مسئولية الفرد)
وإذا تحقق التزام الفرد بالمعايير والضوابط التى يضعها مجتمعه له، فسوف تعلو مكانته فيه ويحدث التقبل له ممن حوله .. ومن هنا ظهرت الحاجة إلى وضع معايير يتم بها قياس المكانة الاجتماعية للشخص بوصفها مطلب أساسى يسعى كل إنسان إلى إحراز أعلى المراتب فيها ..
فما هى المكانة الاجتماعية؟
ينعكس مفهوم المكانة على أشياء عديدة يتعامل معها الإنسان - وليس الإنسان فقط كما يظن البعض - فالمكانة تمتد لتشمل الحيوانات والسلع والآلات والمؤسسات بل والعلامات التجارية والعقائد أيضاً وما غير ذلك. فكل هذه الأمور يقيمها الإنسان ويعطى لها مكانة إما مرتفعة ذات شأن أو مكانة منخفضة لا يُلتفت إليها ..
المزيد عن المكانة الاجتماعية ..

* متطلبات أساسية لتطوير المجتمعات:
إن تنمية المجتمعات وتطويرها هو فى الأصل يكون لحل مشكلاتها، حيث تؤثر هذه التنمية على مؤشرات جودة الحياة بشكل إيجابى.
المزيد عن مؤشرات جودة الحياة ..
ويسعى أى مجتمع إلى تحقيق التنمية المستدامة (Sustainable development) وذلك لتطوير عناصره الأساسية. والتنمية المستدامة هو مصطلح يشير إلى التنمية الاقتصادية والبيئية والاجتماعية التى يتم من خلالها استغلال الموارد وتبنى التقنيات الحديثة وتوجيه الاستثمارات وإيجاد المؤسسات التى تلبى الاحتياجات المستقبلية لا الاحتياجات الحالية، وتهدف التنمية المستدامة فى جوهرها إلى تحسين الظروف المعيشية للناس بدون الإفراط فى استغلال أو الاعتماد على الموارد الطبيعية.
ويجب أن تتوافر فى التنمية المعايير التالية:
- التركيز على الموارد التنموية، وهى كل المقومات المتوفرة فى المجتمع و اللازمة لإحداث التنمية به .. ونجد أن الموارد التنموية تنصب على ثلاث موارد رئيسية:
أ- المورد الأول يتمثل فى الموارد البشرية، والأفراد هى التى تمثل الموارد البشرية بكل ما يملكونه من معرفة ومهارات وخبرات.
والفرد هو المحور الأساسي فى أى عملية تتصل بخطوات التنمية، لذا لابد من التركيز على الفرد وتنمية قدراته وإمكاناته لتحقيق المناخ الصحى لتحقيق ذاته كمحور أساسى للتنمية.
ب- المورد الثانى الموارد الطبيعية، والتى تتمثل فى الأرض وما يوجد فوق سطحها وما يختفى فى باطنها من ثروات متمثلة فى المعادن والصخور والثروة السمكية والتربة وموارد المياه والغابات والحيوانات البرية .. والمناخ أيضاً.
ج- المورد الثالث الموارد المجتمعية والتى تشمل كافة النظم والقواعد التى تحكم علاقة الأفراد ببعضهم البعض داخل المجتمعات وعلاقتهم بالموارد التنموية الأخرى. وتتمثل تلك الموارد فى النظم والقوانين واللوائح والمؤسسات التنظيمية والتقاليد والعادات والأعراف والثقافات المحلية والأديان.

- العمل على تحقيق أكبر قدر من التجانس الاجتماعى (Social homogeneity) وذلك بمراعاة درجة المساواة والأمن والحرية .. أو بمعنى آخر ضمان جودة العلاقات الاجتماعية داخل المجتمع.
والتجانس فى علم الاجتماع يعنى تساوى أحد الصفات أو الخواص فى نظام بأكمله.
والمجتمع المتجانس هو المجتمع الذى يكون لأفراده الكثير من القواسم المشتركة.

* المراجع:
  • "Health-Related Quality of Life and Well-Being" - "healthypeople.gov".
  • "notes on "Quality of Life"" - "gdrc.org".
  • "Society" - "britannica.com".
  • "Open Society Foundations" - "opensocietyfoundations.org".

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:




تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرةالدورية

© 2001 - جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية